سواق الأتوبيس  (1982) Sawaa' El Autobees

8.8
  • فيلم
  • مصر
  • 108 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يعاني السائق حسن من سوء الحالة المادية، فيضطر للعمل على سيارة أجرة كعمل إضافي، خاصة مع ضغط زوجته التي ترفض تدني حالتهما المادية، وفي نفس الوقت يتولى حسن مشاكل أسرته بعد أن يعلن والده الحاج سلطان...اقرأ المزيد إفلاسه، ولا يجد أحد من شقيقاته بجواره في تلك المحنة الصعبة.


صور

  [11 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يعاني السائق حسن من سوء الحالة المادية، فيضطر للعمل على سيارة أجرة كعمل إضافي، خاصة مع ضغط زوجته التي ترفض تدني حالتهما المادية، وفي نفس الوقت يتولى حسن مشاكل أسرته بعد أن يعلن...اقرأ المزيد والده الحاج سلطان إفلاسه، ولا يجد أحد من شقيقاته بجواره في تلك المحنة الصعبة.

المزيد

القصة الكاملة:

إختلف حسن سلطان(نور الشريف)مع والده سلطان ابو العلا(عمادحمدى)صاحب ورشة الأخشاب،فترك الورشة وتطوع بالجيش حيث حارب فى اليمن ١٩٦٥ وشهد نكسة١٩٦٧ وكافح فى حرب الاستنزاف١٩٦٩وعبر القناة...اقرأ المزيد فى معركة النصر١٩٧٣ ثم سرح من الجيش وعمل سائقا للاوتوبيس،وإلتقى بالطالبة ميرفت(ميرفت إمين) وتحابا وتزوجا رغم اعتراض أهلها،وأنجبا ابنهما هانى(شريف عبدالحميد)ولكى يحسنا دخلهم باعت ميرفت مصاغها لتدفع له مقدمة تاكسى بالتقسيط. عاد ماهر (المنتصر بالله)إبن خالة ميرفت الفاشل من الخليج،بعدأن جمع مالا ليفتتح مشروعا ويزغلل عين ميرفت التى سبق ان رفضته.جاءت كوثر(هدى كمال)الشقيقة الصغرى لحسن،لتخبره ان الورشة قد حجزعليها لمصلحة الضرائب،ولترى الكمسارى ضيف (حمدى الوزير)والذى يبادلها الإعجاب. تقابل حسن مع عونى(حسن حسنى)زوج اخته خديجة(ليلى يسرى)والذى جاء الورشة عاملا لايملك شيئا وزوجه الحاج بإبنته والآن اصبح صاحب عمارة ويتاجر فى الأخشاب،وكله من دم الورشة،وطلب حسن منه تسديد الضرائب،فرفض. ذهب حسن لشقيقته الأكبر سميحة(نبيلة السيد)فى بور سعيد حيث يعمل زوجها البرنس(وحيد سيف)فى بضائع بور سعيد ويساعده ابناءه حمدى(عبدالله محمود)وعلى(عبده الوزير)واصبحت آشيتهم معدن،وقد كانوا جميعا ضيوفا على الحاج طوال فترة التهجير أكل وشرب ولبس ومصروف،وتحجج البرنس بأن أمواله بالسوق،وطلبت منه سميحة المرور على أختهم الكبرى الحاجه فوزية(عليه عبدالمنعم)فى دمياط،حيث يعمل زوجها الحاج تابعى(على الغندور)فى تجارة الموبيليا،وسبق ان كسدت تجارته ايام النكسة،فجاءت فوزية للحاج وطلبت المعونة فأعطاها ألف جنيه على سبيل السلف،وهو مبلغ كبير فى ذلك الوقت. رفض الحاج تابعى المعاونة،وعرض شراءالورشة ويبنى مكانها عمارة يفتتح تحتها معرض للموبيليا ويشغل الحاج مديراللمعرض.عاد حسن يجر أذيال الخيبة،وتمكن المحامى (ابراهيم قدرى)تقسيط المبلغ على ان يدفع نصفه اولا،فعرض حسن بيع البيت فوقف له أزواج شقيقاته لأن البيت ورثا لزوجاتهم. وصلت وفاء(صفاء السبع)شقيقة حسن المدرسة بالكويت مع زوجها رزق(شعبان حسين)لشراء شقة،فلما علموا بالأمر أعطوا لحسن فلوس الشقة،وباع حسن التاكسى،فطلبت منه ميرفت الطلاق فطلقها،ودفع ضيف ألف جنيه كان يدخرهم لشبكة كوثر،وبقى مبلغ أخذه حسن من الصفتى (محمدكامل)زميله فى حرب العبور. عرض ابوعميره(محمدشوقى)تاجر المخدرات ان يدفع المبلغ مقابل زواجه بكوثر،فرفض الجميع. وصل حسن فوجد الحاج قد مات.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • فاز الفيلم بعدة جوائز كان أهمها جائزة التمثيل الذهبية لنور الشريف في مهرجان نيودلهي السينمائي الدولي...اقرأ المزيد
  • يحتل فيلم سواق الاوتوبيس المركز 8 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية حسب إستفتاء...اقرأ المزيد النقاد.
  • آخر أعمال الفنان الراحل عماد حمدي.
  • حصد الفيلم عدة جوائز دولية منها: جائزة أحسن ممثل للفنان نور الشريف بمهرجان نيودلهي، وجائزتي العمل...اقرأ المزيد الأول للمخرج عاطف الطيب من مهرجان قرطاج، والسيف الفضي من مهرجان دمشق.
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

ماذا حدث للانسان المصرى ؟؟ سؤال من عاطف الطيب

سؤال هام كان كل ما يشغل بال عاطف الطيب منذ ان بدا وحتى وافته المنييه وهو يحاول الاجابه على هذا السوال هل هو تطور الحياه هل هى تغير الظروف هل هى كثره الناس هل هى قله الفرص ام انه الضمير سواق الاتوبيس هو واحد من افضل خمسه افلام مصريه تم انتاجها فى تاريخ السينما من وجه نظرى الشخصيه وواحد من اروع القصص والابداعات الفنيه فى تاريخنا السينمائى قدمه عاطف الطيب بحرفيه شديده الروعه وبمنتهى الاحتراف سواق الاتوبيس ليست مجرد حرب واهيه بين الاخوات او انه مجرد تخلى الزوجه عن زوجها والابناء عن ابيهم ولا حتى...اقرأ المزيد حتى تللك نظره الامل التى حاول صنعها فى الاصدقاء وليس الحرب التى جمعتنا وفترقنا من بعدها هى نظره فلسفيه رائعه جسدها لنا بشير الديك بحوار فائق الروعه تشعر انك تعيش فى هذه القصه وتشعر انك واحد منهم وتسال نفسك لماذا اصبحنا كذللك ولكن ليس هناك اجابه ؟؟؟؟ قدم عاطف الطيب فى ثانى تجاربه السينمائيه وقد تكون واحده من افضلها على الاطلاق وان كان هذا المبدع لديه الكثير من الابداعات وقدم لنا نور الشريف تلك المهنه التى لا تسطيع ابدا فصلها عن الواقع بل هى الواقع نفسه سائق الاتوبيس الذى يعيش كل الاجواء فى الحياه ويتعامل مع الاف الناس كل يوم الجميل فى الفيلم انه ليس بطوله رجل واحد حتى نور نفسه بل هى بطوله جماعيه بكل ما فيها من ادوار صغيره كانت جديره بان تصفق لهم نهايه الفيلم ( مرفيت امين - عماد حمدى - حسن حسنى شعبان حسين - صفاء السبع....الخ ... لم يكن هناك احد ليس رائعا واعتقد ان الفضل يرجع لعاطف الطيب فى خلق هذا الانسجام والتركيز فى الادوار وحسن اختيار للمثلين حتى فى الادوار الصغيره كما قلت قدم بشير الديك نمزج للسيناريو المتماسك الرائع بدايه ونهايه وتصاعد فى الاحداث كل نقاط التى من الممكن ان تجدها فى سيناريو كما قدم مدير التصوير سعيد الشيمى كعادته وكصديق الدرب لعاطف الطيب واحده من افضل افلامه استطاع بها نقل الناس والحياه تللك الاسلوب المتميز الذى كان يعيه جيدا عاطف الطيب ومحمد خان والاخير هو كاتب تللك القصه سعيد الشيمى لديه قدره على تنفيذ كل ما هو صعب ولعللك من خلال كتابه الرائع ( افلامى مع عاطف الطيب) ان تعرف قيمته كمصور وقيمه عاطف الطيب كمخرج كبير لن ينسى هناك مشهد فى اول الفيلم بمنتهى الروعه والواقعيه تحسد عليها سعيد الشيمى وعاطف معا وهو لتللك السيده التى تقع من الاتوبيس اثناء الزحام ربما تجد لقطه معبره تستطيع ان تضع نقاط هامه فى اجابتك ماذا حدث ؟؟؟ الموسيقى التصوريه الرائعه لكمال بكير ممتازه اهم ما يميزها هو ذللك الشجن الدائم وتصاعدها مع الاحداث وهى من مميزات هذا الفيلم ايضا فى النهايه شكرا جزيلا لكل من قدم لنا هذه التحفه السينمائيه شكرا لمن قدم سواق الاتوبيس .................... هذا النقد غير منقول عن اى منتدى وخاص لموقع سينما

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
رائع farida ghoseen farida ghoseen 0/0 16 اكتوبر 2012
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات