شركاء يتقاسمون الخراب  (2008) The partners share the devastation

7.6

المسلسل الذي صور في أربع دول (سوريا، تركيا، بلغاريا، رومانيا) وضمَّ أكثر من 100 ممثل وممثلة، يحتوي مزيجاً من الحالات الإنسانية والاجتماعية والقصص الشائقة والمتشابكة الأحداث ومتعددة الخطوط يؤدي بطلاها...اقرأ المزيد النجمان قصي خولي ومكسيم خليل شخصيتين متناقضتين، سراج زاهد (مكسيم خليل) المهندس والشاعر والمنحدر من عائله كريمة ومعروفة، المتمسك بأخلاقه وفروسيته الفطرية التي نشأ عليها، فلا يسمح بتكريس الحقد والغل ضد الزمن أو سواه من البشر. في حين ينسف صديقه إبراهيم عبد القادر (قصي خولي)، الشخصيَّة الذكية والغريبة والجامحة جموح الأعاصير، ما تبقى في دواخله من منطق الأخلاق والتي هي وسيلة الضعفاء ويمتطي الزمن كأرجوحة كوسيلة لقلب نظام حياته وارتقاء سلم الحياة بما اكتنز من ذكاء وحنكة وشخصية معقدة وذلك كنوع من الرد على مظاهر المجتمع الفظيعة. وما يفرق الصديقين قصة حب جامحة جمعت بين إبراهيم وسحر (سلافة معمار) الشابة الغنية لم تكتب لهذه القصة النهاية السعيدة بل إنها قلبت شخصية إبراهيم رأساً على عقب وحولته من رجل عادي بسيط إلى واحد من زعماء المافيا في أوروبا. ويجمع المسلسل العديد من الشخصيات النادرة والمميزة درامياً مثل شخصية نفعي العجمي القصاب الأمي الجاهل التي يؤديها الفنان خالد تاجا، ودور "إحسان زاهد" الذي يؤديه الممثل سليم صبري، وهو تاجر يعمل في المقاولات والتعهدات الكبيرة وهو رجل مبدئي وشريف ويعتبر كبير عائلته التي تعد من العائلات القوية، وهو محبوب ومحترم في كامل أوساط المدينة. أما الممثل رامي حنا فيمثل دور "رئيف" ابن إحسان وهو محام يتدرج في وظيفته حتى يتسلم مهمة مدير عام، ولأنه نزيه وقانوني ونظيف اليد يستبدل بآخر فيستقيل. وفي فترة ما يعيش أزمة حقيقية في منزله من جراء الخلاف الكبير بين زوجته وأهله لدرجة تنذر بخسارة الأهل للأحفاد. وتلعب تولين البكري شخصية "سهى زاهد" الابنة الوحيدة له وهي مطلقة تشبه كثيراً أخلاقيات أسرتها الشريفة، بعد طلاقها ترفض الزواج مرة أخرى، وتتفرغ لمتابعة شؤون أهلها الكثيرة، وقد جرتها الأيام في محاولة لترميم ما صدعه الزمن، فلعبت دوراً فعالاً في الإبقاء على أولاد أخيها وأمهم ضمن حظيرة الأسرة الواحدة. واعتبر مخرج المسلسل محمد زهير رجب أن "شركاء يتقاسمون الخراب" يمثل حالة الفوضى والخراب التي تعم الحياة، حيث حالات الجشع والطمع وضعف الأخلاق في السلوك البشري والصراعات الدائمة بين أفراد المجتمع كل للوصول إلى غاياته. وقال رجب إن المسلسل واحد من الأعمال الجامعة للكثير من الأحداث ولكل أنواع الدراما، وهو مسلسل مليء بالمفاجآت والخصوصية كونه يحتوي على خطوط الأكشن والمافيا ومفردات البيئة الشعبية.

صور

  [15 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

المسلسل الذي صور في أربع دول (سوريا، تركيا، بلغاريا، رومانيا) وضمَّ أكثر من 100 ممثل وممثلة، يحتوي مزيجاً من الحالات الإنسانية والاجتماعية والقصص الشائقة والمتشابكة الأحداث ومتعددة...اقرأ المزيد الخطوط يؤدي بطلاها النجمان قصي خولي ومكسيم خليل شخصيتين متناقضتين، سراج زاهد (مكسيم خليل) المهندس والشاعر والمنحدر من عائله كريمة ومعروفة، المتمسك بأخلاقه وفروسيته الفطرية التي نشأ عليها، فلا يسمح بتكريس الحقد والغل ضد الزمن أو سواه من البشر. في حين ينسف صديقه إبراهيم عبد القادر (قصي خولي)، الشخصيَّة الذكية والغريبة والجامحة جموح الأعاصير، ما تبقى في دواخله من منطق الأخلاق والتي هي وسيلة الضعفاء ويمتطي الزمن كأرجوحة كوسيلة لقلب نظام حياته وارتقاء سلم الحياة بما اكتنز من ذكاء وحنكة وشخصية معقدة وذلك كنوع من الرد على مظاهر المجتمع الفظيعة. وما يفرق الصديقين قصة حب جامحة جمعت بين إبراهيم وسحر (سلافة معمار) الشابة الغنية لم تكتب لهذه القصة النهاية السعيدة بل إنها قلبت شخصية إبراهيم رأساً على عقب وحولته من رجل عادي بسيط إلى واحد من زعماء المافيا في أوروبا. ويجمع المسلسل العديد من الشخصيات النادرة والمميزة درامياً مثل شخصية نفعي العجمي القصاب الأمي الجاهل التي يؤديها الفنان خالد تاجا، ودور "إحسان زاهد" الذي يؤديه الممثل سليم صبري، وهو تاجر يعمل في المقاولات والتعهدات الكبيرة وهو رجل مبدئي وشريف ويعتبر كبير عائلته التي تعد من العائلات القوية، وهو محبوب ومحترم في كامل أوساط المدينة. أما الممثل رامي حنا فيمثل دور "رئيف" ابن إحسان وهو محام يتدرج في وظيفته حتى يتسلم مهمة مدير عام، ولأنه نزيه وقانوني ونظيف اليد يستبدل بآخر فيستقيل. وفي فترة ما يعيش أزمة حقيقية في منزله من جراء الخلاف الكبير بين زوجته وأهله لدرجة تنذر بخسارة الأهل للأحفاد. وتلعب تولين البكري شخصية "سهى زاهد" الابنة الوحيدة له وهي مطلقة تشبه كثيراً أخلاقيات أسرتها الشريفة، بعد طلاقها ترفض الزواج مرة أخرى، وتتفرغ لمتابعة شؤون أهلها الكثيرة، وقد جرتها الأيام في محاولة لترميم ما صدعه الزمن، فلعبت دوراً فعالاً في الإبقاء على أولاد أخيها وأمهم ضمن حظيرة الأسرة الواحدة. واعتبر مخرج المسلسل محمد زهير رجب أن "شركاء يتقاسمون الخراب" يمثل حالة الفوضى والخراب التي تعم الحياة، حيث حالات الجشع والطمع وضعف الأخلاق في السلوك البشري والصراعات الدائمة بين أفراد المجتمع كل للوصول إلى غاياته. وقال رجب إن المسلسل واحد من الأعمال الجامعة للكثير من الأحداث ولكل أنواع الدراما، وهو مسلسل مليء بالمفاجآت والخصوصية كونه يحتوي على خطوط الأكشن والمافيا ومفردات البيئة الشعبية.

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات