محتوى العمل: فيلم - بيت القاضي - 1984

القصة الكاملة

 [1 نص]

عاد المهندس الزراعي فتحي الدفراوى(نورالشريف) والمحامي ربيع الخوانكى(احمد عبدالوارث) ومبيض النحاس حسن(فاروق الفيشاوي) من حرب أكتوبر منتصرين الى بيت القاضى بالقلعة، وقد فقد حسن ذراعه في الحرب ولم يجد عملا، بينما عمل ربيع بالمحاماه، ووجد فتحي ابيه الضرير قد تزوج من خادمته سميه(شويكار) التي جاءت من السويس مهجرة مع اختهاالصغرى إنصاف(دلال عبدالعزيز) وكان فتحي خاطبا لعفاف(معالى زايد) إبنة عامل الحمام الشعبي دعبس(حافظ امين) وحدثت خلافات بين فتحى وأبيه بالاضافة لخلافاته مع الصول مدحت الناضورجى(حاتم ذوالفقار) الذي لفّق له تهمة حيازة منشورات شيوعية سببت له ملفا في أمن الدوله، مما دعاه للهرب الى الكويت، وقضى فيها ٣ سنوات إنقطعت أخباره خلالها، وكوّن بعض المال وعاد لبيت القاضي ليكتشف ان الحياة تغيرت،فقد مات ابيه مقتولاً على يد مدحت الناضورجي امام دعبس، وبإيعاز من علي النقاش(محمد رضا)فقد كان ابيه يخبر الناس بأن النقاش يتاجر في المخدرات،كما كان مدحت يريد الزواج من سمية التى سترث عمارة وحمام الدفراوي،كما كتم دعبس الشهادة خوفا من انتقام مدحت. عاد فتحي ليجد سمية قد تزوجت من عدوه، وحولت العماره الى لوكاندة وامتلكت الحمام الشعبي وتتاجر بالخردة،وقد أكلت عليه ورثه.ووجد حسن الاكتع قد احترف البلطجه وفرض إتاوة على حشمت(انور عبدالمنعم)مدير الجمعية الذي يبيع سلع الشعب في السوق السوداء، ويساعد النقاش في صراعه الانتخابي مع الخوانكى،الذي ترشح ضده، والذي يحب إنصاف. ووجد ام حسن(ناهد سمير)التي فقدت أبناءها وزوجها تحت أنقاض منزلهم، وتدور في الشوارع تندب حظها،وقد أخبرت فتحي ان أباه قد مات مقتولاً في الحمام، فبدأ فتحي في البحث عن دعبس لمعرفة قاتل والده،وحاول النقاش إستمالة فتحي لصفه، فإدعى ان والده قبل ان يموت قد ترك عنده ٢٠ ألف جنيه وطلب منه ان يسلمهم إليه،ودفع إليه بالمال،ولكنه سلط معاونيه لقتله واسترداد المال منه،ولكنهم فشلوا في الحصول على المال كما فشل سعداوي(الطوخى توفيق) في قتل فتحي وسقط على المطولة التى انغرست في قلبه ومات.طارد فتحي دعبس حتى علم ان مدحت هو قاتل والده،وقد اختفى مدحت بعد ان قتل بسيمة للإستيلاء على أموالها،بعد ان هددته بإفشاء سره الى فتحي، ودبّر النقاش لقاء بالحمام بين فتحي ودعبس ومدحت ليتخلص من الثلاثه،ولكن فتحى قتل مدحت، واستطاع رجل النقاش زناتي(احمد ابو عبيه)من قتل حسن في حجز القسم، ورفض فتحي الزواج من عفاف بسبب مافعله والدها دعبس،وانفرد النقاش بالاستيلاء على الانتخابات.


ملخص القصة

 [1 نص]

يعود فتحي من الكويت ليجد سمية أرملة أبيه قد تزوجت من الصول مدحت، يتقابل مع صديقه حسن الذي يتحول إلى فتوة بعد أن يفقد ذراعه في حرب أكتوبر، يكتشف فتحي أن والده مات مقتولا، يضغط على سمية حتى تعترف أنها قتلته بالاشتراك مع مدحت


نبذة عن القصة

 [1 نص]

يعود فتحي من الكويت ليجد سمية أرملة أبيه قد تزوجت من الصول مدحت، يتقابل مع صديقه حسن الذي يتحول إلى فتوة بعد أن يفقد ذراعه في حرب أكتوبر، يكتشف فتحي أن والده مات مقتولا، يضغط على سمية حتى تعترف أنها قتلته بالاشتراك مع مدحت