أخواته البنات  (1976) His Sisters

5.6
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

محسن له ثلاث اخوات، الكبرى كريمة لم تكمل تعليمها وتلازم المنزل، والثانية ليلى تدرس بكلية الآداب، والثالثة سعاد طالبة في الثانوية وتهوى الرقص الفولكلوري، يحاول محسن السيطرة على اخواته والتحكم في...اقرأ المزيد حياتهن، وفي نفس الوقت الزواج من حبيبته نوال فهل سينجح؟.

صور

  [19 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

محسن له ثلاث اخوات، الكبرى كريمة لم تكمل تعليمها وتلازم المنزل، والثانية ليلى تدرس بكلية الآداب، والثالثة سعاد طالبة في الثانوية وتهوى الرقص الفولكلوري، يحاول محسن السيطرة على...اقرأ المزيد اخواته والتحكم في حياتهن، وفي نفس الوقت الزواج من حبيبته نوال فهل سينجح؟.

المزيد

القصة الكاملة:

محسن رمضان(محمدعوض)يعمل جرسونا بأحد كازينوهات النيل،ويعيش مع عمته(أمينه رزق) وأخواته البنات الأربع،كريمه(خيريه احمد) التى لم تكمل تعليمها ومكثت بالمنزل لمساعدة عمتها فى شغل البيت،...اقرأ المزيد وهى تحب الميكانيكى حنفى(وحيدسيف)ولكن اخيها محسن يرفض زواجهما بحجة انه مش أد المقام، والثانية ليلى(ماجده الخطيب) خريجة كلية الآداب، وتحضر الدكتوراه بإشراف الدكتور شكرى(يوسف فخر الدين) وهى عن تحرير المرأة من عبودية الرجل، وتنادى ليلى بحرية المرأة فى الحياة مثل الرجل، وحقها فى تقرير مصيرها، وهى لاتتورع عن دعوة الدكتور شكرى لمنزلها، مما يثير استياء عمتها، أو مقابلته بالكازينو امام اخيها محسن وليس من وراءه، مما يثير ايضا إستياء محسن، والثالثة سعاد(مشيره اسماعيل)الطالبة بكلية التربية قسم رقص،وترغب فى الانضمام للفرقة الشعبية للرقص التى تكونها وزارة الثقافة، وتحتاج الى موافقة ولى الامر،ويرفض محسن الموافقة،فتقوم ليلى بالتوقيع بدلا منه، اما الاخت الرابعه ففى العاشرة من عمرها(مريم الحسينى) وتهمل دروسها وتجلس امام التليفزيون، وتطلب العمة من محسن استخدام الشدة مع البنات، بينما كان محسن يحب جارته نوال(ناهد شريف) التى رضخت لرغبة اخيها منعم(محمود العراقى) فى الزواج من رجل عجوز ثرى، والذى لم يتحمل ليلة الدخلة، فمات فى الصبحية، وورثته نوال وصارت أرملة واعادت علاقتها مع محسن بالسر من وراء ظهر اخيها منعم الذى يرفض زواجها من محسن بحجة انه مش أد المقام. ويدور صراع بين الجميع، كل يود تحقيق احلامه رغم تعارضها مع رغبة وعقيدة الآخرين، ويذهب محسن لمقابلة نوال فى الفيللا الى ورثتها عن المرحوم، ويخلع ملابسه ليستحم مع نوال بحمام السباحة، ولكن يحضر اخيها منعم، فيختبأ محسن، وفى نفس الوقت تخرج العمة لإحضار الخضار، فتدخل كريمه حنفى الميكانيكى للشقة، والذى يحاول تقبيلها فتدفعه، فيقع ويصاب بإغماء، وتضطر كريمه لسحبه بعيدا فينخلع بنطلونه،وتحضر العمة فتخفيه عاريا تحت السرير وتتعقد الأمور عندما يستطيع محسن الهرب ويحضر للمنزل ويكتشف وجود حنفى ويتشاجر معه ويضرب كريمه وعندما تواجهه ليلى مشيرة لما يفعله مع نوال يضربها ايضا، وترتاح العمة لشدة محسن، وفى النهاية يقرر الجميع ان المساواة فى الحب عدل، وإذا أراد محسن الزواج من نوال عليه الموافقة على زواج كريمه من حنفى، وتقدم شكرى للزواج من ليلى،وتمكنت سعاد من الانضمام للفرقة الشعبية للرقص، واعترضت العمة على ذلك العصر المتسم بالانحلال. (أخواته البنات)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • دعاية هذا الفيلم كانت تقول شاهد أمينة رزق و هي تمثل و تغني وترقص !!!!
  • الفيلم الذي حلت كل مشاكلة في استعراضه الأخير !!!!
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

سقطه من سقطات المخرج الكبير بركات

رغم تاريخ المخرج الكبير بركات وتركه لعلامات مضيئه في تاريخ السينما المصريه مثل دعاء الكروان و الحرام و غيرها الي انه في هذا الفيلم يلجأ الي الكوميديه الاستعراضيه والذي اعتقد انه لم ينجح فيها بالدرجه الكافيه فخرج الفيلم كوميديا مبتذله الي حد كبير و يكفي انه استعان بالممثل محمد عوض الذي كان ممثلا كوميديا مبالغا في ادائه الي حد كبير و جعل من الفنانه الكبيره امينه رزق ترقص و تغني لاول مره في حياتها مما اثار تعجب النقاد وقتها كما استعان بنجمه الاغراء ناهد شريف لتقوم بدورها الخالد في العري و القبلات...اقرأ المزيد و الاثاره . والفيلم يحكي عن مشاكل محسن ( محمد عوض ) مع اخواته البنات منهم ساميه ( ماجده الخطيب ) التي تدرس بالجامعه و لاتجد حرج في ان تتعامل مع زميلها بكل حريه وان يأتي اليها في البيت للاستذكار معا . و سعاد ( مشيره اسماعيل ) التي تريد ان تعمل راقصه في فرقه استعراضيه و كريمه ( خيريه احمد ) التي لا تعمل و تحب الميكانيكي حنفي ( وحيد سيف ) و تتمني الزواج منه رغم معارضه اخيها لمستواه المتواضع و اخت صغيره همها مشاهده التلفاز و مشكلتها اهمالها لدروسها و الاخيره اختفت من احداث الفيلم تماما بعد مشهدين تقريبا ولا ادري لماذا احضرها المخرج و لماذا اختفت ايضا !!! و يحب محسن جارته الارمله ليلي ( ناهد شريف ) ويريد ان يتزوجها رغم معارضه اخيها منعم ( محمود العراقي ) لانها اصبحت ثريه بعد ان ورثت زوجها و اصبح مستواها اعلي من مستوي محسن . فالفيلم عباره عن سلسله من المعارضات التي لا تنتهي فنجد ايضا العمه ( امينه رزق ) بافكارها التقليديه و القديمه تحث محسن علي ان يعامل اخوته بشده حتي لا ينفذن افكارهن المتحرره . فالفيلم دعوه للتحرر فكما يحب الفتي من الحق الفتاه ان تحب ايضا وبلا اي اعتراض . والغريبه ان تحل كل مشاكل الفيلم من خلال استعراض نهائي علي المسرح لا تدري كيف تحل المشاكل بكل هذه السهوله و كيف يرقص و يغني الجميع بما فيهم امينه رزق لتكون هي الوحيده المعترضه علي هذا التحرر و الانفلات ورغم ان معها كل الحق الا ان الفيلم يتحيز و يدافع علي من تريد ان تحب فلتحب و من تريد ان ترقص فلترقص و من تريد ان تتزوج حتي من شخص دون المستوي فلتتزوج . و لا يجب ان يعترض احد ضاربين عرض الحائط بكل القيم والمثل و التقاليد . فتشعر ان افكار الفيلم افكار خبيثه مقدمه في صوره من الكوميديا و الاستعراض كي تفلت من النقد و الهجوم . علي العموم اخواته البنات رغم انه فيلما مسليا و ربما تضحك لبعض مشاهده الا انه يعتبر سقطه من سقطات المخرج بركات .

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل