القتل اللذيذ  (1998) Sweet Killing

4.4
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

محامية مشهورة، تُعرض عليها قضية المتهمة فيها سيدة أعمال ثرية وجهت إليها تهمة القتل، وإكتشفت أن السيدة مظلومة، وضحية لعصابة، فقررت الوقوف بجانبها، والدفاع عنها، ليبدأ القاتل الحقيقي محاولة لتدمير...اقرأ المزيد حياتها هي وابنتها الطالبة الجامعية.

صور

  [14 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

محامية مشهورة، تُعرض عليها قضية المتهمة فيها سيدة أعمال ثرية وجهت إليها تهمة القتل، وإكتشفت أن السيدة مظلومة، وضحية لعصابة، فقررت الوقوف بجانبها، والدفاع عنها، ليبدأ القاتل الحقيقي...اقرأ المزيد محاولة لتدمير حياتها هي وابنتها الطالبة الجامعية.

المزيد

القصة الكاملة:

منال احمد سليمان (إلهام شاهين) عاشت حياة الفقر والعوذ، وماتت امها من المرض دون ان تجد تكاليف علاجها، وعملت بأحد الأندية، وتعرفت على أصحاب الثروات من المتاجرين فى الممنوعات، وتمكنت...اقرأ المزيد من التعلق بتهريب وتوزيع الهيروين، وافتتحت بوتيكا كبيرا، تستغله فى التعرف على أبناء الأثرياء ليسهل عملها فى ترويج الهيروين، وتقيم حفلات الادمان لتجذب الشباب المدمن، وتعرفت على دعاء (داليا ابراهيم) إبنة المليونير زهدى (احمد خليل) الذى تعيش معه بعد ان هجرتهم امها وتزوجت فى لندن، وعانت دعاء من الوحدة ومن تدليل والدها، وأحبت الطبيب الشاب الانتهازى عماد (خالد النبوى) والذى رفضه والدها لإحساسه بطمعه فى ثروته، وتعرفت على شيرين (منى زكى) صديقة دعاء، وإبنة المحامية وأستاذة الجامعة هندعبدالكريم (ميرفت أمين) المشغولة بقضايا مكتبها ومحاضراتها الجامعية، وكان والدها فكرى سالم (سمير صبرى) رجل الاعمال صاحب المكتب الهندسى بالخليج دائم السفر، واشتركت دعاء وشيرين فى حفلات الادمان التى تنظمها منال، وحينما علم عماد عن طريق منال، ان خطيبته دعاء مدمنة، قطع علاقته بها لأنه شعر ان علاجها ميؤس منه، ولأن دعاء تحب عماد كثيرا، فلم تتحمل فراقه، وتناولت جرعة كبيرة من الهيروين، أصابتها بهبوط ونقلتها منال بمساعدة شيرين الى منزلها، حيث لقيت مصرعها، وتم اتهام منال بقتلها، ولكن منال استعانت بجارتها المحامية هند، التى لم تكن تعرفها من قبل، وتولت هند الدفاع عن منال أمام النيابة، بعد تيقنها من انها مظلومة، واستطاعت ان تفرج عنها بكفالة، وبحثت عن الدكتور عماد، لتثبت ادمان دعاء، مما أثار حنق والد دعاء، زهدى بيه على المحامية هند، ولكن هند لاحظت مؤخرا ان ابنتها تكثر من الانفراد بنفسها، ولم تذهب لدروسها الخصوصية، رغم حصولها على أموال الدروس، كما ان اسورتها الذهبية قد اختفت، وظنت هند ان ابنتها قد تعرفت على شاب يبتزها، فراقبتها لتكتشف انها مدمنة، وان من تتولى حقنها هى منال التى تدافع عنها، وحينما واجهت منال، هددتها الاخيرة بشريط فيديو يثبت ادمان ابنتها، واشتراكها فى حقن دعاء، وحاولت هند التخلى عن موكلتها منال، ولكن الاخيرة هددتها بالفضيحة، واستعانت هند بزوجها فكرى الموجود بالخارج، فحضر على الفور، وتم ايداع شيرين فى مستشفى الدكتور سامى (يسرى العشماوى) لعلاج الادمان، وصمم فكرى على معرفة من قاد ابنته للإدمان، وبحث عنه بين أصدقاءها بالمدرسة، حتى قاده زهدى بيه الى منال، التى أقامت علاقة حب مع عماد بعد ان أبعدته عن منال، واستغلت طمعه للمال حينما اكتشف انها تتاجر فى الهيروين، ووعدته بالثراء وفتح عيادة خاصة له، فإستجاب لها، وافرج وكيل النيابة (محمود عامر) عن منال لعدم كفاية الأدلة، وحاول فكرى قتل منال، لكنه فشل، بينما تمكن زهدى بيه من تمزيق جسدها برصاصاته لتلقى مصرعها فى الحال. (القتل اللذيذ)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

السينما والتليفزيون

أنتج فيلم القتل اللذيذ بعد عدة أعوام من تراجع انتاج السينما المصرية من حيث الكم والكيف، كانن الفيلم واحدا من عدة أفلام أعلن أن التليفزيون ينتجها لمحاولة انقاذ السينما من كبوتها مع التأكيد على عودة المضمون الراقي والسينما الجيدة للحياة مرة أخرى على يد التليفزيون. وبالطبع لم ينجح التليفزيون في الوفاء بوعوده وقدم عدة أفلام متواضعة كان منها القتل اللذيذ، والفيلم بالتأكيد ورغم الأسماء الكبيرة خاصة اسم المخرج أشرف فهمي لا يختلف كثيرا من حيث التكنيك والمضمون عن الأفلام التليفزيونية. فالقصة أحداثها...اقرأ المزيد متوقعة والحبكة ضعيفة ومكررة ولا يشعر المشاهد بأي جهد مبذول في الإخراج والتصوير.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل