القصة الكاملة

 [1 نص]

هدى(فاتن حمامه)فتاة يتيمة لا أهل لها سوى خالتها(فيفى سعيد)التى عجزت عن إعالتها فأودعتها دارالسلام للفتيات اليتيمات،فلما بلغت سن الاعتماد على نفسها،تم تخرجها من الدار،وتقدم لها الاسطى جمعه(عبدالمنعم إسماعيل) السمكرى الافرنجى بيومية ٣٥ قرش،ولكنه عدل عن رغبته لنحافة جسمها،وقد ساعدتها مديرة الدار(نعيمه وصفى)للعمل بخدمة مريضة نفسية(عزيزه حلمى) بأجر ٦ جنيهات،وحذرها شقيق المريضه(على رشدى)من خطورة المهمة،ولكنها امام الحاجة وافقت ووجدت حجرة فوق سطوح منزل الست زنوبه(زينات صدقى) ويجاورها ٣ طلبة من الفقراء،احمد(عمرالشريف)الذى يصرف عليه خاله الثرى (سراج منير)البخيل الذى يمده بمصاريفه مقابل كمبيالات يدفعها عقب تخرجه من كلية الزراعه،وتحبه إبنة خاله سلوى(زهرة العلا)ولا يبادلها الشعور بسبب فقره وغناها. رمزى(أحمد رمزى)الفاشل بكلية التجارة بسبب ولعه بالملاكمة.على (عبدالحليم حافظ)ابن الفقراء بالطب البيطرى،الذى يطمع عمه الثرى فى زواجه من أبنته بخاطرها التى تفوقه فى الطول،ويتهرب منها. أعجب الشبان بهدى وتسابقوا للفوز بقلبها،ولكنها كانت تميل أكثر الى أحمد الوقور المهتم بدراسته والذى عرض عليها الزواج فوافقت،وغضب رمزى فترك السطوح ورحل بعيدا، بينما عانت هدى من مرض صدرى،فإتصلوا برمزى الذى احضر لها الطبيب (احمد سعيد)الذى طلب أشعة اثبتت إصابتها بالسل(كان مرضا خطيرا فى ذلك الزمن)وأودعت المستشفى بعد ان باع الشبان الثلاثة كل مايملكون،من اجل علاجها،وصارحهم الطبيب(سعيد خليل)بحاجتها لعملية جراحية ضرورية جداً تتكلف ٣٠٠ جنيه.رهنت زنوبه مصاغها،مع استعدادها لرهن المنزل،وتزوج على من ابنة عمه بخاطرها مقابل ١٠٠جنيه،ولعب رمزى مباراة ملاكمة مع بطل الاسكندرية،كاد ان يموت فيها من اجل المكافأة،وحاول احمد السطو على منزل الست التى كانت تعمل هدى عندها،وكاد ان يرتكب جريمة،لولا ان الست رقت لحاله وحال هدى وأعطته مدخراتها البالغة٥٠جنيه،وجاءت سلوى إبنة خال احمد لترى الفتاة التى أخذت حبيبها منها،ورقت لحالها ودفعت تكاليف العملية كاملة، ونجحت العملية،ولكن كان عليها ان تمكث فى المستشفى ٣ شهور ولا تعمل أى جهد لمدة ٣ سنوات وحذرها الطبيب من أى حركة وإلا ماتت. اكتشفت هدى انها ستكون عبئا على الشباب محدود الدخل،فقامت من سريرها لتبذل جهدا للتخلص من حياتها. (أيامنا الحلوة)


ملخص القصة

 [1 نص]

فتاة فقيرة تسكن على السطوح بجوار ثلاث شباب فقراء يقعوا فى حبها جميعا ويكتشفوا وقوعها تحت وطأة المرض الذى ستلزم اجراء عملية جراحية ، يتهافت الجميع على مساعدتها لاجراء العملية الجراحية . ترى من سيقوم بمساعدتها ؟ ومن ستقع فى حبه ؟