إمرأة واحدة لا تكفي  (1990) Imrae Wahda La Takfi

6.4
  • فيلم
  • مصر
  • 125 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم عن الصحفي حسام (أحمد زكى) الذي يكون على علاقة بثلاث سيدات مختلفة في وقتٍ واحد. أميرة (يسرا) الصحفية الثرية الفاتنة ذات العلاقات المتعددة مع كبار المسئولين التي تساعده في حياته...اقرأ المزيد المهنية ،و ريم (سماح أنور) سكرتيرته الثورية المتمردة التي تم اعتقالها عدة مرات ، وهنادى (فيفي عبده) السيدة البسيطة أحد ضحايا انهيار إحدي العمارات في حي شعبي.

صور

  [8 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم عن الصحفي حسام (أحمد زكى) الذي يكون على علاقة بثلاث سيدات مختلفة في وقتٍ واحد. أميرة (يسرا) الصحفية الثرية الفاتنة ذات العلاقات المتعددة مع كبار المسئولين التي...اقرأ المزيد تساعده في حياته المهنية ،و ريم (سماح أنور) سكرتيرته الثورية المتمردة التي تم اعتقالها عدة مرات ، وهنادى (فيفي عبده) السيدة البسيطة أحد ضحايا انهيار إحدي العمارات في حي شعبي.

المزيد

القصة الكاملة:

حسام منير(احمدزكى)صحفى شاب عمل بالخليج عدة سنوات وعاد منها بقرشين كويسين وعربة مرسيدس واشترى شقة،والتحق بأحد الصحف القومية،يكتب بالشئون السياسية،ويهاجم الفاسدين،مما خلق له...اقرأ المزيد عداوات كثيرة،ويرافقه بكل جولاته الصحفية وفى الحياة زميله المصور الصحفى فوزى(يونس شلبى)،وبين حسام ورئيس التحرير شوقى(سعيد عبدالغنى) مصانع الحداد.يتعرض حسام لثلاث نساء يؤثرن فى حياته ويحار بينهن أيهن يرتبط بها،رغم ان الارتباط ليس من أولوياته. الأولى أميره ذوالفقار (يسرا)الأرستقراطية إبنة الباشا السابق،مديرة العلاقات العامة بوزارة الخارجية والمتعددة العلاقات،وتعرف عليها اثناء لقاء صحفى مع أحد زوار القاهرة من الأجانب،وأثارته بإنوثتها ورقتها وذوقها،وحاول الوصول إليها فإستعصت عليه،ولكنها أعجبت به،فتقربت إليه وساعدته بإنتخابات الجريدة،وساعدته على الوصول لرئاسة التحرير بدلا من شوقى،وساعدته على النجاح بسبب علاقتها الواسعة،وأحبته وطلبت منه ان يتزوجها فتردد. الثانية كانت ريم الشلقانى(سماح انور)من الطبقة المتوسطة والطالبة الجامعية المتمردة على انوثتها،وعلى الأوضاع الاجتماعية والسياسية،مما قادها للإعتقال عدة مرات حتى تعودت،وتعرف عليها أثناء ندوة بالجامعة حضرها كصحفى بدلا من رئيس التحرير شوقى،وقد أثارته بطعامتها وشقاوتها،وتقربت اليه،وحركت غرائزه وقلبه،وعينها سكرتيرته،وشاهدتها اميرة فى أحضانه،وثارت أزمة،وطالبته ريم بإعلان خطبتهما،فتردد مابين ريم ومصالحه مع اميره. والثالثة كانت هنادى عبد السلام(فيفى عبده) الفتاة الفقيرة،الموظفة بالاعدادية،وتعول إبنة شقيقها المتوفى سعديه(اسماء السيد)وقد تعرف عليها أثناء سقوط منزلها المتهالك على رأسها،وساعدها فى علاج ابنة أخيها،ثم ساعدها فى الحصول على شقة من المحافظة،وقد أثارته بطيبتها وحنيتها،وخدمتها له اثناء مرضه دون تحفظ،وتوجه لشقتها يوما وكان مخمورا،فكان الشيطان ثالثهما،ورغم انها تزوجت مرتين من قبل ولم تنجب،إلا أنها هذه المرة قد حملت،وطلبت منه ان يستر عليها،لكنه تردد،وأجرت هنادى عملية إجهاض أصابتها بنزيف حاد ونقلت للمستشفى التى جمعت بينها وبين ريم.كان الحاج شكرى(حسن مصطفى)رئيس شركة الإيمان لتوظيف الأموال،وتاجر المخدرات،يشكو من ملاحقة حسام لفساده فإستماله لجانبه بمساعدة شوقى ومدام اميره،واستعان الحاج شكرى بعليوه الدندراوى(ابراهيم نصر)الملقب بلولو،والهارب من مستشفى المجانين لإرهاب حسام،والذى اطلق النار عليه بعد القبض على الحاج شكرى،ونقل حسام للرعاية المركزة،وجمعت المستشفى بين النساء الثلاث،واصيب حسام بشلل نصفى وسافر للخارج للعلاج،وفى الطائرة تعرف على راكبة تركب الى جواره(ايناس الدغيدى)فعرض عليها الزواج. (إمرأ ة واحدة لاتكفى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات