المصلحة  (2012) El-Maslha

8.2
  • فيلم
  • مصر
  • 114 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور الأحداث حول الضابط (حمزة)، الذي يطلب نقله من قطاع الأمن المركزي إلى إدارة مكافحة المخدرات، عقب مقتل شقيقه على يد (سليمان المسلمي)، أملًا في إلقاء القبض عليه والثأر لشقيقه، فيقوم بمراقبة أخيه...اقرأ المزيد (سالم) تاجر المخدرات الكبير، بعد أن قام بتهريب (سليمان)، وتلفيق تهمة لزوجة (حمزة)، الذي يصر على الانتقام، فهل سيستطيع (حمزة) الثأر لأخيه؟.

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول الضابط (حمزة)، الذي يطلب نقله من قطاع الأمن المركزي إلى إدارة مكافحة المخدرات، عقب مقتل شقيقه على يد (سليمان المسلمي)، أملًا في إلقاء القبض عليه والثأر لشقيقه،...اقرأ المزيد فيقوم بمراقبة أخيه (سالم) تاجر المخدرات الكبير، بعد أن قام بتهريب (سليمان)، وتلفيق تهمة لزوجة (حمزة)، الذي يصر على الانتقام، فهل سيستطيع (حمزة) الثأر لأخيه؟.

المزيد

القصة الكاملة:

حمزه أبو العز (أحمد السقا) ضابط أمن مركزى، متزوج من حنان عبد الكريم (حنان ترك) ومشغول عنها بعمله، فقد كان والده أحد كبار الضباط المهمين فى الداخلية، ويستعد أخيه الأصغر يحيى ابو...اقرأ المزيد العز (احمد السعدنى)للزواج من نجلاء (ياسمين رئيس) وهو ايضا ضابط بالداخلية، ووالدتهم (نهال عنبر) تشجعهم على عملهم الشرطى. وفى يوم زواج يحيى يخرج حمزه مضطرا لمهمة شرطية، لضبط حقل مزروع بنبات البانجو فى وسط سيناء، يمتلكه تاجر المخدرات المعروف سالم المسلمى (احمد عز) والذى عجزت الشرطة على القبض عليه متلبسا، والذى قرر ان تكون المواجهة مع الداخلية دموية، ليضع حدا لمداومة الداخليه على تعقبه، ولكن تمكنت الداخلية من القبض على حراس المزرعة، وحرق نبات البانجو المزروع فيها، وتأخر حمزه عن فرح أخيه الذى أقيم نهارا، وسافر بعده العروسان الى بيروت لقضاء شهر العسل. إستعد سالم المسلمى ومعه ذراعه اليمين أبو فياض (صلاح عبد الله) للسفر الى لبنان للإتفاق على صفقة كبيرة للمخدرات، واتفق مع تجار مصر على نصيب كل منهم، وحاول ان يأخذ معه شقيقه الأصغر سليمان المسلمى (محمد فراج)، الذى كان يقضى وقته مع عشيقته شاديه (زينه) فى شرم الشيخ، ورفض سليمان السفر مع اخيه، لأنه لايريد أن يكون تابعا له، فسافر سالم مع أبو فياض، وتقابلا مع المورد اللبنانى مازن الزنخ (عمار شلق) وشقيقته نانسى (كنده علوش)، واتفقوا على ١٥ طن حشيش سوبر ماركة هيفا سعر مليون ونصف للطن و ٥ طن حشيش شعبى ماركة أبوتريكه سعر مليون وربع للطن، وانتهز ابو فياض الفرصة وطلب يد نانسى لسالم، ووافقت نانسى ورحب شقيقها وتورط سالم، الذى سافر بعدها للأردن لمقابلة عمار الطاهر (منذر رياحنه) المتعهد بتوصيل البضاعة من الباب للباب، نظير ألف دولار للكيلو أى ٢٠ مليون دولار للصفقة، وعادا الى لبنان وأثناء وجودهم هناك، عاد سليمان وعشيقته شاديه من شرم الشيخ، ليعترضهم كمين شرطى على الطريق، ولأن سليمان معه مخدرات فقد حاول الهروب من الكمين، واطلق النار ليصيب العريس يحيى ابو العز فى مقتل، وتم القبض عليهما، وعاد سالم المسلمى محاولا إنقاذ رقبة شقيقه سليمان من حبل المشنقة. وقرر حمزه بعد دفن شقيقه الانتقال لقوات مكافحة تهريب المخدرات، للإنتقام لمصرع أخيه يحيى، وتمت محاكمة سليمان، وأحيلت اوراقه للمفتى، ولكن تمكن سالم من اعتراض سيارة الترحيلات فى الطريق وتهريب شقيقه سليمان، وإخفاءه فى مخزن سرى بقلب الصحراء، وصمم حمزه على الوصول لمكان القاتل الهارب، وكذلك ضبط الشحنة التى اتفق عليها سالم فى لبنان، وبذلت الشرطة مجهودات كبيره حتى علمت بأخبار الشحنة، وتتبعت عمار الطاهر ورجاله، وتتبعت ابو فياض لمعرفة مكان سليمان الهارب، وحضرت نانسى من لبنان وتم زواجها من سالم، وتم الإفراج عن شاديه بعد استجوابها، ولاحقها حمزه لمعرفة مكان سليمان، ودعاها سالم لمنزله لتكون فى حمايته، وسألها ان كانت قد نامت مع اخيه، فلما أنكرت إستحل ان ينام هو معها ولم تعترض، فلما علم سالم من اخيه انه نام معها طردها. وتمكن حمزه من رصد تحركات عمار الطاهر، ولكن الاخير كان يخدعهم بسيارات لاتحمل المخدرات، ليشتت أنظار الشرطة، وكان عمار يستخدم احدث الأجهزة لفك شفرة الشرطة، فلما فطن حمزه للأمر، أحضر اجهزة اتصال جديدة لم تفك شفرتها بعد، واستخدمها للتعامل مع رجاله، بينما استخدم الأجهزة القديمه لخداع عمار، ونجح فى إيهامه بمعرفة الشرطة مكان سليمان، والذى ابلغ بدوره سالم، الذى أسرع لإخراج اخيه من مخبئه، ليقع فى كمين الشرطة ومعه عمار والبضاعة، وقتل ابو فياض وقبض على سالم وسليمان، ولم يتحمل حمزه رؤية قاتل أخيه فقتله، ليقدم سالم للمحاكمة بتهمة جلب المخدرات، ويقدم حمزه للمحاكمة لتجاوزه مع المقبوض عليه. (المصلحة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تعرض السقا خلال تصوير فيلم (المصلحة) لأكثر من إصابة أدت إلى تعطيل التصوير.
  • أدى إطلاق احمد السقا في بعض المشاهد للرصاص الحي إلى اعتراض وزارة الداخلية لاستخدامه ذلك دون تصريح...اقرأ المزيد وكذلك دون تأمين المشهد.
المزيد

أراء حرة

 [16 نقد]

المصلحة وضعف البشر

منذ اعلان التقاء النجمين احمد السقا واحمد عز في عمل مشترك ساد حالة من التقرب للقاء السحاب وبرغم معرفة معظمنا بقصة الفيلم مضافا اليها الانتقادات الكثيرة التي وجهت للداخلية في غضون السنوات الماضية وخاصة وقت الثورة إلا اننا تمنينا رؤية فكرة جديدة وصورة سينمائية مختلفة .. فعناصر العمل كلها جاءت مبشرة بعمل مختلف ومعالجة غير مسبوقة فالمؤلف وائل عبد الله والذي تميز بالمعالجات الشيقة والمحبوكة في افلامه والمخرجة ساندرا نشأت والتي تتجه في افلامها لنظام الكادرات والاخراج الامريكي مع وجود الاكشن وشحنات...اقرأ المزيد تمثيلية عالية من نجمي الفيلم وباقي ابطال العمل الذي لا يقل دورهم في الارتقاء بجودة الفيلم وطاقته التمثيلية .. فالقصة تحكي عن الصراع بين الداخلية وتجار المخدرات والذي تحول في النهاية الي ثأر شخصي بين الجهتين بعيدا عن القانون والدولة ،في الواقع القصة لا تجمل اي من الطرفين بل بالعكس نماذج الشخصيات المقدمة جميعها تنبع وتؤكد علي الضعف الانساني فلا يوجد في الفيلم شخصية واحدة اتسمت بالمثالية او التوازن النفسي وهي المعالجة المختلفة في اظهار جانب الخير او جانب الشر في شكل ملائكي لا يخطأ فالضابط لم يجتهد في عمله الا بعد ان دخل في القضية بشكل شخصي فقد تسبب بمقتل احد زملائه لضعفه البشري ولكنه تحول للنقيض عندما ارتبط بالقضية شخصيا حتى اخيه وهو ضابط ايضا ظهر مستهترا ولا يعبأ بالعمل فلم اجد تجميل لصورة الداخلية وانما دخول المؤلف في تركيبات وتعقيدات نفسية للبشر بمختلف مواقعهم في الحياة .. ولكن ما يؤخذ علي المؤلف انه اعتمد في الكتابة علي وجود مفتاح يتم حله في الدراما اول بأول مما افقد التركيز علي الحكاية بمجملها .. أما الاخراج فقد كان كما اعتدنا في الاخراج المتميز لساندرا نشأت والذي يعتمد بالاساس علي الكادرات الامريكيه الذي ساعد بالتبعية في اخراج معارك الاكشن ومنها التركيز علي التفاصيل الصغيرة فقد تم استعمال الـsteady cam عند اظهار الخلاف بين الضابط وزوجته دون اللجوء للصوت العالي في الحوار فقد عبرت الصورة والاضاءة والديكور عن حياة ومشاعر الابطال .. فتفاصيل الصورة جاءت ملائمة لواقع الابطال لا يوجد بها العناصر الصارخة للتركيز علي الطاقة التمثيلية والقصة الاساسية .. لعبت الموسيقي التصويرية دورا متميزا في الاحداث فالملحن عمرو اسماعيل استطاع ان يختار الموسيقي المناسبة للاكشن حيث الاستمتاع بالصورة وملاحقة الاحداث بها دون الشعور بسرعة الاكشن للحفاظ علي التركيز في الحدث .. لم يكن التميز في العناصر السابقة فقط ولكن الطاقة التمثيلية التي تمتع بها فريق العمل جعلت المشاهد لا يشعر بالتمثيل فقد تمكنوا جميعا من اعطاء الشعور بمناسبة كل ممثل لدوره فلا تري غيره في الدور حتى اننى وقبل مشاهدة الفيلم كنت اشك في تغيير الادوار بين عز والسقا ولكن بعد المشاهدة تأكدت ان كل منهم في مكانه الصحيح .. ولكن ما لاحظته هو التطور في الطاقة التمثيلية لدي أحمد عز فعندما تقارن بين عز في آخر أفلامه وفيلم المصلحة تجده وبكل جدارة خرج من عبائه الرجل الجان الي الممثل ذو الخبرة الذي يمكن ان تراه قريبا في دور الرجل المختل او الدميم .. وبرغم اتجاه الشعب المصري حاليا للسياسة وانتخابات الرئاسة ولكن وجود الفن الجيد والعمل الذي يستحق المشاهدة سوف يفرض نفسه ..

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
مباراة تمثيلية sama medo sama medo 4/4 26 مايو 2012
السقــــــــــا ...اليوم عاد ! منة الله عبيد منة الله عبيد 1/4 9 اكتوبر 2012
المصلحة .....فيلم جامد بس مش طحن!! يارا اسامة يارا اسامة 3/3 3 يوليو 2012
فيلم مظلوم IL Maestro IL Maestro 0/0 5 اغسطس 2013
فيلم عالمي karim abdeldayem karim abdeldayem 4/5 25 مايو 2012
المصلحه 2012 Amr Elsyoufi Amr Elsyoufi 3/4 8 يوليو 2012
المزيد (10)
حسنة واحدة في الفيلم .. و الباقي ( كوميدي ) ! Ahmad Farouk Ahmad Farouk 4/7 13 يوليو 2012
مصلحة السقا اكثر من مصلحة عز Gamal Mostafa Gamal Mostafa 2/4 28 اغسطس 2013
"صراع العمالقه" في المصلحه Mohamed M.mokhtar Mohamed M.mokhtar 4/5 19 مايو 2012
فيلم سيء خالد البنا خالد البنا 2/9 3 يوليو 2012
اخطاء البناء الدرامى عماد الجهلان عماد الجهلان 2/2 2 يونيو 2012
قصة ركيكة بكل المقايس mohamed exo mohamed exo 3/5 4 فبراير 2013
يا خسارة الحلو ميكملش Mostafa Alrawi Mostafa Alrawi 2/6 27 يونيو 2012
المصلحة ..... و خيبة الأمل راكبة جمل Abdalaziz Ata Abdalaziz Ata 4/10 18 مايو 2012
من أحسن أفلام عام 2012 Mòħäméd Şâmĭř Mòħäméd Şâmĭř 5/5 12 يوليو 2012
المزيد

أخبار

  [37 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات