أيام الخوف  (1991)

0

"أيام الخوف"/"ليل الخائفين" هى بمثابة أكثر من ملحمة درامية إنسانية واقعية يتأجج فيها الصراع على أكثر من صعيد؛ فعلى أحد الأصعدة هناك الصراع النفسى بداخل الإنسان ما بين أن يكون نفسه، على صغرها و...اقرأ المزيد بساطتها، و أن يكون نسخة مستنسخة من شخص آخر، أى نعم، فالشعرة الفارقة بين الحسد، و الإعجاب، و الاقتداء، و التقليد هى شعرة دقيقة للغاية، و متى قطعت فقد تودى بالإنسان إلى الجنون، و تحيل حياته و حياة من حوله إلى جحيم مستعر، و تلك بالضبط هى الحالة التى يعيشها بطل المسلسل، المهندس شريف اللبدى (بسام كوسا) الذى يتزوج غادة (سمر سامى) عالما أنها طليقة مهندس آخر يدعى ماهر طه (جمال سليمان)، و هذا المهندس كانت لديه موهبة الكتابة و التأليف الروائى، و مع الوقت يصير لدى شريف هوس بأن يكون نسخة طبق الأصل من ماهر، إلا أنه فى نهاية الأمر يدرك حقيقة قدوته المزيفة! و هذا يأخذنا إلى الصعيد الآخر من الصراع ألا و هو الصراع الأزلى بين القيم و المادة، و كيف يمكن للمرء أن يفقد إنسانيته خلال سعيه الدؤوب وراء الحصول على المزيد، و بأى ثمن! تحول ولاء ماهر من الكتابة إلى الBusiness لكى يجارى الزمن الذى يسعى فيه الجميع وراء لقمة العيش، فبدأ حياة جديدة و إلى جواره زوجته الجميلة، نادية (رباب كنعان). بعودة ماهر و زوجته من الخارج، تتعقد المشكلة أكثر و أكثر، خاصة عندما يتعلق الأمر بمسودة رواية قديمة كان ماهر قد كتبها و نسى أمرها، و لكنها وقعت بالصدفة تحت يد شريف، فماذا يفعل شريف بها؟ و كيف يكون وضعه عندما يعود ماهر من الخارج؟ أسئلة كثيرة تجعل شريف يرتكب الكثير من الحماقات بحثا عن إجابات لها، و يقضى خلال ذلك "أيام خوف" رهيبة. فى إطار هذه الأحداث، يسلط العمل الضوء على الفساد الإدارى فى الإدارات الحكومية كعامل أساسى لعدم تقدم و نهوض الدولة اقتصاديا.


يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

"أيام الخوف"/"ليل الخائفين" هى بمثابة أكثر من ملحمة درامية إنسانية واقعية يتأجج فيها الصراع على أكثر من صعيد؛ فعلى أحد الأصعدة هناك الصراع النفسى بداخل الإنسان ما بين أن يكون نفسه،...اقرأ المزيد على صغرها و بساطتها، و أن يكون نسخة مستنسخة من شخص آخر، أى نعم، فالشعرة الفارقة بين الحسد، و الإعجاب، و الاقتداء، و التقليد هى شعرة دقيقة للغاية، و متى قطعت فقد تودى بالإنسان إلى الجنون، و تحيل حياته و حياة من حوله إلى جحيم مستعر، و تلك بالضبط هى الحالة التى يعيشها بطل المسلسل، المهندس شريف اللبدى (بسام كوسا) الذى يتزوج غادة (سمر سامى) عالما أنها طليقة مهندس آخر يدعى ماهر طه (جمال سليمان)، و هذا المهندس كانت لديه موهبة الكتابة و التأليف الروائى، و مع الوقت يصير لدى شريف هوس بأن يكون نسخة طبق الأصل من ماهر، إلا أنه فى نهاية الأمر يدرك حقيقة قدوته المزيفة! و هذا يأخذنا إلى الصعيد الآخر من الصراع ألا و هو الصراع الأزلى بين القيم و المادة، و كيف يمكن للمرء أن يفقد إنسانيته خلال سعيه الدؤوب وراء الحصول على المزيد، و بأى ثمن! تحول ولاء ماهر من الكتابة إلى الBusiness لكى يجارى الزمن الذى يسعى فيه الجميع وراء لقمة العيش، فبدأ حياة جديدة و إلى جواره زوجته الجميلة، نادية (رباب كنعان). بعودة ماهر و زوجته من الخارج، تتعقد المشكلة أكثر و أكثر، خاصة عندما يتعلق الأمر بمسودة رواية قديمة كان ماهر قد كتبها و نسى أمرها، و لكنها وقعت بالصدفة تحت يد شريف، فماذا يفعل شريف بها؟ و كيف يكون وضعه عندما يعود ماهر من الخارج؟ أسئلة كثيرة تجعل شريف يرتكب الكثير من الحماقات بحثا عن إجابات لها، و يقضى خلال ذلك "أيام خوف" رهيبة. فى إطار هذه الأحداث، يسلط العمل الضوء على الفساد الإدارى فى الإدارات الحكومية كعامل أساسى لعدم تقدم و نهوض الدولة اقتصاديا.

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل




  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل