الحب والصمت  (1973)

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يحب (فؤاد) جارته (سامية) ويتمنى أن يتزوجها، لكنها تنظر له كأخ فقط، ويفكر في طريقة يخبرها فيها يحقيقة مشاعره، في الوقت الذي تحب فيه هي المخرج المسرحي (أحمد فهمي)، وتخبر والدها بقرارهما الزواج بعد عرض...اقرأ المزيد مسرحيته، وبعد انتهاء العرض يخبرها (أحمد) بحقيقة مرضه الخطير وأنه مضطر للسفر للخارج للعلاج ولايستطيع الزواج، في الوقت الذي يموت فيه أخوها (هشام) في حادث أليم فتشعر أنها فقدت كل شيء.

صور

  [3 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يحب (فؤاد) جارته (سامية) ويتمنى أن يتزوجها، لكنها تنظر له كأخ فقط، ويفكر في طريقة يخبرها فيها يحقيقة مشاعره، في الوقت الذي تحب فيه هي المخرج المسرحي (أحمد فهمي)، وتخبر والدها...اقرأ المزيد بقرارهما الزواج بعد عرض مسرحيته، وبعد انتهاء العرض يخبرها (أحمد) بحقيقة مرضه الخطير وأنه مضطر للسفر للخارج للعلاج ولايستطيع الزواج، في الوقت الذي يموت فيه أخوها (هشام) في حادث أليم فتشعر أنها فقدت كل شيء.

المزيد

القصة الكاملة:

ساميه(نيللى)من أسرة ثرية، ترتبط بعلاقة خاصة بشقيقها هشام(عبدالعزيز السيد) لا يفترقان داخل وخارج المنزل، ومعهم زملاء وأصدقاء الطفولة ناديه (مديحه حمدى) والتى تعمل سكرتيرة لصاحب دار...اقرأ المزيد نشر لحاجتها وأسرتها للمال، وتحب هشام فى صمت، وكذلك فؤاد (نورالشريف) طالب الفنون الجميلة الذى يحاول مساعدة المؤلف المسرحى احمد فهمى (احمد عبد الحليم) برسومات كتبه، ليعينه عمله على إتمام دراسته، وكان فؤاد يحب سامية فى صمت، ولم يجرؤ على مصارحتها، وهى تكن له حبا شديدا لكونه صديقها وصديق اخيها هشام وزميل طفولتها وتشعر نحوه بمثل مشاعرها تجاه شقيقها هشام، وتشاء الظروف ان يسقط هشام على رأسه أثناء ممارسته رياضة القفز بالزانة، ويموت فى الحال، وتصاب سامية بصدمة شديدة أفقدتها معنى الحياة وأصابها اليأس بعد فقدها لشقيقها، واقترحت عليها صديقتها ناديه الالتحاق بالعمل حتى تنشغل به وتنسى مأساتها، ولكن والدها (عبد العظيم كامل) رفض عمل إبنته لأنهم لا يحتاجون المرتب، فالحال ميسور والحمد لله، غير ان والدها رأى ان العمل سيكون له مردود طيب لخروج ساميه من ازمتها، فوافق على عملها، والتحقت بدار النشر، لأن والدها صديقا للناشر، وفى عملها تعرفت على الفنان احمد فهمى الذى كان يأتى لمتابعة بروفات كتبه ومسرحياته، ودعاها وناديه لمشاهدة مسرحياته فى المسرح، واستطاع احمد فهمى ان يزرع بداخل سامية الامل مرة اخرى بالحياة، وأحبته وأحبها ولكن فى صمت، وحكت ساميه تفاصيل مشاعرها لصديقها فؤاد، الذى كان يتعذب فى صمت، وفوجئت ساميه بوالدها يفرض عليها إبن عمتها عصام (اشرف عبد الغفور) خطيبا، وتحملت ساميه غتاتة وغلاسة عصام على مضض، ليصاب فؤاد بصدمة اخرى، لم يخرجه منها سوى فسخ سامية لخطبتها من عصام وإضطرت ساميه لمصارحة فهمى بحبها له، عندما زارته بمنزله وهو مريض، وطلبته للزواج، غير أنه إعتذر لها لأنه اكبر منها سنا، كما انه مريض مرضا خطيرا لايرجى شفاءه بغير عملية دقيقة بالخارج، وهو لا يريد السفر، ولكن ساميه ردت له الجميل وزرعت الامل بداخله وزادت من رغبته بالحياة، واقنعته بالتمسك بالحياة، فقرر السفر لإجراء الجراحة، غير انه طلب من ساميه الزواج من فؤاد الذى يحبها، أما هو فإذا كتبت له الحياة وعاد، فإنه سيفرح بأبناءهما كعم لهم او جداً. (الحب والصمت)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • الإسكتش الغنائي تأليف إبراهيم عاكف، وألحان محمد حموده، والموسيقى التصويرية للفيلم من المختارات...اقرأ المزيد العالمية.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات