تعديل بيانات: فيلم - 2012 - 2009


    معلومات أساسية

    اسم العمل 2012
    الاسم بالإنجليزية 2012
    نطق الاسم بالإنجليزية 2012
    الاسم الأصلي
    سنة الإصدار 2009
    مدة العرض بالدقائق 0
    نوع العمل فيلم
    حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    هل العمل ملون؟ نعم
    تصنيف الرقابة المصرية
    تصنيف MPAA
    ميزانية الفيلم 0
    البوستر
    الإعلان
    تاريخ العرض
    11 نوفمبر 2009 الولايات المتحدة false
    تصنيف العمل
    ﺩﺭاﻣﺎ
    ﻣﻐﺎﻣﺮاﺕ
    ﺣﺮﻛﺔ
    بلد الإنتاج
    الولايات المتحدة
    اللغة
    الإنجليزية
    مواقع التصوير
    التواصل الاجتماعي‎

    طاقم العمل

    قسم ﺗﻤﺜﻴﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) جون كوزاك جاكسون كورتيس 999
    2) أماندا بيت كيت كورتيس 999
    3) داني جلوفر الرئيس توماس ويلسون 999
    4) شاين هان 999
    5) بياتريس روزين تامارا 999
    6) زلاتكو بوريك 999
    7) أوليفر بلات 999
    8) وودي هاريلسون 999
    9) ثاندي نيوتن لورا ويلسون 999
    10) جيليان باربر 999
    11) شيوتيل إيجيوفور أدريان هلمسلي 999
    12) بلو مانكوما هاري هيلمسلي

    قسم ﺗﺄﻟﻴﻒ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) رولاند إيمريش مؤلف

    قسم ﺇﺧﺮاﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) رولاند إيمريش مخرج 1

    قسم ﺗﺼﻮﻳﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أنا فورستر 999

    قسم ﻣﻮﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺻﻮﺕ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم اﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺗﻮﺯﻳﻊ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻼﺑﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﺎﻛﻴﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻭﺑﻠﻴﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) هارالد كلوسير 999

    قسم ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺎ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻋﺎﻳﺔ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻳﻜﻮﺭ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺟﺮاﻓﻴﻜﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) روبرت سترومبرج مؤثرات بصرية 999
    2) زيكي نورتون مشرف 999

    قسم ﻣﻌﻤﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻛﺎﺳﺘﻴﻨﺞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺃﺩﻭاﺭ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    ملخص القصة

    الاسم ملخص القصة الرسمي؟ خيارات
    Khaled Bassyouny يحكي الفيلم عن تحقق أسطورة شعب الماو الخاصة بانتهاء العالم يوم 21 ديسمبر 2012 بسبب ظاهرة كونية خاصة بتلاقي عدة كواكب في المجموعة لشمسية على التوازي مع بعضها مما يسبب مجالًا مغناطيسيًا قويًا يذيب قلب الأرض ويعكس قطبيتها، فتتفجر البراكين والزلازل المدمرة.

    نبذة عن القصة

    الاسم نبذة عن القصة الرسمي؟ خيارات
    Khaled Bassyouny يحكي الفيلم عن تحقق أسطورة شعب الماو الخاصة بانتهاء العالم يوم 21 ديسمبر 2012 بسبب ظاهرة كونية خاصة بتلاقي عدة كواكب في المجموعة لشمسية على التوازي مع بعضها مما يسبب مجالًا مغناطيسيًا قويًا يذيب قلب الأرض ويعكس قطبيتها، فتتفجر البراكين والزلازل المدمرة.

    القصة الكاملة

    الاسم القصة الكاملة الرسمي؟ خيارات

    هوامش

    الاسم نص الهامش المعيار خيارات

    النقد الفني

    الاسم نص النقد به حرق للأحداث؟ الرسمي؟ خيارات
    Fady Baha'i Seleem

    اقوى افلام التدمير و الفناء المتقن..و"المقنع"..حتى الأن!

    عندما يقرر المخرج السيناريست "رونالد ايمريش" المرة تلو الأخرى إبهار المشاهدين..و ينجح..فإنه يتمرس المزيد من فنون الابهار و الواقعية و يتلافى...اقرأ المزيد و يتلافى الأخطاء.. فبعد فيلم (يوم الإستقلال) صنع فيلم (بعد الغد) و كلاهما يتفنن فى مشاهد التدمير و الفناء المتقن و المقنع.. يعود رونالد هذه المرة..فى وجود نجم سينمائى شاب و جماهيرى (لحد ما) و هو "جون كيوزاك".. هذه المرة يكتف السيناريو بمشاركة "هارالد كلوزر"..نفس كاتب فيلم 10,000 سنة قبل الميلاد..لنفس المخرج و الذى كان المنتج ايضا.. مبهم.. و غبى! نستتج كل شئ تقريبا من العنوان و "التريلر".. من أخطر عيوب الفيلم..التريلر الذى اطاح بالكثير و الكثير جدا.. ديكور ممتاز.. تصوير رائع.. الحبكة شابها بعض الشبه من يوم الاستقلال..ثم بعض التنويعات على افلام ستيفن سبيلبيرج..و بالذات من الفيلم الجنونى (انا اراه جنونى!) فيلم (ايه آى: ذكاء اصطناعى)..بعض من روحه..اقول البعض..و من الروح.. كانت لا بأس بها..مجرد لابأس.. الفيلم تقريبا.."خالى الدسم نجوميا"..يعنى جون كيوزاك و إقطع!..يعنى مثلا مين هى "اماندا بيت" دى (البطلة)..و مين "شيويتيل ايجيفور"..و مين "ثاندى نيوتن"..آه "ثاندى" مش "ساندى"..مين دول؟! يعنى "دانى جلوفر" معروف و عمل دور يستحق الاحترام..بس هو دور هامشى (نوعا ما). الممثل اللى اسمه "وودى هارلسون" ده (دور بطولة تالتة..دور تحت دور (ممثل فى دور مساند) لا حصل بطولة و لا ظهور خاص..و لا له لزوم اصلا..ممكن اى ممثل تلفزيونى يقوم بالدور!)..و بعدين هو ممثل عجيب..و ربما اهبل!..كل شوية بشكل..مرةدور حلو..و مرة دور مر!..دور فى السما و دور فى سابع ارض..مرة افلام مثيرة للجدل..و مرة افلام تجارية لا تستحق المشاهدة..مرة (ايام السادات) و (معالى الوزير) و (البرئ) و مرة (حسن اللول) و (ابو الدهب) و (مستر كراتيه) يعنى!! مع الفارق طبعا و كل الاحترام للمتوفين الاعزاء.. اضاع الكاتبين و السيناريستين الكثير من الوقت فى "الاستهبال" و "الاستعباط" السينمائى الذى لا طائل منه..الكثير من الوقت و الكثير من المشاهد التى يمكن "منتجتها" بدون اى تأنيب ضمير! يعنى المونتاج نيلة.. سيطر على الفيلم مساحااات طووويلة من الملل و الفرااااغ و الزهق..و كمان قصة حب ضعيفة..ضعيفة.. المؤثرات البصرية و الخدع السينمائية فوق الممتازة..عشرة من عشرة بدون تردد..إمتياز سينمائى..تنفيذ الخدع و الانفجارات و تصويرها و دقتها و اتقانها متميز للغاية و اخذ مشاهد طويلة و متعددة و جميلة..كانت لوحات رائعة..و هى محور الفيلم و المحرك الاساسى لجذب اى انسان لمثل هذا الفيلم (دعونا نتخيل..15 عامل فى الموثرات الخاصة..و 600 موظف و مصمم و أخصائى و محرك و منفذ للمؤثرات البصرية..600 تقريبا طائرتان جامبو!!)..يعنى قصة لو اتطبعت ما توزعش اكتر من 500 او 600 نسخة بالكتير..لكن الفيلم ممكن يخشه 50 او 60 مليون مشاهد فى جميع انحاء العالم على الأقل..و يخرجوا و هما راضيين..(مش منتشيين..لاء..راضيين بس!)..الموسيقى معقولة..مش تحفة..بس شغالة..فوق المتوسطة.. الفيلم طويل بزيادة و احتوى على قيمة او قيمتين ادبيتين و فلسقيتين..و فكرة جديدة فى الآخر..معقول برضه..الجزء الأخير فى النهاية استهلك جزءا كبيرا.. النتيجة الاجمالية: 7 من 10
    ِAyman Mahmoud

    2012 حقا كذب المنجمون ولو صدقوا

    كعادته يسخر المخرج "رونالد ايمريش" قدرته في الكشف عن براعته الفائقة في المؤثرات البصرية واستخدام الكاميرات والماكيتات التي لن تجد من يختلف عليها...اقرأ المزيد بالعالم أجمع ولكن أين هي قصة الفيلم نفسه لن تجدها أبدا فهو أشبه بامرأة تفتنك بحسنها لكنك عندما تتطلع إلى أعماقها تجدها جوفاء وهذا ما ينطبق على هذا الفيلم. فقصة الفيلم تدور حول تحقق أسطورة شعب الماو الخاصة بانتهاء العالم يوم 21 ديسمبر 2012 بسبب ظاهرة كونية تسبب مجالا مغناطيسيا قويا يذيب قلب الأرض ويعكس قطبيها فتتفجر البراكين والزلازل المدمرة وتغزو المياه – اليابسة وهو ما يحاول المخرج عبره استعراض مهاراته وخدعه البصرية دون التطرق لقصة الفيلم ذاتها التي أستشعر أنها مأخوذة عن سفينة سيدنا (نوح) عليه السلام عندما أمره الله عز وجل ببناء سفينة وأخذ زوجين من كل طير وحيوان حماية لهم من الطوفان وإعادة إعمار الأرض بعد غرق اليابسة واستقرار السفينة على أحد الجبال وهذا هو مضمون الفيلم ذاته. ما أعجبني بالفيلم هو عدم تعرض المخرج لدمار أي من معالم الديانة الإسلامية رغم ظهور المصليين بالحرم أثناء صلاتهم على الرغم من تدمير بعض معالم الديانات الأخرى كالمسيحية وبعض المعتقدات الهندية وهذا ذكاء بالغ منه لكسب جماهيرية عريضة وإيرادات بالغة خاصة وأن الفيلم سيعرض بمعظم الدور العربية قبل عرضه بالولايات المتحدة نفسها. لكني أخيرا أيقين تمام اليقين إن كانت حقا تلك نهاية العالم كما يدعون فلن يقف مخلوق مهما كان حائلا أمام قضاء الله تعالى أليس هذا هو رأيك؟!.