بيت القاصرات  (1984)

5.2
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

نعيمة موقوفة في دار الأحداث، تثبت حسن سلوكها وترسل إلى إحدى المستشفيات لتتعلم التمريض؛ يتقدم حبيبها أمين للمديرة للزواج منها فترفض هذه الأخيرة تزويجهما

صور

  [6 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

نعيمة موقوفة في دار الأحداث، تثبت حسن سلوكها وترسل إلى إحدى المستشفيات لتتعلم التمريض؛ يتقدم حبيبها أمين للمديرة للزواج منها فترفض هذه الأخيرة تزويجهما

المزيد

القصة الكاملة:

نعيمه(سماح انور)فتاة قاصر يتيمة الأبوين لاعائل لها،تبيع اللب والسودانى بمحطة اتوبيس العتبة سعيا وراء رزقها،يطمع فيها شباب البائعين الجائلين ولكنها تصدهم محافظة على شرفها،بينما ترضخ...اقرأ المزيد لمحاولات سائق التاكسى أمين(محمود عبد العزيز)طمعا فى الزواج به للهروب من الحياة الصعبة التى تكابدها،وتقابله كثيراً،ويحاول أمين ان ينال منها،ولكنه يفشل. يتهم الاستاذ رشاد(توفيق الكردى)أمين بخطف إبنته(حنان شوقى)ولكن نعيمه تقف بجوار امين وتشهد انه كان معها وقت الحادث،وتتضح براءته وكذب الفتاة ويحفظ امين لها صنيعها. يطمع الشباب بنعيمة بعد رؤيتهم لها مع امين فيحاولون اغتصابها،ولكن يقبض عليهم،ولأن نعيمة قاصر ولا عائل لها،فقد عرضت على قاضى الأحداث الذى قرر إيداعها أحد دور رعاية الفتيات،ووقفت كل الظروف ضد نعيمه،فمديرة الدار(محسنه توفيق)من كثرة ما شاهدت من الفتيات المنحرفات،ظنت ان نعيمة مثلهن،فعاملتها بقسوة،والحكيمة (بدرية عبد الجواد)قررت انها ليست عذراء دون استكمال الكشف عليها،وأمين حاول ان يساعدها على الخروج من الدار،فظنوا انه القواد الذى يحرضها على الانحراف،وفشلت كل محاولاته لمساعدتها،فأبدى رغبته فى الزواج بها ورفضت المديرة،ولكن المعالج النفسى بالدار كمال حمدى(احمد راتب)طلب بحث الطلب قانونيا،فأرسلت المديرة الاخصائية الاجتماعية سميحه (إنعام سالوسه)لبحث حالة أمين ميدانيا،وقررت صلاحية أمين للزواج من نعيمه ولكن المديرة فاجئت الجميع بمحضر اتهام امين بخطف الفتاة،ورفضت الزواج. هربت نعيمه من الدار وقابلت امين واستعدوا للزواج،ولبست ثوب الفرح،ولكن تم القبض عليهم،وأعيدت نعيمه للدار،وحول أمين للنيابة بتهمة الخطف. عاقبت المديرة نعيمة بحلق شعرها،وتكليفها بمهام صعبة،فإنهارت وأصيبت بهياج عصبى،وحطمت زجاج الدار،وتمكن كمال من السيطرة على نعيمة،وإعطاءها حقنة مهدءة. قامت زميلات نعيمة المنحرفات فواكه (ألفت إمام)وأمينه(نهى العمروسى)بتحريض نعيمة على الهرب مرة اخرى وقمن بتخدير المشرفة تهانى(مروة الخطيب)والهروب خارج الدار،وصحبتها فواكه للمعلمة جمالات(نعيمه الصغير)التى نظفتها وألبستها وخدرتها، ثم استدعت المعلم الليثى(حسن توتاله)ليدفع بالدولار من اجل إغتصابها. أصبحت نعيمة من بنات جمالات المنحرفات،وتمكن أمين من إثبات براءته وأخذ إذن من النيابة بالزواج من نعيمة،التى اكتشف هروبها،فبحث عنها فى كل مكان،وأخيرا وجدها وقد قبض عليها البوليس فى حالة تلبس،وتم إعادتها الى الدار مرة اخرى،ولكن هذه المرة كقاصر منحرفة بالفعل.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الفيلم مأخوذ من إحدى قصص الاخصائي الاجتماعي رؤوف حلمي
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

القاصرات ومعنى جديد للفيلم المصري

معنى جديد للفيلم المصري ظهر بفيلم القاصرات الذي أخرجه المخرج أحمد فؤاد وكتبه بحرفية شديدة الكاتب احمد عبد الوهاب ليؤكدان أن خصوبة السينما المصرية ما زالت تواصل انتاجها العظيم حيث معالجة الفيلم لمشاكل اجتماعية بحتة والتي اقتربت كثيرا من مشاكل الشباب في المجتمع مقدما مشكلة من اهم المشاكل بوجهة نظر ممكنة في مضمونها الاجتاعي حيث قصة الفتاة البسيطة الفقيرة نعيمة التي دخلت الاصلاحية مظلومة وحاولت إثبات براءتها لكنها فشلك في ذلك فتخرج من الاصلاحية مجرمة ...فنجد أن قصة الفيلم تناقش قضية الروتين في...اقرأ المزيدفي النظام وكيف يكون سببا ف خلق المجرمين وارباب السوابق لينطبق عليه مثل يخلق من ضهر العالم (النظام) فاسد وكيف لنظم الادارة والتربية التي قد يرأها النظام اسس ونظام غاية في الحفاظ على هؤلاء القاصرات المقيمات داخل الاصلاحية سببا في تحولهن إلى ساقطات ومجرمات من خلال استخدام القسوة والصرامة بدعوى الحفاظ عليهن وكيف ان استخدام نصوص القانون وليس روحه وراء كل ما يحدث لهن وبعيدا عن تلك القصة التي جذبت اهتمام كل ما شاهد الفيلم نجد المخرج أحمد فؤاد تمكن من صنع فيلما ناجحا على المستوى الجماهيري والفني مؤكدا على جميع العناصر التي استخدمها بطريقة جدية ومحترمة ليخرج مثل هذا العمل موضح عبقريته بين اسطر الفيلم حيث نجومية محمود عبد العزيز وكوميديته المعهودة ليكن فيما كوميديا بجانب الميلودراما التي غلبت على احداث الفيلم مقدما عملا متماسك يتخلله الكثير من الاثارة والتشويق كما أنه يضاف إلى تلك البراعة التي اعتاد عليها استغلاله لموهبة جديدة مثل موهبة سماح انور إنذاك في إخراج كل مالديها من تلقائية صريحة وايجابية خدمت احداث الفيلم

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات