عطشانه  (1987)

4.1
  • فيلم
  • مصر
  • 93 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تتزوج سامية من زميلها صلاح، يعيشان فى منزل صلاح، يعمل صلاح فى مكتب محامى، تعانى سامية من مضايقات حمايتها حسنية، تعمل سامية فى شركة محرم رجل الأعمال، الذى يطمع فيها، تزداد مضايقات حسنية لسامية، تثور...اقرأ المزيد على صلاح وتطلب الطلاق فيطلقها، يفشل محرم فى الإيقاع بسامية، يعرض عليها الزواج فتوافق، تكتشف سامية سوء أخلاق محرم، وعلاقاته النسائية الكثيرة بجانب أنه يتعاطى المخدرات، تندم حسنية لأسلوب معاملتها لسامية، تطلب من ابنها صلاح إن يعيد سامية لعصمته، يتقابل صلاح مع سامية دون أن يعرف أنها تزوجت من محرم، يعلم بحياتها الشاقة مع زوجها، يفتح صلاح مكتب المحاماة ويتفوق فى عمله ويحصل على شقة، يلقى محرم مصرعه، وترث سامية كل ثروته، تنصحها صديقتها عزة بالعودة إلى صلاح، لكنها ترفض بحجة التمتع بحريتها، وبمرور الوقت يفاجأ صلاح بعودتها له ليوصلا حياتهما.

صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتزوج سامية من زميلها صلاح، يعيشان فى منزل صلاح، يعمل صلاح فى مكتب محامى، تعانى سامية من مضايقات حمايتها حسنية، تعمل سامية فى شركة محرم رجل الأعمال، الذى يطمع فيها، تزداد مضايقات...اقرأ المزيد حسنية لسامية، تثور على صلاح وتطلب الطلاق فيطلقها، يفشل محرم فى الإيقاع بسامية، يعرض عليها الزواج فتوافق، تكتشف سامية سوء أخلاق محرم، وعلاقاته النسائية الكثيرة بجانب أنه يتعاطى المخدرات، تندم حسنية لأسلوب معاملتها لسامية، تطلب من ابنها صلاح إن يعيد سامية لعصمته، يتقابل صلاح مع سامية دون أن يعرف أنها تزوجت من محرم، يعلم بحياتها الشاقة مع زوجها، يفتح صلاح مكتب المحاماة ويتفوق فى عمله ويحصل على شقة، يلقى محرم مصرعه، وترث سامية كل ثروته، تنصحها صديقتها عزة بالعودة إلى صلاح، لكنها ترفض بحجة التمتع بحريتها، وبمرور الوقت يفاجأ صلاح بعودتها له ليوصلا حياتهما.

المزيد

القصة الكاملة:

ساميه(إلهام شاهين)ماتت امها وهى صغيرة، وتزوج والدها (شفيق الشايب) من الزوجة الجديدة عديله (وسيله حسين)، ولم تشعر ساميه بالأمان طوال حياتها مع زوجة أبيها، حتى حصلت على الثانوية...اقرأ المزيد العامة، ودخلت كلية الحقوق بالقاهرة، وألحقها والدها ببيت الطالبات، وفى الكلية تعرفت على زميلها صلاح مصطفى(هشام سليم)، وجمع بينهما فقرهما، ونما الحب بينهما، وبعد تخرجهما عرض صلاح على ساميه الزواج فى بيت أهله، فوافقت ساميه حتى لاتعود لزوجة ابيها، واحتلت ساميه حجرة فى منزل حماتها حسنية (خيرية احمد) وحماها مصطفى (محمد احمد المصرى) وخمسة من الإخوة الصغار، وخافت حسنيه ان تقوم ساميه بخطف ابنها، والاستئثار بخيره وتقسية قلبه على إخوته، فسامتها سوء العذاب بإساءة معاملتها وكأنها خادمة عندها، فحملتها كل أعمال المنزل، من غسيل وطبيخ وتنظيف، ورعاية الصغار، رغم ان ساميه تعمل فى احد الشركات الخاصة، وتعود دائما مجهدة، وتحملت ساميه قسوة حماتها، ولم يكن بيد صلاح شيئا يفعله، حتى أنهما لم يستطيعا أخذ حريتهم فى لقاءات زوجية، حيث كان ينام معهم بعض الإخوة الصغار، وخشيت ساميه الإنجاب لسوء وضعهم فى منزل حماتها، التى طلبت من ابنها الإنجاب، وتدخلت فى شئون الزوجين، حتى طلبت ساميه من زوجها الاستقلال بمنزل خاص، ولإستحالة تنفيذ هذا الطلب لقلة ذات اليد، رغم ان صلاح يعمل فى مكتب للمحاماة نهارا، وفى المساء يعمل فى عمل إضافىى، لذلك طلبت ساميه الطلاق، الذى رحبت به حماتها، وتم الطلاق وعاشت ساميه فى بنسيون، ونالت تشجيع وترحيب بهذا الطلاق من صاحب الشركة التى تعمل بها، الاستاذ محرم محرم (حسين الشربينى)، الذى كان زير نساء ويشرب الخمر ويدخن الحشيش، وقد ورث الكثير عن والده ، وكان يحلم بتحقيق وصية والده ان ينجب ولدا يسميه ايضا محرم، غير انه لم يقدم على الزواج، وكان يوقع بكل العاملات لديه بالشركة، ولكنه لم يستطع الايقاع بساميه فتزوجها، ورحبت ساميه بثروته الطائلة، ولكنها اكتشفت بجانب ولعه بالنساء، تناوله الخمر يوميا، والايتيان بأصدقائه لتدخين الحشيش بالمنزل، ولما عرض عليها الإنجاب إشترطت عليه ان يكتب الفيللا بإسمها، فلما رفض إمتنعت عليه، فلجأ محرم لصديقته الراقصة أميره (عزه شريف) ليقضى مأربه منها، ولا الحاجة لساميه، وترك لها الفيللا، بينما اجتهد صلاح فى عمله، ونجح فى استئجار شقة فى امبابه وفتحها مكتب للمحاماة بالاشتراك مع زميلته سوسن (منى درويش) وبدأ اول سلم النجاح، وبدون مناسبة تغير سلوك امه تجاه ساميه، عندما شعرت بحب صلاح لها، وطلبت منه ان يعيدها لعصمته، واتصل بصديقتها عزه (ندى بسيونى) التى أخبرته بزواجها، وأنها غير سعيدة مع زوجها، وقابلها صلاح وعرض عليها العودة له بعد تطليقها من محرم ولكنها رفضت، ثم جاءها نبأ مصرع زوجها محرم فى حادث لسيارته اثناء قيادتها وهو سكران، وعرض عليها صلاح العودة له مرة اخرى، ولكنها ايضا رفضت مفضلة الاستمتاع بثروة محرم وحدها، تحقق كل أحلامها وكل ماحرمت منه فيما مضى، وقضت عاما ولا فى الأحلام، حتى فوجئت بالأستاذ صبحى زكريا (توفيق الكردى) محامى المرحوم، يخبرها بوصية لزوجها المرحوم كتب فيها كل مايملك لإبنه الذى انجبه من زوجته الراقصة أميره، التى وافقت على الإنجاب، بعد رفض ساميه، وضاع كل شيئ، واضطرت ساميه للذهاب الى صلاح فى مكتبه لإستعطافه. (عطشانه)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات