امرأة للحب  (1974)

4.3
  • فيلم
  • مصر
  • 93 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يتولى محمود تربية سعاد بعد وفاة والديها، وتمر السنوات ويتزوجها ولكنه يطلقها بعد إصابته بالعجز الجنسي نتيجة تعرضه لحادث، وتتعرف على أحمد وتعجب به ويطلب منه محمود أن يتزوجها فيوافق ويعيش معها محمود، تدب...اقرأ المزيد الخلافات بين الزوجين بسبب غيرة أحمد من محمود.

صور

  [54 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتولى محمود تربية سعاد بعد وفاة والديها، وتمر السنوات ويتزوجها ولكنه يطلقها بعد إصابته بالعجز الجنسي نتيجة تعرضه لحادث، وتتعرف على أحمد وتعجب به ويطلب منه محمود أن يتزوجها فيوافق...اقرأ المزيد ويعيش معها محمود، تدب الخلافات بين الزوجين بسبب غيرة أحمد من محمود.

المزيد

القصة الكاملة:

إلتحق احمد(محمودياسين)بكلية الفنون الجميلة،وتعرف على زميلته منى(عفاف الباز)وتحابا وفى السنة النهائية تعرف احمد على ارملة(صفيه العمرى) جميلة وشابة واراد ان يرسم لها لوحة تكون مشروعه...اقرأ المزيد للتخرج، وأقبل عليها عندما علم انها لاتطمع بالزواج للحفاظ على معاش زوجها، فلما طلبت منه حبيبته منى التقدم لخطبتها، اعتذر لها بإحتياجه لوقت طويل لتكوين مستقبله، وقطع علاقته بها، فإنتحرت منى، مما جعل احمد يشعر بالذنب، ويتخلص من الأرملة الشابة ويعتدى عليها بالضرب، معتبرا انها السبب، وامتنع عن الذهاب لكليته، هربا من نظرات زملاءه، خصوصا صديقه حنفى (سيد زيان) والذى أراد التخلص من حبيبته صفيه (رجاء صادق) مثلما فعل احمد، ولكن انتحار منى جعله يخاف ويسرع بخطبة صفية من والدها(حافظ امين)، وحاول حنفى ان يساعد صديقه احمد على دخول الامتحان حتى لاتضيع عليه السنة، فطلب من الأرملة الشابة ان تحضر للآتيليه ليستكمل رسم صورتها نيابة عن صديقه احمد، ووافقت الأرملة حبا ورغبة فى استعادة احمد لنفسه، ويلجأ والد احمد(محمودرشاد) للطبيب النفسى مختار (محمودالمليجى) ليعالج احمد من حالته النفسية، المتلخصة فى شعوره بالذنب، وينجح الطبيب خيرى فى استعادة احمد لتوازنه، ويحضر امتحان نهاية العام، وخلال الجلسات يقابل احمد المريضة سعاد (سهير رمزى) التى أعجبت به من اول نظرة، وطاردته، ثم استدعاه الاستاذ محمود (عماد حمدى) ليرمم له احد اللوحات، ليكتشف انها صورة لسعاد، وانها زوجة محمود، وتخبره سعاد انها حامل منه، رغم انه لم يقربها، وهرب احمد منها ظانا انها مجنونة، غير ان الدكتور خيرى وضح له الصورة، واخبره ان محمود قام بتربية قريبته سعاد صغيرة، وكبرت وشعرت نحوه بحب الاب، فلما نضجت تحول حبها لعاطفة أنثوية فتزوجها رغم فارق السن لحبه الشديد لها، غير ان حادث مأساوى سبب عرج قدمه وعجزه الجنسى، وعاشا معا يتجرعان الحب الشفوى لمدة ١٠ سنين، حتى تحركت بداخل سعاد مشاعر الأنثى وغريزة الأمومة، فطلقها محمود منذ ٥ شهور لتبحث عن زوج مناسب يشبع لها غريزتها الجنسية ويحقق لها الأمومة، على ان تظل معه يرعاها ماديا ويبقى على حبه لها، ووقع اختيار سعاد على احمد، وأقنعه الدكتور خيرى بمواصلة التجربة، التى وجدها غريبة ومنفرة، ولكن شعور احمد بالذنب السابق جعله يتردد فى أى علاقة جديدة، ومع مطاردة سعاد له، وموافقة زوجها السابق، وتشجيع الدكتور خيرى، تزوج احمد من سعاد ليس من كثرة حبه لها، ولكن من كثرة خوفه ان تنتحر مثل منى، ولم يستطع احمد مواصلة المشوار، فهرب من سعاد، والتى اقدمت على الانتحار، فأنقذها احمد وابلغ محمود الذى ظن ان سعاد لم تتحمل فراقه، ووافقة احمد على ذلك رفقا بمشاعره، ولكن محمود اكتشف الحقيقة، وطلب من سعاد ان تلحق بأحمد، ليخرج هو من حياتهما. (إمرأة للحب)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • بلغت تكاليف إنتاج فيلم " إمرأة للحب " ١٩٧٤ مبلغ ٢٣ ألف جنيه، وحقق إيرادات بلغت ٧٠١٦ جنيها...اقرأ المزيد فى ٤ أسابيع عرض بسينما أوبرا بالقاهرة.
  • الموسيقى التصويرية من تأليف محمد مجدي، وتوزيع عازف الكمان محمد مصطفى.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات