إشارة مرور  (1996)

6.3
  • فيلم
  • مصر
  • 122 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

فيلم اجتماعي يرصد مجموعة مختلفة من الشخصيات المتباينة التي تحتجزهم إشارة مرور متوقفة لمرور إحدى الشخصيات الهامة حيث تنمو قصه حب رومانسية رائعة بين ريعو (محمد فؤاد) مشجع الكرة، وسمية (ليلى علوي)...اقرأ المزيد الممرضة التي تهوى الغناء، كما نجد نعمات التي تعاني آلام الوضع لطفلها الأول بعد زواج دام سنين طويلة وتحتجزها الإشارة عن الذهاب إلى المستشفى مع زوجها وعينات أخرى مختلفة من البشر.

المزيد

صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فيلم اجتماعي يرصد مجموعة مختلفة من الشخصيات المتباينة التي تحتجزهم إشارة مرور متوقفة لمرور إحدى الشخصيات الهامة حيث تنمو قصه حب رومانسية رائعة بين ريعو (محمد فؤاد) مشجع الكرة،...اقرأ المزيد وسمية (ليلى علوي) الممرضة التي تهوى الغناء، كما نجد نعمات التي تعاني آلام الوضع لطفلها الأول بعد زواج دام سنين طويلة وتحتجزها الإشارة عن الذهاب إلى المستشفى مع زوجها وعينات أخرى مختلفة من البشر.

المزيد

القصة الكاملة:

ترقبا لمرور موكب رئاسى بوسط البلد،أعدت إدارة المرور خط سير بديل، تصادف ان إصطدم فيه موظفان بسيارتهما المتهالكتين، فنزلا السائقين للشارع وتشاجرا، وارتبك الشارع لتتوقف الحياة بعد وقت...اقرأ المزيد قصير فى خط السير البديل، مما دفع إدارة المرور لإرسال العميد فهمى (سامى العدل) لفك الاشتباك المروري متعاونا مع الصول رجب (احمد عقل)، ولكن تدفق السيارات على الميدان أغلق جميع منافذ حل الأزمة، وتتوقف الحركة لتظهر العديد من النماذج البشرية بمشاكلها المتشابكة بداخل الميدان، وكان ابرزهم مبيض المحارة ريعو (محمد فؤاد) أشهر مشجع لكرة القدم، والذى جاء يبحث عن الصول رجب والد هنادى التى ينوى ريعو ان يتزوجها، وجاء بناء على تكليف من أم هنادى (عليه الجباس) لأن الصول رجب تأخر فى عودته للمنزل، ويلتقى ريعو بالممرضة سميه (ليلى علوى) التى تظن انها تتمتع بصوت رخيم، وتبحث عمن يصدر لها شريط كاسيت بصوتها، وتنضم لفرقة افراح غنائية ويحتجزهم الزحام، وتقطع سوستة فستانها، وتبحث عن ترزى، وتصطدم برجل الاعمال على ظاظا (عزت ابو عوف) زير النساء الذى يعدها بعمل شريط غنائى لها، وتركب سميه مع ظاظا فى سيارته المحتجزة فى الميدان، مما يثير غضب ريعو الذى يتشاجر مع ظاظا، وقد كان الأخير يعانى من علم زوجته سهام بعلاقته بسكرتيرته نانا، وقد جاءت المرأتان للميدان وتشاجرتا على من منهن احق بظاظا، ولكن ظاظا يدعو العميد فهمى للجلوس فى سيارته المكيفة لإستعمال تليفونها، ويعتبرها غرفة عمليات ليدير من خلالها أزمة المرور، وبالزحام تحتجز سيارة مدرس التاريخ زكريا القليوبى (سمير العصفوري) وتركب معه زوجته نعمات (انعام سالوسه) التى اوشكت على الوضع، وهو الحمل الذى جاء بعد ٤٥ سنه انتظار، ويحمل القليوبى الناس جميعا مسئولية عدم وصول زوجته للمستشفى فى الوقت المناسب، حتى انه يهدد بإشعال النار فى نفسه، ويفعلها بالفعل، ولكن ريعو يستطيع ان يقتحم النيران وينقذ القليوبى، ويلقى ثناء مبالغ فيه من وزير الداخلية عبر تليفون سيارة على ظاظا، وكانت محاولات سميه الممرضة لمساعدة نعمات التى فاجئها المخاط فى الشارع، وتمكنها من استقبال المولود، سببا لتقارب عاطفى بين ريعو وسمية، والذى ترك هنادى بنت الصول رجب، الذى اتصل بإبنته لتحضر سريعا للحفاظ على خطيبها ريعو، ومن أغرب شخصيات الزحام كان نبيه (عماد رشاد) عازف الساكس القاطن بوسط البلد، والذى وافق على مشاركة جارته العجوز (إيفيت أنطوان) التنزه سيرًا على الأقدام بالميدان، ثم فوجئ براكب دراجة لايعرفه يضربه على قفاه، دون أدنى سبب، مما سبب له جرحا نفسيا، استدعى على أثره صديقته المطلقة مثله نور (عزه شريف) خريجة الحقوق التى تعمل بائعة فى متجر للجاتوه، وذلك ليشكو لها همه، ولتعذر إيجاد فرصة عمل مناسبة لكل منهما، وتعذر زواجهما، فقد قررت نور الهجرة للخارج لتعيش مع اختها وزوجها، ولم يخلو الميدان من سائق الموتوسيكل رياض (محمد لطفى) الذى حمل مجموعة من علب التورته، بإحداها قنبلة موقوتة مرسلة من جماعة ارهابية، وتم احتجازه بالميدان، لتسرق مجموعة مشجعى الكره علب التورته من رياض، وعندما طاردهم اهدوا احد التورتات وهى التى تحتوى على القنبلة، الى سيدة عجوز وحفيدتها الصغيرة، لتنفجر القنبلة فيهن، هذا غير الطالب الذى أحب عاملة بمحل تجارى، وعرض عليها الزواج، لتوافق فى الحال، ويبحثان عن مكان يقضيان فيه دخلتهما، وهناك العاهرة المسكينة التى تبحث عن زبون و١٠ جنيهات لتشترى صباع روچ، وتتناول عشاءها من صندوق القمامه، ويمر الموكب بسلام من خط السير الرئيسى، وعند الفجر تنفك الأزمة وينساب المرور، ويتزوج ريعو من سميه، ويحمل القليوبى زوجته وإبنه، ويعود لمنزله مكسور الخاطر الصول رجب ومعه إبنته هنادى. (إشارة مرور)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات