الطعنة الأخيرة  (1991) Altaenat al'akhira

5.9
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

دور احداث الفيلم حول قصه حب تنتهي بقتل الحبيبه لحبيبها وذلك بسبب المال الذي كان السبب في عدم زواجهم و لجوؤهم لطرق سريعه للحصول عليه. فكان مصير (امينه) بالزواج من رجل غني وكبير في السن،لتعطي مهرها...اقرأ المزيد لحبيبها ليبدأبه مشروعه.فكانت النتيجه بالنهايه جريمه القتل!

المزيد

صور

  [28 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

دور احداث الفيلم حول قصه حب تنتهي بقتل الحبيبه لحبيبها وذلك بسبب المال الذي كان السبب في عدم زواجهم و لجوؤهم لطرق سريعه للحصول عليه. فكان مصير (امينه) بالزواج من رجل غني وكبير في...اقرأ المزيد السن،لتعطي مهرها لحبيبها ليبدأبه مشروعه.فكانت النتيجه بالنهايه جريمه القتل!

المزيد

القصة الكاملة:

أمينه مرسى (عايده رياض) إبنة عم مرسى التربى (حسن حسنى) تعيش مع ابيها وأمها (ماجده كامل) وإخوتها الخمسة فى المقابر، وقد حصلت على ليسانس الحقوق مؤخرا وتعمل بمكتب المحامى الكبير حسين...اقرأ المزيد العشماوى (كمال الزينى) محامى تحت التمرين مقابل مرتب ٣٠٠ جنيه شهريا، وتعمل ايضا بالخدمة العامه نظير مكافأة ٢٩ جنيه فى الشهر، ويستولى والدها مرسى على مرتبها ليصرفه على مزاجه، وتحب أمينه جارهم بالمقابر احمد منصور (هشام عبدالحميد) خريج كلية التجارة وإبن هنيه الدايه (كوثر رمزى)، والذى يعمل محاسب بمطبعة بالموسكى نظير ٧٠ جنيه شهريا، وعندما تقدم لخطبة أمينه، تم رفضه لعدم قدرته على فتح بيت خارج المقابر. أرسل المحامى الكبير حسين العشماوى، المحامية تحت التمرين أمينه، الى العميل الكبير رجل الأعمال الثرى يوسف البكرى (مصطفى متولى) لتوقيع بعض الأوراق، فأعجب بها وأراد إبهارها ببعض الهدايا لإستمالتها الى فراشه فلم يتمكن، فأحال عليها مديرة مكتب المحامى ماجدولين (نبيلة كرم) سيئة السمعه، لمحاولة التوسط لينالها، ولكنها ايضا فشلت. كان يوسف البكرى متعدد العلاقات النسائية مستخدما أمواله الكثيرة، وعازفا عن الزواج، وكان فى كنفه عشيقته مشمش (ياسمين) ولكنه سأمها، واراد تجربة دم جديد، وأثاره رفض أمينه له، فتمسك بها أكثر، وتقدم لوالدها التربى عم مرسى وعرض مهر ١٠٠ ألف جنيه كاش، فوافق على الفور، ولكن أمينه إشترطت على والدها ان تأخذ نصف المبلغ، وذهبت الى احمد ليهربا سويا ويتزوجا بالمبلغ، ولكن أحمد رفض، لأنه يريد ان يتزوجها بحر ماله، ولا يوافق على الزواج بها بمالها، وطلب منها إرجاع المبلغ لوالدها، ولكنها أقنعته بالزواج من يوسف لبعض الوقت، للإستيلاء على بعض امواله، لعمل مشروع لمستقبلهم معا، فوافق احمد على الفور، وتزوجت أمينه من يوسف، واشتروا بالمبلغ شقه، وبدأت فى ابتزاز يوسف، واتفقت مع ماجدولين على فتح شركة مقاولات بإسم حبيبها احمد، ولكن ماجدولين إستغلت الموقف للإيقاع بين احمد وأمينه، واستمالت احمد لجانبها، وأصبحت عشيقته، وعندما ارادت امينه الإكتفاء بما حصلت عليه من يوسف، رفض احمد الفكرة، وفكر فى الإستيلاء على كل أموال يوسف، وإتفق مع أمينه على قتل يوسف لترثه، فسلمته نسخة من مفتاح فيللا المزرعة، حيث يقضى يوسف ليلته فى أحضان عشيقته مشمش، وقام أحمد بحرق الإثنين معا فى الفراش، لترث أمينه ٥ مليون جنيه، غير أن أمينه لم تتحمل ان المرحوم زوجها كان يخونها، فأدمنت شرب الخمر، وساءت حالتها، وإستغل احمد الموقف، محاولا إيهام أمينه بالجنون، حتى يدخلها المصحة، ويصبح هو الوصى على اموالها، بعد ان تزوجها، ونجح فى ادخالها المستشفى، ولكنها خرجت بعد شهر بعد ان شفيت تماما، فحاول معها مرة أخرى، ولكنها اكتشفت المؤامرة، وإكتشفت العلاقة الآثمة بينه وبين ماجدولين، فإدعت بالفعل الجنون، وأثبتت للجميع سوء حالتها، وعدم مسئوليتها عن تصرفاتها، وفى اللحظة المناسبة، تركت المصحة، وفاجئت أحمد فى فراشها مع عشيقته ماجدولين، وأطلقت عليهم الرصاص فقتلتهم، وتم ايداعها المصحة النفسية. (الطعنة الأخيرة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات