تعديل بيانات: فيلم - كباريه - 2008


    معلومات أساسية

    اسم العمل كباريه
    الاسم بالإنجليزية Cabaret
    نطق الاسم بالإنجليزية Cabaret
    الاسم الأصلي
    سنة الإصدار 2008
    مدة العرض بالدقائق 0
    نوع العمل فيلم
    حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    هل العمل ملون؟ نعم
    تصنيف الرقابة المصرية
    تصنيف MPAA
    ميزانية الفيلم 0
    البوستر
    الإعلان
    تاريخ العرض
    تصنيف العمل
    بلد الإنتاج
    مصر
    اللغة
    العربية
    مواقع التصوير
    التواصل الاجتماعي‎

    طاقم العمل

    قسم ﺗﻤﺜﻴﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) عبدالإمام عبدالله 1
    2) نادية رفيق ام ليلى 1
    3) أحمد بدير علام 1
    4) خالد الصاوي بلعوم/ محمد حسن 2
    5) دنيا سمير غانم بوسي/منى 3
    6) فتحي عبدالوهاب شعلان 4
    7) هالة فاخر أم حبشي 5
    8) ماجد الكدواني خميس حامد 6
    9) صلاح عبدالله فؤاد حامد 7
    10) وائل علاء 20
    11) محمد لطفي فرعون 999
    12) محمود الجندي أمير الجماعة 999
    13) نهى العمروسي صابرين 999
    14) علاء مرسي سيد 999
    15) محمد الصاوي صالح 999
    16) محمد شرف صابر 999
    17) ضياء عبدالخالق إسماعيل 999
    18) إدوارد أبو السعود 999
    19) سليمان عيد 999
    20) أمينة أمينة 999
    21) محسن منصور 999
    22) سيد منير 999
    23) بدرية طلبة ضيفة شرف 999
    24) عيد أبو الحمد 999
    25) أحمد الحلواني 999
    26) أيمن إسماعيل ممثل 999
    27) أشرف الشنشوري 999
    28) شهيره 999
    29) علي السيد 999
    30) شمس 999
    31) نوران جاد طفلة 999
    32) حسن عبدالفتاح 999
    33) محمد وجدي 999
    34) محمود الليثي 999
    35) حجاج عبدالعظيم 999
    36) سعيد طرابيك 999
    37) أسامة جلال 999
    38) آسيا 999
    39) أحمد جمال 999
    40) علي حمدي 999
    41) أحمد عبدالله محمود 999
    42) جومانا مراد ليلى 999
    43) رانيا يوسف شيماء 999
    44) مي كساب سعاد 999

    قسم ﺗﺄﻟﻴﻒ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أحمد عبدالله مؤلف 1

    قسم ﺇﺧﺮاﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) سامح عبدالعزيز مخرج 1

    قسم ﺗﺼﻮﻳﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) ماهر أبو سليمان مساعد مصور أول 11

    قسم ﻣﻮﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) شريف عابدين مونتير 0
    2) شادي حسيب مونتير المقدمة 999

    قسم ﺻﻮﺕ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أحمد جابر المكساج 999

    قسم اﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) السبكي فيلم للإنتاج والتوزيع السينمائي / السبكي للإنتاج السينمائي منتج 1
    2) أحمد السبكي منتج 999

    قسم ﺗﻮﺯﻳﻊ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻼﺑﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) إسلام يوسف ستايلست 999

    قسم ﻣﺎﻛﻴﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أحمد الجوهري ماكيير 999

    قسم ﺩﻭﺑﻠﻴﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) تامر كروان الموسيقى 999

    قسم ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺎ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻋﺎﻳﺔ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أحمد مبارز مصور الأفيش 999
    2) عمرو عاصم مصمم اﻹعلان 999
    3) يوسف عادل مصمم الأفيش 999
    4) نيفين الزهيري مستشار إعلامي 999
    5) كوفر ميديا مصمم الأفيش 999

    قسم ﺩﻳﻜﻮﺭ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) إسلام يوسف مهندس الديكور 999

    قسم ﺟﺮاﻓﻴﻜﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) شادي حسيب التتر 999
    2) عصام نصار مصمم الأفيش 999

    قسم ﻣﻌﻤﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻛﺎﺳﺘﻴﻨﺞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) احمد حسن ريجيسير 1

    قسم ﺃﺩﻭاﺭ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    ملخص القصة

    الاسم ملخص القصة الرسمي؟ خيارات
    نورا سراج الدين تدور احداث قصة هذا الفيلم حول مجموعة من الأشخاص يعملون فى كباريه بشارع الهرم.
    نادية مرسى تدور احاث الفيلم فى كباريه بشارع الهرم خلال يوم واحد نتعرف من خلاله على مجموعة من الشخصيات التى تعمل به وتديره وتلك المترددة عليه والرافضة له .
    Usama Al Shazly جماعة دينية متطرفة تقرر تنفيذ عملية ارهابية فى كباريه كبير , ترسل احد رجالها (فتحى عبدالوهاب) ليقوم بتفجير نفسه فى هذا الكباريه , الذى يضم عروسين فى ليلة الزفاف و فتيات ليل هاربات من بيوت اهلهن و اخريات يعملن فى السر و مطرب شعبى منتفع بثرية عربية و اخر يحقق نجوميته بداخل جدران هذا المكان , ولكن العبوة الناسفة لا تنفجر ليكتشف عن طريق حواره مع احد الجرسونات ان الحوار له جدوى فيحاول منع جماعته من تفجير المبنى و تتوالى الاحداث

    نبذة عن القصة

    الاسم نبذة عن القصة الرسمي؟ خيارات
    نورا سراج الدين تدور احداث قصة هذا الفيلم حول مجموعة من الأشخاص يعملون فى كباريه بشارع الهرم.
    نادية مرسى تدور احاث الفيلم فى كباريه بشارع الهرم خلال يوم واحد نتعرف من خلاله على مجموعة من الشخصيات التى تعمل به وتديره وتلك المترددة عليه والرافضة له .

    القصة الكاملة

    الاسم القصة الكاملة الرسمي؟ خيارات
    Mohamed Kassem يجمع الكباريه بين الباحثين عن المتعة والباحثين عن لقمة العيش، وأيضاً الباحثين عن الشهرة، فصاحب الكباريه الحاج فؤاد حامد (صلاح عبدالله) يكسب عيشه من تقديم الخمور والدعارة ولكنه لايرتكب الفاحشة، مكتفيا بالحاجة التى يحرص كل عام على اصطحابها للعمرة، ويترك الكباريه للمدير صالح (محمد الصاوى)، كما استغل الحاج فؤاد فقد أخيه وشريكة خميس (ماجد كدوانى) لأمواله فى القمار، واشترى نصيبه فى الكباريه بالبخس، ولكنه تولى رعاية زوجته وأبناءه، وألحقه بالعمل بدورة مياه الكباريه، الذى يتولى حمايته فرعون (محمد لطفى) وهو من مصابى الحرب، انتهى به المقام للعمل بودى جارد، يبيع قوته لمن يطلبها، فلما تم ضربه إستغنى عنه الحاج فؤاد، وسيد كيك (علاء مرسى) جامع النقطة من وراء الراقصات، يبحث عن ألف جنيه ليدفع مصاريف ابنته (نوران جاد) حتى لاتطردها المدرسة، ويرفض الحاج إقراضه، فيطلب من زميله صابر (محمد شرف) بإحضارها من مرابى، ولكن صابر يتعرض لعلقة بعد اتهامه زورا بالتحرش فى الميكروباص، ويتعطل فى محطة المترو وتسرق النقود منه ويصاب فى قدمه ويتم استئصال ساقه بطريق الخطأ فى المستشفى الحكومى، أما المطرب الفاشل محمد حسن (خالد الصاوى) الشهير ببلعوم، فتتبناه عشيقته الثرية العراقية ام حبشى (هاله فاخر) وتصرف عليه وتنتج له الكليبات، وترفض زوجته شيماء (رانيا يوسف) ان يعيش زوجها على نفقة إمرأة، وتطلب الطلاق، ويعانى بلعوم من تمرد خادمه ابو السعود (إدوارد) الذى أراد ان يغنى هو الآخر فى الكباريه، ويترك الغناء فى الافراح، وينافس بلعوم، أما ليلى (جومانا مراد) رئيسة مضيفات وعاهرات الكباريه، فتعيش فى حى شعبى مع أمها (ناديه رفيق) المقعدة، وتتركها فى رعاية الجيران حيث يجهلون عملها او مكانه، فلما ماتت أمها فى غيابها لم يستطيعوا التوصل إليها، ومنى (دنيا غانم) التى تحرش بها زوج أمها، فطردتها امها، لتلجأ للواد محسن النقاش الذى اعتدى عليها بعد ان اقسم لها بأنه سيتزوجها، ثم قدمها لأصحابه لينالوا منها، فلجأت الى مدام صابرين (نهى العمروسى) القوادة التى باعتها الى ليلى لتصحبها الى الكباريه، لكى تتعلم ضيافة الزبائن ثم تتولى تنفيذ رغباتهم، ورئيس الجرسونات علام (احمد بدير) الذى يقدم الخمر للزبائن ولكنه لايقربها، ويحرص على اداء الصلاة فى وقتها، والعريس (سليمان عيد) الذى جاء للكباريه احتفالا بليلة دخلته، وتناول كل انواع المخدرات للتنشيط، ووسط هذا الجو المنفلت، قام أمير الجماعة (محمود الجندى) بإقناع شعلان (فتحى عبد الوهاب) بتفجير نفسه والكباريه لينال الشهادة، وتفشل المحاولة، فيحاول شعلان إقناع من بالداخل بالتوبة، ويقتنع علام ويخرج، ولكن أمير الجماعة يرسل المخدوع الآخر اسماعيل (ضياء عبد الخالق) والذى يفجر الكباريه بمن فيه، بينما ينجو علام وصابر الذى بترت ساقه. (كباريه)

    هوامش

    الاسم نص الهامش المعيار خيارات

    النقد الفني

    الاسم نص النقد به حرق للأحداث؟ الرسمي؟ خيارات
    محمد صلاح

    تحية لكوافير علاء مرسى..

    يسجل فيلم كباريه أحداث يوم وليلة فى حياة عدد من اللأشخاص ارتبطت قصصهم و تقاطعت مع بعضها من خلال هذا المكان . القصة مكتوبة بشكل جيد, قدمت عدد كبير من القصص...اقرأ المزيدص لشخصيات واقعية شديدة التباين وتعاملت معها جميعا كخطوط أساسية فى دراما العمل على درجة كبيرة من التساو فى الأهمية ,ولم تشعرنا رغم ذلك بالتشتت أثناء المشاهدة ,فقد تقاطعت الأحداث المشكلة لهذا اليوم من حياة الشخصيات بسلاسة رغم تعقد الأحداث متتبعة خيوط التقاطع بينها حريصة على ألا تلفت الانتباه لتعقد النقلات ,بالاضافة للرسم البارع للشخصيات و تناول خلفيات و دوافع و جوانب عدة من كل شخصية. ورغم التقارب فى حجم الأهمية الا أن القصة جاءت محكمة بربطها أو عودتها دائما الى الكباريه كنقطة انطلاق أو محرك أساسى للأحداث التى جاءت أيضا واقعية مع بعض المبالغة و التكثيف لانها تحدث فى يوم واحد طبعا. الرسم المميز للشخصيات أظهره الأداء المفاجئ لممثلين لم أعتد بعضهم الا فى أدوار كوميدية أو مسطحة ,أحمد بدير ,محمد شرف ,رانيا يوسف ,صلاح عبد الله ,علاء مرسى ,ماجد الكدوانى ومحمد لطفى ,و أعجبنى كثيرا أداء خالد الصاوى فى دور المطرب. ساعدهم على ذلك اختيارات موفقة فى الproduction design و الملابس (الشخصيات عموما وشعر علاء مرسى وملابس رانيا يوسف تحديدا) و الصورة المبهرة لونيا (هو كباريه فى الآخر) Spoilers spoilers spoilers Spoilers spoilers spoilers Spoilers spoilers spoilers Spoilers Spoilers spoilers spoilers عاب الفيلم من وجهة نظرى اقحام جزء عن التطرف الدينى لم أدرى هل الهدف منه استكمال ما لم يتواجد من الجوانب الاجتماعية المصرية فى الفيلم أم جائت بسبب اعتقاد خاطئ (من المنتجين غالبا) أنها من عناصر \"الطبخة\" فى أى فيلم جاد و هو اعتقاد سخيف ان صح. فما قدمه الفيام من شخصيات لم يستحق عقابا بهذا الشكل الجذرى ,وما دفعه المتفرجون لم يستحق هذا الأداء المخيف من ضياء عبد الخالق (رغم كل أدواره أعتبر أداؤه مع أحمد زكى رحمة الله عليه فى فيلم هيستيريا عبقريا) ,فمجرد عرض القصص بهذا الشكل كفيل بتقديم فيلم جيد. وان كان اقحامه لم يأت بالصورة المزعجة تماما بسبب أداء فتحى عبد الوهاب أثناء وجوده فى الكباريه. فيلم جيد ,أشبع رغبات أبطاله تمثيليا ,و art director يستحق التحية ,و موسيقى النهاية استوقفتنى على باب القاعة أثناء الخروج..
    Ahmed Shawky

    كباريه..تجربة جيدة ونهاية مخيبة للآمال

    قدمت السينما المصرية في الأعوام الأخيرة تنويعات متعددة لفكرة (المكان البطل) بمعنى أن يمتد دور المكان من مجرد وقوع الأحداث به لأن يكون مشاركا فيها..فمنه تبدأ وبه...اقرأ المزيد تتطور وإليه تنتهي..وغالبا ما يكون للمكان دلالة رمزية أعم من حدوده على الشاشة..ومن يشاهد الإعلان الدعائي لفيلم ((كباريه)) سيدرك فورا أنه ينتمي لهذه النوعية من الأفلام. الجديد في ((كباريه)) وما لا يكشفه الإعلان هو دلالة المكان..فالكثير من المشاهدين ذهبوا للسينما متوقعين فيلما يجسد حال المجتمع المصري في صورة ملهى ليلي (وهو التوجه الدلالي السائد في هذه النوعية من الأفلام مؤخرا) ليجدوا صانعي الفيلم وقد وجهوا الرمز لحدود أوسع ليكون الكباريه هو الدنيا وارتباط الأبطال به هو ارتباط الإنسان بالحياة. .ففيه الصالح والفاسد..المتردد في التوبة والمجبر على المعصية والمستمتع بها! المؤلف (أحمد عبد الله) قدم خلال ساعتين هي مدة أحداث الفيلم ما يقرب من عشر حكايات جسدها أكثر من خمس عشرة شخصية تميزت منها على صعيد الجودة والثراء (شخصيات ماجد الكدواني وجومانا مراد ودنيا سمير غانم)..وجاءت بعضها متوسطة تدور في فلك النمطية (شخصيات محمد لطفي وصلاح عبد الله وأحمد بدير وعلاء مرسي وفتحي عبد الوهاب ومحمود الجندي)..بينما كانت بعض الشخصيات مسطحة وبلا ضرورة درامية تذكر (مي كساب وخالد الصاوي وإدوراد وهالة فاخر ومحمد شرف وسليمان عيد)..ولا تعارض هنا بين النمطية وفكرة (التناقض) المميزة لكل شخصيات الفيلم..فكون التناقض هو اسم اللعبة يقسم الشخصيات داخله حسب ثرائها الدرامي. أسوأ ما في الفيلم هو النهاية التي اختارها الكاتب له لسببين أولها هو تقسيم الأبطال لناجين (وهم من اختاروا طريق التوبة) وهالكين (وهم من رأي أحمد عبد الله أنهم يستحقون الموت!).. فالأمر ليس بهذه البساطة وكما أن وصول شخصية الجارسون (أحمد بدير) للتوبة لا يعفيه من خطاياه السابقة فان عدم وصول بعض الشخصيات الأخرى لها لا يمنح الحق للمؤلف بالحكم عليهم بالموت..(من ناحية أخرى لا أفهم سر تصنيف شخصية جومانا مراد ضمن فئة الهالكين رغم وصولها للحظة التنوير الخاصة بها وكانت عودتها لداخل الكباريه لإحضار ملابسها ليس إلا!). السبب الثاني لسوء النهاية هو تبريرها لاستخدام العنف في مواجهة الفساد..فمحاولة فتحي عبد الوهاب لمنع تفجير الكباريه ومناداته شديدة السذاجة بأن (الحوار بيجيب نتيجة) لم تكن كافية لمنع معظم جمهور الفيلم من الخروج مقتنعين بأن القتلى كانوا يستحقون ما حدث لهم..فكرة العنف مرفوضة من الأساس ولكن لو تنازلنا قليلا لنفترض استحقاق صاحب الكباريه والمطرب والثرية العراقية للموت فلا أجد الفتاة الريفية والمحارب السابق والعامل الذي يريد أن يدفع مصاريف المدرية لأبنته إلا ضحايا مجتمع لا يرحم. بالنسبة لطاقم التمثيل جاء (ماجد الكدواني) و (جومانا مراد) على قمة هرم الأداء بتفهم عالي لشخصيتيهما..(خالد الصاوي) الممثل المغامر الذي وافق على أداء شخصية ضعيفة غرضها كوميدي تجاري بالمقام الأول ليجسد دورا جديدا عليه فهو المطرب الشعبي المغمور الذي يعيش بمعونة عشيقته الثرية العربية..لا جديد في تمكن خالد من أدوات شخصيته وان كنت أتمني أن يكون الدور مؤثرا بشكل أكبر..(أحمد بدير) و (دنيا سمير غانم) و (صلاح عبد الله) (فتحي عبد الوهاب) و (محمد لطفي) جاء أداءهم في منطقة الجيد..باقي الأدوار لم تحتج أداء من الأساس! في النهاية..فيلم ((كباريه)) عمل سينمائي يحمل قدر كبير من الجودة والرغبة في تقديم ما هو مختلف..عابه النزعة التجارية في بعض شخصياته وطول مدة الأغاني والرقصات بالفيلم ولكنه يظل عملا يستحق المشاهدة.
    salam kamil

    يستحق المشاهدة

    فلم يستق المشاهدة والحقيقة لم اشاهد منذ سنوات فلم مصري بهذا المستوى . اداء جماعي متميز لكل الممثلين واخص بالذكر محمد شرف ( صابر)فالشخصية مكتوبة بشكل ممتاز واداء...اقرأ المزيد محمد شرف كان اكثر من رائع وكل هذا يحسب للمخرج اتمنى ان يكون فلم الفرح على نفس هذا المستوى او احسن
    Mahmoud Mandour

    كباريه

    كباريه هو الفيلم الذى اعاد ثقتى مرة اخرى فى السينما المصرية وفى الانتاج السينمائى خاصة انه من انتاج احد افراد عائلة السبكى التى عودتنا دائما بانتاج اى حاجة وكل...اقرأ المزيدكل حاجة ، وهو مبدأ على قدر ما له من فائدة ينطوى على خطورة لا يستهان بها ، المهم . كان الفيلم رائع بكل المقاييس وقد حمل برشاقة كل تفاصيل تلك الحياة التى لا يعرفها سوى الأغنياء خاصة اهل الخليج ضيوفنا الأعزاء . لن اسرد احداث الفيلم بل فقط اردت ان اسجل اعجابى الشديد بتصويره وبفكرته وبطريقة اخراجه ، طريقة التقطيع ، كأن يتم تصوير مشاهد متفرقة يجمعها رابط واحد وهو الكباريه ، فالكل سيذهب الى الكباريه ، او خارج منه ، او يملكه . تطرق الفيلم ايضا لمسألة حرمانية العمل فى مثل هذا المكان ، وكذلك للتناقض الذى نعيشه حينما تقوم الراقصة بهز وسطها وبعدها بايام تقوم ب"خطف رجلها" لاداء عمرة تعتقد بعدها ان قد اعطت لكل ذى حق حقه . قام جميع الممثلين باداء ادوارهم بشكل يستحق الاحترام ، واعتقد ان افضل مشاهد الفيلم هو ذلك المشهد الذى يحاول فيه فتحى عبد الوهاب اثناء زميله من الجماعة الدينية المتطرفة عن تفجير نفسه بداخل الملهى الليلى بحجة انه استطاع اقناع احد العاملين بالمكان بمغادرته بعد ان اقتنع انه يستطيع ان يحصل على عمل آخر ولو بمرتب زهيد اعتمادا على فكر " البركة " .ولكن ؟ يحدث الانفجار لتشعر معه ان احداث الفيلم صنعت خصيصا لتصنع لهذا المشهد معنى ، وان كل احداث الفيلم هى اعداد لهذا المشهد . ولن يفوتنى الاشادة بالشخصية التى جسدها العبقرى محمد شرف وبمن كتب دوره ، حيث يتم سرقته وتبتر قدمه عن طريق الخطأ ليصل متأخرا فينجو بحياته
    Samer Abdel Hamid

    ناقصه حاجة....

    كابريه !!! له مش عارف إن الفيلم دة ناقص حاجة..أو ممكن الواحد دخلوا و هوا متوقع من أكتر من اللي فه عشان الناس اتكلمت عنو كتير ..و للأسف مش أدر أحط إدي على...اقرأ المزيد اللي نقص الفيلم بالظبط ...بس بعيد عن أي حاجا الفيلم دة اتحسب للسبكيا ه ..أحداث و حوارات كتير فالفيلم مش منطقية ..ذي توبة أحمد بدير و سكر فتحي عبدال وهاب ..إخراج الفيلم أقرب مع يكون للفيديو كليب يمكن بحكم المخرج نفس ابتدى حياتو مونتير ثم مخرج كليبات (أو عشان اشتغلت معه في إحدى بداية المتواضعة اللي لم ترى النور فالتليفزيون)... والي سعدو على كدة كثرة الأغاني فالفيلم لكن يحسب له توظيفا بشكل درامي فالفيلم مع إن حركة كامرة و التقطيع كليباتي تماماً ..شخصيات الفيلم حققية من واقع حياتنا و قوة الفيلم نبعا من قوة أداء الممثلين اللي كلهم كانو على أد الحديث و هما العنصر الأكثر نجاحا فالفيلم أداء متميز لجمانة و خالد الصاوي ... أحمد بدير اللي بسبت كل يوم إن الكوميدية مش سيكيتو و إنو عبقري فالأدوار الجادة ، صلاح عدبالله لا جديد ماجد الكدواني جامد و اخيراً محمد شرف صاحب دور المواطن المصري المطحون و عايش ذي ملايين المصرين أكتر دور عجبني عشان حتلئيي نفسك فيه لو انتا مصري .. اخيرا توقعت أكتر من كدا و ملقتش من الفيلم بس تجربه جديده كنت محتاجاه شغل أكتر من كدة ...بس تستحق المشاهدة سامر جمال
    فاقد سراب

    واقع من المجتمع

    الفيلم بصفه عامه وصف حالات موجوده في الحياه الحقيقيه وطبعا بصفه عامه الانسان موجود فيه صفة الخير ولكن ظروف الحياه والمجتمع بتجعله يسلك طرق غير شريفه ولو نظرنا...اقرأ المزيدنا الى الغلب العاملين في الكباريه اغلبهم بسبب الظروف الماليه على العموم فلم اكثر من رائع ومبدع من ماجد ودنيا وجومانا واحمد بدير وكل المجموعه