الدموع الساخنة  (1976)

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تهرب حنان من خالها القواد وزوجة أبيها التي تريد أن تجعل منها راقصة يتم القبض عليها في ساعة متأخرة من الليل بتهمة الاشتباه، ولكن النقيب محمود يتعاطف معها

المزيد

صور

  [32 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تهرب حنان من خالها القواد وزوجة أبيها التي تريد أن تجعل منها راقصة يتم القبض عليها في ساعة متأخرة من الليل بتهمة الاشتباه، ولكن النقيب محمود يتعاطف معها

المزيد

القصة الكاملة:

حنان(ميرفت أمين)ماتت أمها العالمه وسنها ٧ سنوات، فتزوج ابيها الطبال من العالمه صفيه زمبلك (نعيمه الصغير)، وغرق الطبال فى الخمر، وتحولت صفيه زميلك الى قوادة، وبعد موت ابيها، حاولت...اقرأ المزيد صفيه زمبلك ان تضم حنان لفريق البنات التى تتاجر فيهن، وطلبت من صبيها فرئيللا (وحيد سيف) ان يغتصب حنان لتكسر عينها، وتمشى فى طريق الرذيلة، ولكن حنان حافظت على شرفها وهربت منها، وأثناء هروبها، قبض عليها ضابط الآداب النقيب محمود (حسين فهمى) أثناء القبض على احدى شبكات الدعارة، وفى القسم تبين له انها ليست ضمن شبكة الدعارة، وقصت عليه قصتها، وطلبت منه عدم تسليمها لزوجة ابيها، وتعاطف محمود مع حنان، واراد احتجازها بالقسم لحمايتها حتى يتدبر امرها، ولكن اصطدم بالقوانين التى تمنع الاحتجاز بدون سبب واضح، فإستضافها فى منزله بعد استئذان النيابة على مسئوليته، وطلب من والده المستشار حمدى شاهين (محمود المليجى) ان تبقى حنان معهم لحمايتها، وخشى المستشار من استضافة فتاة امها عالمه وأبوها طبال وزوجة ابيها قوادة، بالاضافة الى انها جميلة وسط ابناءه الشباب النقيب محمود وطبيب الاطفال شريف (نور الشريف)، ولكنه امام الانسانية رضخ للأمر، وتولت حنان مع عم خليل الطباخ (بدر نوفل) رعاية المنزل وساكنيه، وتأثرت حنان بحنان محمود وعطفه عليها وأحبته، وإكتشف محمود ايضا انه يحبها، ولكن نظرة المجتمع لحنان كخادمة، والفارق الاجتماعى بينهما حال دون مصارحتها بحبه، أو التفكير فيها كزوجة، غير انه لم يستطع التغلب على حبه لها، وفى نفس الوقت لايمكنه الزواج بها، ودار داخله صراع أفسد عليه تفكيره وادخله فى دوامة كبيرة، بينما كان الولد الشقى شريف يشاغل حنان بشقاوته، حتى احبها هو الاخر، وعندما افتتح عيادته الخاصة، طلب من حنان ان تعمل معه ممرضة بالعيادة، وسأل أخيه محمود ان كان يحب حنان، فإضطر محمود لأن يقسم له برحمة والدته انه لا يحبها، وسمعته حنان فصدمت فى حبها، ودعى شريف حنان الى سهرة خارج المنزل، وباح لها بحبه وعرض عليها الزواج، ولكنها رفضت للفارق الاجتماعى بينهما، ورآهما فرئيللا، فإنتظرهم خارج الكباريه وقام وعصابته بالاعتداء على شريف وخطف حنان لإعادتها لزوجة ابيها صفيه زمبلك، ودخل شريف المستشفى مصابا بإرتجاج بالمخ، وتمكن محمود من مهاجمة وكر صفيه وفرئيللا وتخليص حنان من قبضة زوجة ابيها، وطلب محمود من ابيه ان يتزوج من حنان، وفى نفس الوقت طلب شريف من والده الزواج من حنان، واكتشفوا فقد شريف لبصره نتيجة الحادث، وتنازل محمود عن حبه لصالح اخيه شريف، ولكن المستشار شرح لإبنه شريف حقيقة الموقف وحب حنان لمحمود، فتنازل شريف عن حبه لأخيه محمود الذى تزوج من حنان دون اى اعتبار لكلام الناس. (الدموع الساخنة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات