الغريب  (1956) Al-Gharieb

5.6
  • فيلم
  • مصر
  • 110 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

التقط الحاج كامل صبيا صغيرا من الشارع، رفض أهله وأقاربه ايواءه بعد موت أبيه وأمه، وكفله فى داره، فعاش كإبنه إلى جوار ابنته وابنه الصغيرين، وقد نشأ الابن الحقيقى محرز على عداء مجهول مع الصبى المسكين...اقرأ المزيد غريب، بينما أحبت الابنة الصغيرة ياسمين هذا الصبى، حبا ظل حتى ريعان شابهما.. وعندما مات الأب تسلم أعماله الصبى المسكين الذى أصبح شابا مكتملا وقد حزن بشدة على وفاته، ظل يرعى ياسمين التى نضجت على كرة من العدم، حتى يعود الابن محرز من رحلة إلى الخارج ويأمر أخته ياسمين بعدم الاختلاط بهذا الغريب، ويأمره بأن يلتزم مكانه كخادم، لا يأكل معهم، ويصير الغريب على كل شىء لأنه يحب ياسمين، حتى تدخل فى حياتها الشاب الغنى أنور. تعترض أخته وتطلب منه أن يتخلى عن قذارته وخموله، وأن يستغل يديه القويتين فى العمل، ويحدث حوار بينهما يترك المنزل على أثره. بعد سنوات يعود غنيا، لكنه يعلم أن ياسمين تزوجت فى آخر لحظة ويدخل الحياة التى عاشها من قبل، وفى أعماقه يكمن انتقام رهيب، يشترى منزل سيده ويذله نفسيا وماديا، ويتزوج من ليلى أخت زوج حبيته ويسومها العذاب وتأكل الغيرة قلب الحبيبة وتنتهى القصة بموت الحبيبة بين يدى الغريب وينطلق هائما فى الحياة.

صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

التقط الحاج كامل صبيا صغيرا من الشارع، رفض أهله وأقاربه ايواءه بعد موت أبيه وأمه، وكفله فى داره، فعاش كإبنه إلى جوار ابنته وابنه الصغيرين، وقد نشأ الابن الحقيقى محرز على عداء مجهول...اقرأ المزيد مع الصبى المسكين غريب، بينما أحبت الابنة الصغيرة ياسمين هذا الصبى، حبا ظل حتى ريعان شابهما.. وعندما مات الأب تسلم أعماله الصبى المسكين الذى أصبح شابا مكتملا وقد حزن بشدة على وفاته، ظل يرعى ياسمين التى نضجت على كرة من العدم، حتى يعود الابن محرز من رحلة إلى الخارج ويأمر أخته ياسمين بعدم الاختلاط بهذا الغريب، ويأمره بأن يلتزم مكانه كخادم، لا يأكل معهم، ويصير الغريب على كل شىء لأنه يحب ياسمين، حتى تدخل فى حياتها الشاب الغنى أنور. تعترض أخته وتطلب منه أن يتخلى عن قذارته وخموله، وأن يستغل يديه القويتين فى العمل، ويحدث حوار بينهما يترك المنزل على أثره. بعد سنوات يعود غنيا، لكنه يعلم أن ياسمين تزوجت فى آخر لحظة ويدخل الحياة التى عاشها من قبل، وفى أعماقه يكمن انتقام رهيب، يشترى منزل سيده ويذله نفسيا وماديا، ويتزوج من ليلى أخت زوج حبيته ويسومها العذاب وتأكل الغيرة قلب الحبيبة وتنتهى القصة بموت الحبيبة بين يدى الغريب وينطلق هائما فى الحياة.

المزيد

القصة الكاملة:

عاد الحاج كامل(حسين رياض)من المدينة لعزبته الصغيرة فى الريف،ومعه طفل صغير بلا اهل يدعى غريب(حازم عزت)وأراد تربيته مع ابناءه الصغار محرز(نبيل العشرى)وياسمين(نوال مصطفى)،ولقى غريب...اقرأ المزيد استقبال سيئ من الخادم يوسف(عبد الوارث عسر)ومحرز الصغير الذى لاحظ اهتمام من والده بالضيف اكثر من اهتمامه به شخصيا،فحدثت بداخله الغيرة فأساء معاملته،مما عرضه للعقاب من والده الحاج كامل،فطلب محرز من ابيه ان يلحقه بالمدرسة الداخلية بالمدينة. أما ياسمين الصغيرة فقد رحبت بالضيف وعلمته ماكانت تتعلمه فى المدرسة،حتى ارتبطا ببعضهما كإخوة فى بداية الامر. أما الخادمة هنية(احسان شريف)فكانت على الحياد،وإن كانت تميل بعض الشيئ لأصحاب الدار. مرت السنوات وكبر غريب(يحيى شاهين)كما كبرت ياسمين(ماجده)وكبر محرز(محسن سرحان)والأخير طلب السفر الى الخارج لإتمام دراسته،ولبى له والده رغبته. عاش غريب فى كنف الحاج كامل،يرعى ارضه ومواشيه،وخصوصا الخيل،ونمت عاطفة قلبية مابينه وبين ياسمين،حتى حان اجل الحاج كامل،فتغيرت الأوضاع وعاد محرز منكسرا ليتسلم ثروة ابيه فقد ماتت زوجته التى كان يحبها بالخارج وتركت له إبنا صغيرا،وتعمد محرز وضع غريب فى مكانه الصحيح،فأعاده مع الخدم يأكل وينام معهم،وبدأ فى مسلسل توجيه الإهانات لغريب لدفعه على ترك العزبة،ولكن غريب تحمل من اجل ياسمين.فى جولة بالخيل إقتربت ياسمين ومعها غريب من منزل الصوالحية أصحاب العزبة الكبيرة المجاورة لعزبتهم والذين يعتبرون من اهل المدينة حيث يقيمون هناك،ويأتون للعزبة بالأجازات ولكن كلب الصوالحية عقر ياسمين فجرحها،واستضافها صاحب العزبة (سراج منير)حتى تشفى،بعد ان عرف انها ابنة الحاج كامل،وفى المنزل تعرفت ياسمين على ابناء الصوالحى ليلى(زهرة العلا)وأنور(كمال الشناوى) ومكثت بالمنزل يومان رأت فيهم عالم آخر مختلف عن عالمها الريفى من لبس ونظافة وموسيقى وطريقة مختلفة فى التعامل والتفاهم،مما جعلها تتمرد على حياتها،وخصوصا مع غريب،مما باعد بينهما،وأرادت ياسمين ان تغير من سلوك غريب،فإقتربت اكثر من انور لتثير غيرة غريب،ثم عايرته بخنوعه لأخيها وقبول اهاناته له،فترك غريب العزبة واختفى لعدة سنوات مرضت فيهم ياسمين وتولى انور رعايتها حتى شفيت وطلبها للزواج،ويوم الزفاف عاد غريب للعزبة بعد ان كون ثروة كبيرة ليجد ان ياسمين قد تزوجت،وان محرز أوشك على الإفلاس بعد ان أهمل العزبة وزادت ديونها،وتمكن غريب من ربح كل أموال محرز فى القمار وسمح له بالإقامة فى المنزل لإذلاله،وقد طمعت ليلى بالزواج من غريب،الذى قبل زواجها للإنتقام من أخيها انور،وأساء معاملتها،وأصيبت ياسمين بالغيرة على غريب،وعندما وضعت مولودها أصيبت بحمى النفاس وأسلمت الروح ليصاب غريب بلوعة شديدة ويترك العزبة هائما على وجهه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا

  • مواقع التصوير
  • مصر


  • عن قصة مرتفعات وذرينج
  • موبيليات محمود كشك
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات