قلبى يهواك  (1955)

5.2
  • فيلم
  • مصر
  • 114 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تحب سعاد ابنة التاجر سيد فريد، الشاب أحمد مؤمن مدير متجر يملكه أبوها، يتقدم التاجر زكى لخطبة سعاد، وأفكار الزوجة التى طلقها أحمد، أربعة أشخاص، يتولد حب بين سعاد وأحمد، لكنها تتزوج من زكى، تظهر أفكار...اقرأ المزيد فى حياة أحمد مرة أخرى، وتتظاهر بالاستقامة، لكنها لا تلبث أن تنحرف، فى نفس الوقت تعانى سعاد كثيرا مع زوجها، تتعرف سعاد بأفكار ويعجب زكى بأفكار وتصير عشيقته، لكن يحدث حادث مؤلم لزكى فى جبال لبنان وتنفصل سعاد عن زوجها، كما تنفصل أفكار عن أحمد، كى يتزوج كل من سعاد وأحمد.

صور

  [37 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تحب سعاد ابنة التاجر سيد فريد، الشاب أحمد مؤمن مدير متجر يملكه أبوها، يتقدم التاجر زكى لخطبة سعاد، وأفكار الزوجة التى طلقها أحمد، أربعة أشخاص، يتولد حب بين سعاد وأحمد، لكنها تتزوج...اقرأ المزيد من زكى، تظهر أفكار فى حياة أحمد مرة أخرى، وتتظاهر بالاستقامة، لكنها لا تلبث أن تنحرف، فى نفس الوقت تعانى سعاد كثيرا مع زوجها، تتعرف سعاد بأفكار ويعجب زكى بأفكار وتصير عشيقته، لكن يحدث حادث مؤلم لزكى فى جبال لبنان وتنفصل سعاد عن زوجها، كما تنفصل أفكار عن أحمد، كى يتزوج كل من سعاد وأحمد.

المزيد

القصة الكاملة:

إختلف أحمد مؤمن(حسين صدقى)مع والده(ابراهيم حشمت)بعد زواج الأخير من فتاة صغيرة،فترك طنطا نازحا للقاهرة،حيث عمل بمحل للأقمشة والملابس الجاهزة،يمتلكه السيد فريد(زكى ابراهيم)وتزوج من...اقرأ المزيد أفكار(سميحه ايوب)وهى فتاة لاهية،لم تتفق ميولها مع أخلاقه فطلقها،وتدرج احمد فى المناصب حتى اصبح مديرا لقسم الحرائر،وينافسه زميله زكى(نور الدمرداش).كان لصاحب المحل إبنة شابة تدعى سعاد(صباح)أعجبت بأحمد وأحبته،وترددت على المحل كثيراً لرؤيته،رغم انها مخطوبة منذ زمن لمدير المحل توفيق(محمد الديب)وكان احمد أيضاً معجباً بسعاد ويحبها،ولكن هو فين وهى فين،كما انها مخطوبة ولابد انها تحب خطيبها،فكتم حبه فى قلبه،ولكن أبلغه زميله فى العمل جميل (عبد الغنى قمر)ان سعاد تلهفت عليه عندما علمت انه مريض،ولابد انها تحبه وقد إلتقت سعاد بأحمد بعد ذلك بالمحل ودعته لعيد ميلادها،كما قامت بفسخ خطبتها لتوفيق،عندما أحست بحب احمد لها. ولكن فى الميعاد المحدد للحفل حضرت أفكار لمنزل احمد،وأخبرته انها حامل وطلبت منه ان يردها لعصمته مع وعد بالاستقامة ففعل،ولم يذهب للحفل. صدمت سعاد عندما علمت من جميل بعودة احمد لزوجته،وسافرت الى لبنان عند خالتها(فيكتوريا حبيقه) لتقضى اجازة إستجمام مع إبنة خالتها سميحه(إكرام جودت)التى نصحتها بالزواج لتنسى حبها لأحمد. استغل زكى الموقف وتقدم للزواج من سعاد طمعا فى ثروتها ورغبته فى تولى منصب مدير المحل بدلا من توفيق،وكان له ما أراد بعد موافقة سعاد على الزواج به. مات والد احمد وترك له ثروة فإستقال من عمله بالمحل،وافتتح محلاً خاصا به،وأخذ معه جميل مديرا للمحل الجديد،وازدهرت أعماله المبنية على الصدق والأمانة وأصبح من أفضل محلات الأزياء وموضع ثقة التجار والعملاء،بعكس زكى الذى أدار محل حماه بالغش والخداع،وكاد يقضى على المحل. سافرت سعاد مع زوجها زكى الى لبنان لقضاء اجازة عند خالتها،فغارت أفكار،وطالبت زوجها احمد بالسفر الى لبنان مثل سعاد وزكى،لقضاء اجازة،وألحت عليه حتى وافق. وفى لبنان تقرب زكى الى سميحه،التى شجعته،فكليهما يعانى من تباعد الطرف الآخر عنه،فسعاد مشغولة عن زوجها زكى بحبها لأحمد،والأخير قلبه مشغول بسعاد وإتفق زكى وأفكار على علاقة آثمة،وأثناء لقاءهما بجبال لبنان سقطت بهم السيارة من فوق الجبل،ولقيا مصرعهما،وصارحت سعاد حبيبها احمد بحبها له،وبادلها نفس الشعور وتزوجا. (قلبى يهواك)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا

  • مواقع التصوير
  • مصر


مواضيع متعلقة


تعليقات