الحب الذي كان  (1973) Al-hob alazi kan

6.6
  • فيلم
  • مصر
  • 88 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +16

في فيلم (الحب الذي كان) نحن أمام زوجة (سعاد حسني) أجبرت على إختيار زوجها ، بالرغم من وجود علاقة حب بينها وبين شاب آخر (محمود ياسين) . لذلك وبعد مرور عدة سنوات على زواجها ، لم تستطع الصمود أكثر أمام...اقرأ المزيد زواج فاشل ومزيف .. زواج لا تتوفر فيه أدنى شروط الإرتباط العاطفي والإجتماعي .. ولم تستطع تحمل زوج لا يربطها به سوى عقد زواج شرعي . فما كان منها إلا أن تعلن الثورة على هذا الوضع الإجتماعي المزيف ، حيث تحاول مقاومته والقضاء عليه . هنا تصطدم بالتقاليد وبقوانين المجتمع المحيط بها .. المجتمع الذي لا يغتفر محاولة التخلص من القيود ، ويعتبرها خروجاً على الأعراف والقوانين الأخلاقية ، بل ويحاكم من يخرج عليها . إن موقف الزوجة من كل هذا موقف إيجابي ، حيث نراها تستميت في الدفاع عن حقها في الحياة ، وتقاوم زيف هذا المجتمع ، بل وترفض هكذا مجتمع عن وعي وإرادة ، بعد تلك التجربة القاسية التي خاضتها . وفي مقابل هذا كل ، نجد بأن موقف الشاب (الحبيب) موقف سلبي ، ويفتقد لذلك الحماس والثورة الئان تحلت بهما الزوجة ، ربما لأنه في أول الطريق ، وقد إنجرف فقط بعواطفه في العلاقة معها . هذا إضافة الى أنه لا يزال في حالة إرتباط وتعلق لاإرادي بالمجتمع ، بإعتباره جزء لا يتجزأ منه .. وبالتالي يفقد شجاعته في مواجهة هذا المجتمع ، ولا يستطيع الصمود أمام قوانينه وقيوده

صور

  [3 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في فيلم (الحب الذي كان) نحن أمام زوجة (سعاد حسني) أجبرت على إختيار زوجها ، بالرغم من وجود علاقة حب بينها وبين شاب آخر (محمود ياسين) . لذلك وبعد مرور عدة سنوات على زواجها ، لم تستطع...اقرأ المزيد الصمود أكثر أمام زواج فاشل ومزيف .. زواج لا تتوفر فيه أدنى شروط الإرتباط العاطفي والإجتماعي .. ولم تستطع تحمل زوج لا يربطها به سوى عقد زواج شرعي . فما كان منها إلا أن تعلن الثورة على هذا الوضع الإجتماعي المزيف ، حيث تحاول مقاومته والقضاء عليه . هنا تصطدم بالتقاليد وبقوانين المجتمع المحيط بها .. المجتمع الذي لا يغتفر محاولة التخلص من القيود ، ويعتبرها خروجاً على الأعراف والقوانين الأخلاقية ، بل ويحاكم من يخرج عليها . إن موقف الزوجة من كل هذا موقف إيجابي ، حيث نراها تستميت في الدفاع عن حقها في الحياة ، وتقاوم زيف هذا المجتمع ، بل وترفض هكذا مجتمع عن وعي وإرادة ، بعد تلك التجربة القاسية التي خاضتها . وفي مقابل هذا كل ، نجد بأن موقف الشاب (الحبيب) موقف سلبي ، ويفتقد لذلك الحماس والثورة الئان تحلت بهما الزوجة ، ربما لأنه في أول الطريق ، وقد إنجرف فقط بعواطفه في العلاقة معها . هذا إضافة الى أنه لا يزال في حالة إرتباط وتعلق لاإرادي بالمجتمع ، بإعتباره جزء لا يتجزأ منه .. وبالتالي يفقد شجاعته في مواجهة هذا المجتمع ، ولا يستطيع الصمود أمام قوانينه وقيوده

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +16


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات