محتوى العمل: فيلم - حد سامع حاجة - 2009

القصة الكاملة

 [1 نص]

سامى عباس (رامز جلال) شاب فى مقتبل العمر، خجول وقليل الخبرة وسلبى، ويتعامل مع الناس بحرص شديد، كما رباه والده (محيى اسماعيل) المتوفى، والذى كان يظن ان تربية سامى فى جانب الخير، هو الذى سيعينه فى هذه الدنيا المليئة بالشرور، ونسى ان قليل من الشر يصلح لمواجهة الشر فى هذه الحياة، ولذلك كان سامى يسمع صوتا غريبا، لم يدرك أنه صوت ابيه، ينبهه للأحداث الحالية والقادمة وينتقد تصرفاته، فإضطر سامى لأن يلجأ للطبيب النفسى علوى عادل (ماجد كدوانى) الذى يدخن المخدرات ومتزوج عرفيا وسرا من سكرتيرته، والذى نصحه بأن تكون له علاقة عاطفية، ليس من المهم ان تنجح، لكن المهم ان يقيم العلاقة، فلما علم الطبيب انه معجب بريم (لاميتا فرانجيه) إبنة صاحب العمل الليثى (مدحت قاسم) فنصحه بمعارضتها ومعاملتها بشدة، وإظهار عدم رغبته فى التقرب منها، حتى يكون مختلفا عن الآخرين ويلفت نظرها، وفى اجتماع الشركة الذى حضره سامى بصفته مديرا للعلاقات العامة، عارض توقيع مشروع جديد، فتوقف المشروع، ثم تكتشف ريم ان سامى كان على حق بعد ان أثنى والدها الليثى على عدم توقيع المشروع، وقد كان المستفيد من المشروع مدير عام الشركة جاسر (مراد مكرم) الذى كان يلقى بشباكه حول ريم، فلما اتجهت فريسته نحو سامى أصبح عدوه اللدود، وحاول نقله لفرع الشركة فى أسوان، ولكن سامى استجمع بعض الشر كنصيحة الدكتور علوى لمجابهة جاسر، لكنه ايضا كان سلبيا فلم يشأ مواجهته، بل دخل منزله خلسة وصنع له بعض المقالب لينتقم منه، ثم استجاب سامى لتقرب ريم منه، وسارت علاقة حب ناجحة لم يفسدها سوى محاولات جاسر الشريرة، وبدأت الأصوات التى كان يسمعها سامى تخفت بعض الشيئ عندما بدأ سامى التخلى عن سلبيته، وأخيرا أخبره الصوت الذى يسمعه وحده بأن نهايته ستكون على يد الشر المتمثل فى جاسر، وذلك يوم زفافه من ريم، فلم يأبه سامى لذلك التهديد، وهنا تدخلت والدة سامى (وفاء سالم) المتوفاة واتهمت والده بأنه السبب فى ميول سامى نحو الخير مما أدى لسلبيته، وقلة خبرته، فعمد والده لتغيير النهاية بإستبدال المسدس الموجود بيد جاسر بوردة قدمها جاسر للعروسين مهنئا بالزواج. (حد سامع حاجه)


ملخص القصة

 [1 نص]

شاب انطوائى , غريب الاطوار , يعيش وحيدا بصحبة صوت يتردد فى أذنيه , يخبره بما يفعل وأحيانا بما سيحدث , فيلجأ لطبيب نفسى لاخراجه من تلك الحالة , فيشير عليه بالدخول فى علاقة غرامية وتتوالى الأحداث , الى أن تنتهى بمفاجأة .


نبذة عن القصة

 [1 نص]

شاب انطوائى , غريب الاطوار , يعيش وحيدا بصحبة صوت يتردد فى أذنيه , يخبره بما يفعل وأحيانا بما سيحدث , فيلجأ لطبيب نفسى لاخراجه من تلك الحالة , فيشير عليه بالدخول فى علاقة غرامية وتتوالى الأحداث , الى أن تنتهى بمفاجأة .