Troy  (2004) طروادة

8.8

يصور الفيلم ملحمة الإلياذة، و التي تحكي قصة حصار مدينة طروادة، قاد أخيل حرب طروادة لمدة عشر سنوات حدثت خلالها واقعة بينه وبين أجاممنون، لأن أجاممنون خطف بيرسيس بنت أخ ملك طروادة، فغضب أخيل واعتزل...اقرأ المزيد الحرب وبدأت الهزائم تتوالي علي الإغريق. رأى باتروكلس إبن عم أخيل ماحل بالجيش من هزائم، فحاول أن يجعل أخيل يعود إلى القتال فتآمر ضده لقتله ولكن بدلًا من ذلك قتل صديق أخيل هكتور، فعلم أخيل وأقسم على قتله، والثأر لصديقه.


يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يصور الفيلم ملحمة الإلياذة، و التي تحكي قصة حصار مدينة طروادة، قاد أخيل حرب طروادة لمدة عشر سنوات حدثت خلالها واقعة بينه وبين أجاممنون، لأن أجاممنون خطف بيرسيس بنت أخ ملك طروادة،...اقرأ المزيد فغضب أخيل واعتزل الحرب وبدأت الهزائم تتوالي علي الإغريق. رأى باتروكلس إبن عم أخيل ماحل بالجيش من هزائم، فحاول أن يجعل أخيل يعود إلى القتال فتآمر ضده لقتله ولكن بدلًا من ذلك قتل صديق أخيل هكتور، فعلم أخيل وأقسم على قتله، والثأر لصديقه.

المزيد

القصة الكاملة:

يتحدث الفيلم عن ملحمة هوميروس الإلياذة، والتي تحكي قصة حصار مدينة طروادة، قاد أخيل حرب طروادة لمدة عشر سنوات حدثت خلالها واقعة بينه وبين أجاممنون، لأن أجاممنون خطف بيرسيس بنت أخ...اقرأ المزيد ملك طروادة، ورفض أن يعيدها إلى والدها فغضب أخيل واعتزل الحرب وبدأت الهزائم تتوالى على الإغريق. رأى باتروكلس إبن عم أخيل ماحل بالجيش من هزائم، فحاول أن يجعل أخيل يعود إلى القتال وعندما رفض أخيل، طلب باتروكلس من أخيل أن يعطيه درعه وعربته كي يجعل الجنود الإغريق متحمسين بعودته ويدفعهم للقتال، ونجح باتروكلس في ذلك لكن الحماسة جرفته، وتقاتل مع هيكتور الذي قتله معتقدا أنه قتل أخيل، وعندما علم أخيل أقسم على قتله، والثأر لصديقه، وبالفعل قتله، وربط جثته بحبل وربطه في عربته، ومضي بجثته أمام جيشه وهزم الطرواديين هزيمة نكراء. وفي النهاية استطاع باريس أن يقتل أخيل بتسديد سهم إلى وتر كعبه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • تاريخ العرض:
  • الولايات المتحدة [14 مايو 2004]

  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • حقق الفيلم عند عرضه إيرادات بلغت حوالي 500 مليون دولار أمريكي.
  • بلغت ميزانية الفيلم حوالي 175 مليون دولار أمريكي.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

ملحمة الحب والخلود

"تخيل ملك يقاتل معاركه بنفسه الن يكون هذا مشهد رائع ؟" من منا لم يسمع عن حصان طروادة وحرب طروادة وقصة هذه الحرب التى قامت فى بلاد اليونان قديما من اجل امرأة ؟ الجميع يعرف هذه القصة بالتأكيد ولكن ليس الجميع شاهد هذا الفيلم الرائع المقتبس من ملحمة الالياذة فيلم ملئ بالنجوم وهذه النوعية من الافلام من الممكن ان تجد فيها بعض التركيز على نجم دون الاخر ولكن اعتقدت ان الجميع اخذ حقه فى هذا الفيلم القصة : يبدأ الفيلم بمعركة بين مملكة ميسينيا ومملكة ثيسلى وتوضح مدى رغبة اجاممنون ملك ميسينيا فى...اقرأ المزيد الاستيلاء على البلدان ومدى الكره الشديد نحو اخيل البطل المغوار الذى يستعين به دائما وايضا اخيل يبادله نفس الشعور الى ان يخطف الامير باريس امير طروادة زوجة ملك اسبرطه الذى هو اخ لاجاممنون ويتحد الاثنان مع الممالك التى يملكها اجاممنون لمحاربة مملكة طراودة فواحد يحارب من اجل استعادة زوجته واخر يحارب من اجل التوسع تتم الاستعانة باخيل الذى يحارب بدوره من اجل المجد والشهرة وتتم الاستعانة باوديسيوس من اجل الاعيبه والجدر بالذكر انه هو صاحب فكرة حصان طروادة , تبدأ المعركة ويبدا اخيل فى خطف حب الجنود نظرا لعدد الناس الذى يقتلهم ومهارته الشديدة وبجانب حب الجنود لهم يزداد كره الملك له لانه يخطف منه العظمة والمجد وفى ظل المقاومة الشديدة لمملكة طروادة تحت قيادة الامير هكتور يدوم الحصار 10 سنوات وتتصاعد الاحداث الى نجاح جنود اليونان فى اقتحام طروادة فى خدعة ذكية " انا قتلت الكثير من الرجال سمعتهم ورقبتهم يموتون ولا يوجد اى مجد فى هذا " التمثيل والاخراج : الفيلم من اخراج ولفجانج بيتيرسن الذى اخرج من قبله فيلم The Perfect Storm واعتقد ان ابرز فيلم اخرجه هو troy واعتقد كمشاهد ان الاخراج كان رائع ومشاهد القتال كانت فوق الممتاز وخصوصا مشهد القتال بين اخيل وهكتور براد بيت فى دور اخيل : استطاع براد بيت كعادته اقناعى بهذا الدور فعلى المستودى البدنى تدرب 6 شهور لكى يبنى جسمه بهذه الطريقة التى ظهر بها فى الفيلم فجسمه يشبه تماثيل الابطال اليونانيين وعلى المستوى التمثيلى فاستطاع تجسيد شخصية البطل الكاره لملكه المقبل على الموت فى سبيل تخليد اسمه إريك بانا فى دور هكتور : استطاع اريك بانا تجسيد دور هكتور الذى يقاتل من اجل بلاده ويحاول تصليح اخطاء اخيه المستهتر المتسبب فى هذه الحرب بعد طول فترة السلام " السلام للنساء وللطعفاء , الامبراطوريات تبنى بالحروب " براين كوكس فى دور أجاممنون : اقنعنى جدا كشرير ( من الاخر كرهته الصراحة وده دليل انه عمل دوره كويس ) أورلاندو بلوم فى دور باريس : دوره كان صغير ولكنه اقنعنى فشخصية الشاب الوسيم ( كازانوفا عصره واوانه ) احيانا لا يصلح لها غيره " الجنود لا يفهموا شئ سوى الحرب السلام يربكهم " الموسيقى التصورية : كانت متوسطة ( ادت الغرض ) " لا شئ يوحد الناس الا العدو المشترك " ليس هذا الفيلم الاول الذى يصور هذه الحرب فقد كان هناك فيلم Helen of Troy عام 1956 وجدير بالذكر ان ميزانية فيلم troy كانت 175 مليون وحقق ايرادات 497.4 مليون ورشح الفيلم لجائزة اوسكار احسن تصميم ازياء ولم يفز ومن وجهة نظرى يعد الفيلم واحد من افضل الافلام الحربية فى تاريخ السينما الى هذه اللحظة فانت امام فيلم لا تمل من مشاهدته فهو تمثيلا رائع ومشاهد القتال رائعة والحوار مذهل وفى النهاية اختم بهذا الاقتباس من الفيلم "الجنود يقاتلون من اجل ملوكا لم يروهم وينفذون ما يقال لهم , اي يموتون عندما يؤمرون , فلا تهدر حياتك متبعا اوامر حمقاء "

أضف نقد جديد


أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات