أراء حرة: فيلم - ولاد البلد - 2010


ولاد البلد يستحقون إسماً آخر

أكتسبت بعض الأفلام صفتها من مجرد استخدامها لخام شريط السينما في حين أنها لا تستحق هذه الصفة ولا تستحق مجرد الكلام عنها، و فيلم ولاد ال... ، ولاد البلد أحد تلك الافلام و أعتذر مرة أخرى عن وصفه بكلمة فيلم . هذا الكيان الذي حاول صانعوه - منتج و مؤلف و مخرج و ممثلون - صناعة سهرة في كباريه بطريقة مبتكرة فأخرجوها لنا على شريط سينمائي يحمل شخصيات مشوهة مثل دور الممثل علاء مرسى و الذى يقوم بدور رجل ديوث يعيش من ما تكسبه زوجاته في الدعارة و شقيقته الراقصة دينا التي تتكسب من رقصها و تحيا معه في نفس البيت...اقرأ المزيد الفقير و كذلك خطيبها محمد لطفي الذى يطمع في الانفراد بها طيلة الفيلم و كذلك الحانوتي سليمان عيد الذي يحاول استعادة قدرته الجنسية طيلة الفيلم مع زوجته شمس التي ترقص ايضا في الفيلم و ببدلة رقص لكن داخل غرفة نوم لاكمال السهرة الحمراء. مباراة في الإفيهات الجنسية لتسول الضحكة من متفرج وصل به الأمر إلى درجة التقزز مع محاولة هزلية لإعطاء قيمة لهذا الكيان من خلال دور الفنان أحمد راتب - ولا أعرف كيف شارك فنان بقيمة راتب في مثل هذا - و هو رجل أعمال يستغل ابناء الحي في الوصول لمجلس الشعب و يتعاون مع الأجانب في تمرير صفقات أغذية مسرطنه و لكنه خط عبثي مهلهل تاه عنه صناع الفيلم و انشغلوا برقص و غناء أكبر عدد ممكن من الموجودين على الشريط السينمائي. و تبقى توبة علاء مرسي و انتقال أبطال الفيلم - بقدرة قادر- إلى شاطىء الاسكندرية بحثا عن الطرواة فيما أعتقد نقاط رئيسية أكد فيها صناع الفيلم أنهم يستحقون المحاكمة على مثل هذا الذى صنعوه، لأنهم أثبتوا أن بعد القاع و الحضيض قاع أخر سكنوا فيه.


حاجه سهله جداً

كنت دائماً اعتقد ان اصعب ما في صناعة السينما هو قصة الفيلم وتأليفه لأنه الاساس الذي يقوم عليه العمل من بدايته الى نهايته ..

بس بصراحه السبكي قدر يغير كل مفاهيمي عن صناعة السينما عشان اكتشفت في الفيلم ده انك ممكن تعمل فيلم كامل ساعة ونص بشوية افيهات واسكتشات تحطها جنب بعض على كام نكته جنسيه وكام رقصه سخنه على مطرب شعبي وعبي الشريط يا سبكي

الفيلم عباة عن كده بجد كام نكته من النكت المعروفه بين اوساط الحشاشين قرر السبكي يعمل منهم فيلم .. وحط عليهم 5 رقصات وشوية اعلام لمصر وانزل في...اقرأ المزيد السينما واهو الفيلم يجيب زي يجيب .. مش مشكله بس شدني في الفيلم ده شوية مشاهد كانت قمة في الابتذال .. اول مشهد : مشهد العزا واقحام الاهلي والزمالك في الموضوع وهتافات في عزا عشان يسخن الاهلاويه والزمالكاويه ثاني مشهد : تبرير دينا حبها بالرقص وانها مش هي اللي اخترعت بدلة الرقص وانها طلعت لقت بدلة الرقص شكلها كده .. لغاية دلوقتي حلو بس بعد كده بقى راحت ظارفانا الحكمه الانقح بقى وهو ان بطلات السباحه في الاولمبياد بيلبسوا مايوه .. اوبببببببببا ليه كده يابرنسيسه بس ايه جاب الاولمبياد للرقص في كباريه ثالث مشهد : توبة علاء مرسي الديوث اللي كان بيسرح زوجاته في الدعارة وماعندوش مانع اخته تدخل الاوضه مع عشيقها عادي .. بصراحه منظر كوباية الشاي السخن وهي بتقع من ايده قشعرني والدمعه فرت من عيني طبعا انا اسف اني ماتكلمتش عن القصه لأن بجد مافيش اي قصه في الفيلم لا مسروقه ولا مقتبسه ولو حد سأل عن جودة الاخراج مش هارد عليه بقلك السبكي ياجماعه تقولوا اخراج .. ده بيحيي اصحابه في الفيلم بالاسم الفيلم ده اقنعني ان الفن اصلاً حرام