عيون لا تنام  (1981) Oyun la Tanam

6.7
  • فيلم
  • مصر
  • 108 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

إبراهيم صاحب ورشة سيارات كبير في السن، يتزوج من فتاة فقيرة تدعى محاسن، وهو الأمر الذي يخشاه إخوته بسبب خوفهم من احتمال مشاركتها لهم في الميراث، وفي نفس الوقت يشعر إسماعيل بالكثير من مشاعر البغضاء...اقرأ المزيد والكراهية نحو إبراهيم الذي يعمل لديه في الورشة، مما يدفعه ﻹختلاق المشاكل طيلة الوقت مع محاسن، ولكن سرعان ما يتبدل حال العلاقة بين محاسن وإسماعيل.

صور

  [23 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

إبراهيم صاحب ورشة سيارات كبير في السن، يتزوج من فتاة فقيرة تدعى محاسن، وهو الأمر الذي يخشاه إخوته بسبب خوفهم من احتمال مشاركتها لهم في الميراث، وفي نفس الوقت يشعر إسماعيل بالكثير...اقرأ المزيد من مشاعر البغضاء والكراهية نحو إبراهيم الذي يعمل لديه في الورشة، مما يدفعه ﻹختلاق المشاكل طيلة الوقت مع محاسن، ولكن سرعان ما يتبدل حال العلاقة بين محاسن وإسماعيل.

المزيد

القصة الكاملة:

يمتلك إبراهيم (فريد شوقي) ورشة لإصلاح السيارات مساحتها 1000 متر2 بمنطقة معروف بالقرب من النيل حيث المباني الشاهقة والفنادق من حولها. يعمل فى الورشة شقيقاه سليم (نزار السامرائي)...اقرأ المزيد وعبد الله (علي الشريف) وابن زوجة أبيه نازلي ويدعى إسماعيل (أحمد زكي). كان إبراهيم قد ربى شقيقاه صغارًا بعد وفاة أمه وزواج أبيه من نازلي، كما تولى تربية إسماعيل صغيرًا بعد وفاة أمه. كانت أرض الورشة ملكًا لنازلي، أخذها منها زوجها والد إبراهيم، وفى أثناء مرضه بالمستشفى، باع الأرض إلى إبراهيم مقابل كل مدخراته. ولذلك يعتبر إسماعيل أن أرض الورشة ملكًا لأمه نازلي، وبالتالي هى ملكه بعد وفاتها. لجأ إبراهيم إلى أم البتعة (نعيمة الصغير) الدلالة بائعة الخضار لتبحث له عن زوجة مسكينة تريد أن تعيش، فرشحت له محاسن (مديحة كامل) التي تعمل فى غسيل ملاءات المستشفيات. قبلت محاسن الزواج على أن تخدم إبراهيم وأشقاءه الثلاثة، وتغاضت عن سن إبراهيم الكبير. أرادت أم البتعة أن تبتز محاسن بعد أن زوجتها صاحب ورشة كبيرة، ولكن محاسن رفضت وطردتها. خاف إخوة إبراهيم أن تنجب محاسن ولدًا يرث الورشة، وحكت أم البتعة لإسماعيل عن تاريخ محاسن السيء (من وجهة نظرها) وعملها السابق في شقة مفروشة وسلوكها السيء فيما مضى، وهددها إسماعيل وحاول إخوته حملها على الرحيل ولكنها تحدتهم وكادت لهم وكادوا لها. وضعت محاسن سلسلتها الذهبية فى دولاب ملابس إسماعيل لتتهمه بالسرقة، ولكن إسماعيل شاهدها فأخفى السلسلة وخاب مسعاها. كان إسماعيل يقضي وقته مع القوادة سميحة (سعاد عبدالله) وأراد أن يتزوجها لتزاحم محاسن ولكنها رفضت. ساعد اسماعيل أخوته ماديًا ليسافروا إلى الخارج ليخلو له الجو. لفق إسماعيل لمحاسن تهمة سرقة مدخرات أخيه، وعندما رأى قسوته عليها، إعترف له بسرقة المال وأعاده إليه فطرده من الورشة مع بقاءه بحجرته بالمنزل. حضرت سميحة لتقترض نقودًا من إسماعيل ليلًا ورأتها محاسن ولم تتكلم. أعاد اسماعيل السلسلة إلى محاسن وحدث تقارب بينهما. بينما ذهب إبراهيم إلى الطبيب (مصطفى كمال) وكتب له علاجًا يساعده على الإنجاب، وحملت محاسن ولكن من اسماعيل الذي طلب منها أن تظل مع إبراهيم حتى تضع مولودها ليكتب بإسم إبراهيم حتى يرث الارض، ثم تطلب الطلاق ليتزوجها هو، فرفضت وبصقت في وجهه وحاولت أن تجهض نفسها ففشلت. عرض أحد المستثمرين على إبراهيم ثمنًا للأرض 1000 جنيه للمتر. تعبت محاسن فى الولادة وأخبرهم الطبيب (توفيق الكردي) أنه سيضحي بالجنين من أجل الأم، فرفض إبراهيم وطلب التضحية بالأم، فتشاجر معه إسماعيل وضربه حتى مات وتم القبض عليه، بينما ماتت محاسن ونجا الطفل الذى استلمته أم البتعة ومعه الورشة والأرض المقامة عليها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الفيلم مستوحى من مسرحية (رغبة تحت شجرة الدردار) للكاتب يوجين أونيل
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات