حقيقة الأوهام  (2010)

6
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ اﺫاﻋﻲ
  • مصر
  • 15 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يبقى السلام هو الأمل المنشود للبشرية جمعاء فى كل زمان و مكان، فما الذى يَحُول دون تحقيقه؟ ما الذى يجعل نيران الحروب تتأجج فى مختلف بقاع الأرض من الشمال إلى الجنوب و من الشرق إلى الغرب؟ هل هو الاختلاف؟...اقرأ المزيد و لِمَ يجب أن يتسبب الاختلاف فى الخلاف؟ هل بعد كل هذه السنوات من عمر البشرية و بعد كل هذا التقدم الذى وصلنا إليه لم نصل بعد إلى التحضرالذى يجعلنا قادرين على تقبل الآخر و احترام اختلافه عنا؟ هل مازلنا على الرغم من كل ما يجمعنا من صفات إنسانية مشتركة نرتاب فى بعضنا البعض و يرهب بعضنا البعض لمجرد اختلاف خلفياتنا التاريخية و الاجتماعية و الثقافية؟ هل مازلنا مفتقرين إلى النظرة المتعمقة التى تبحث عن جوهر الأشياء قبل مظهرها و التى تجعلنا نستفيد من هذا الاختلاف بدلا من أن نخاف منه؟ هل تبقى عُقَد الماضى متأصلة فى جذورنا على الرغم من كل ما نكتسبه من علم و ثقافة؟ هل نصنع أوهاما عن أنفسنا و عن الآخر و نصر على وضعها نصب أعيننا حتى تتحول إلى حقيقة؟ ألم يحن الوقت بعد لكى نتبين حقيقة هذه الأوهام؟ أو ليس حرى بنا أن نتبين حقيقتنا أولا قبل أن نتبين حقيقة الآخر و ندعى أنه هو دائما الطرف المخطئ فى أى خلاف؟ كل هذه التساؤلات و أكثر يحاول هذا العمل من خلال حلقاته الثلاثين الإجابة عليها من خلال قصة ذات إطار اجتماعى تدور أحداثها فى إحدى الضواحى بإحدى الولايات بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تجمع الجيرة بين عائلتين، إحداهما عربية و الأخرى أمريكية، و للعائلتين تاريخ طويل معا من الصداقة و قد تربى أبناؤهما معا، إلا أن كل هذا يتغير بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر الذى يروح ضحيته الابن الأكبر للعائلة الأمريكية، فينقسم أفراد العائلة الأمريكية فيما يتعلق بنظرتهم إلى العائلة العربية إلى فريقين؛ فريق يرى أن ليس لهذه العائلة أى ذنب فى فقدهم هذا الابن الأكبر، و فريق آخر لا يرى فيهم إلا زمرة من القتلة و الإرهابيين. على صعيد آخر، فإن أفراد العائلة العربية يختلفون فيما بينهم حول الطريقة المثلى التى يجب أن ينتهجونها فى التعامل مع العائلة الأمريكية؛ هل يتصرفون و كأن شيئا لم يكن و يظلوا حريصين على أواصر الصداقة التى تربطهم بهذه العائلة؟ أم الأفضل أن يتحاشونهم قدرالإمكان؟ يحرص المسلسل على الحيادية و الخروج عن فكرة قولبة الشخصيات العربية و الأمريكية، فلكل منهم إيجابياته التى يجب أن يحرص عليها، كما أن لكل منهم سلبياته التى عليه أن يحاول جاهدا التخلص منها، مع وجود إمكانية التأثير فى و التأثر بالآخر على الصعيدين الإيجابى و السلبى معا. يتم ذلك من خلال سلسلة من مواقف الحياة اليومية التى يتم رصدها بين أفراد العائلة العربية و العائلة الأمريكية كُلٌ على حدة، و كذلك بين أفراد العائلتين معا، فيعبر الطرفان عن أفكارهما و قناعاتهما النابعة من جذورهما الثقافية و الحضارية المختلفة فيما يتعلق بعدد من القضايا الهامة.

صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يبقى السلام هو الأمل المنشود للبشرية جمعاء فى كل زمان و مكان، فما الذى يَحُول دون تحقيقه؟ ما الذى يجعل نيران الحروب تتأجج فى مختلف بقاع الأرض من الشمال إلى الجنوب و من الشرق إلى...اقرأ المزيد الغرب؟ هل هو الاختلاف؟ و لِمَ يجب أن يتسبب الاختلاف فى الخلاف؟ هل بعد كل هذه السنوات من عمر البشرية و بعد كل هذا التقدم الذى وصلنا إليه لم نصل بعد إلى التحضرالذى يجعلنا قادرين على تقبل الآخر و احترام اختلافه عنا؟ هل مازلنا على الرغم من كل ما يجمعنا من صفات إنسانية مشتركة نرتاب فى بعضنا البعض و يرهب بعضنا البعض لمجرد اختلاف خلفياتنا التاريخية و الاجتماعية و الثقافية؟ هل مازلنا مفتقرين إلى النظرة المتعمقة التى تبحث عن جوهر الأشياء قبل مظهرها و التى تجعلنا نستفيد من هذا الاختلاف بدلا من أن نخاف منه؟ هل تبقى عُقَد الماضى متأصلة فى جذورنا على الرغم من كل ما نكتسبه من علم و ثقافة؟ هل نصنع أوهاما عن أنفسنا و عن الآخر و نصر على وضعها نصب أعيننا حتى تتحول إلى حقيقة؟ ألم يحن الوقت بعد لكى نتبين حقيقة هذه الأوهام؟ أو ليس حرى بنا أن نتبين حقيقتنا أولا قبل أن نتبين حقيقة الآخر و ندعى أنه هو دائما الطرف المخطئ فى أى خلاف؟ كل هذه التساؤلات و أكثر يحاول هذا العمل من خلال حلقاته الثلاثين الإجابة عليها من خلال قصة ذات إطار اجتماعى تدور أحداثها فى إحدى الضواحى بإحدى الولايات بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تجمع الجيرة بين عائلتين، إحداهما عربية و الأخرى أمريكية، و للعائلتين تاريخ طويل معا من الصداقة و قد تربى أبناؤهما معا، إلا أن كل هذا يتغير بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر الذى يروح ضحيته الابن الأكبر للعائلة الأمريكية، فينقسم أفراد العائلة الأمريكية فيما يتعلق بنظرتهم إلى العائلة العربية إلى فريقين؛ فريق يرى أن ليس لهذه العائلة أى ذنب فى فقدهم هذا الابن الأكبر، و فريق آخر لا يرى فيهم إلا زمرة من القتلة و الإرهابيين. على صعيد آخر، فإن أفراد العائلة العربية يختلفون فيما بينهم حول الطريقة المثلى التى يجب أن ينتهجونها فى التعامل مع العائلة الأمريكية؛ هل يتصرفون و كأن شيئا لم يكن و يظلوا حريصين على أواصر الصداقة التى تربطهم بهذه العائلة؟ أم الأفضل أن يتحاشونهم قدرالإمكان؟ يحرص المسلسل على الحيادية و الخروج عن فكرة قولبة الشخصيات العربية و الأمريكية، فلكل منهم إيجابياته التى يجب أن يحرص عليها، كما أن لكل منهم سلبياته التى عليه أن يحاول جاهدا التخلص منها، مع وجود إمكانية التأثير فى و التأثر بالآخر على الصعيدين الإيجابى و السلبى معا. يتم ذلك من خلال سلسلة من مواقف الحياة اليومية التى يتم رصدها بين أفراد العائلة العربية و العائلة الأمريكية كُلٌ على حدة، و كذلك بين أفراد العائلتين معا، فيعبر الطرفان عن أفكارهما و قناعاتهما النابعة من جذورهما الثقافية و الحضارية المختلفة فيما يتعلق بعدد من القضايا الهامة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ اﺫاﻋﻲ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • حصل المسلسل على جائزتين بمهرجان القاهرة السادس عشر للإعلام العربي عام 2010 و هما:

    أولا،...اقرأ المزيد جائزة جهة الإنتاج الإذاعي الفضية لشبكة صوت العرب ثانيا، جائزة أفضل ممثل بالدراما الإذاعية الاجتماعية للفنان عباس النوري

المزيد

أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات