الزهور الفاتنة  (1952)

6.6
  • فيلم
  • مصر
  • 112 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تعيش الأم عزيزة حلمي في حارة بالقرب من القلعة، ولديها فتاتين رتيبة و كريمة وبينما الأولي لديها طموح كبير للخروج من الحارة، وأن تعيش حياة الأغنياء، أما كريمة فتعتني بوالدتها المريضة و تنفق علي المنزل و...اقرأ المزيد تبدو قنوعه و راضيه عن حياتها. فتتمرد رتيبة علي حياتها و تشجعها صديقة لها لكي تعمل راقصة، فتعجب بالفكرة وبالفعل تعمل في أحد الملاهي الليلية، لتتعرف بعد ذلك على نصاب و يتآمروا على رجل لسرقته، وتتوالى الأحداث بينهم.

صور

  [36 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تعيش الأم عزيزة حلمي في حارة بالقرب من القلعة، ولديها فتاتين رتيبة و كريمة وبينما الأولي لديها طموح كبير للخروج من الحارة، وأن تعيش حياة الأغنياء، أما كريمة فتعتني بوالدتها المريضة...اقرأ المزيد و تنفق علي المنزل و تبدو قنوعه و راضيه عن حياتها. فتتمرد رتيبة علي حياتها و تشجعها صديقة لها لكي تعمل راقصة، فتعجب بالفكرة وبالفعل تعمل في أحد الملاهي الليلية، لتتعرف بعد ذلك على نصاب و يتآمروا على رجل لسرقته، وتتوالى الأحداث بينهم.

المزيد

القصة الكاملة:

يحكي الفيلم عن الأرملة الفقيرة والمريضة (عزيزة حلمي)، التي تعيش في حارة بالقرب من القلعة، ولديها فتاتين رتيبة (تحية كاريوكا)، وكريمة (فاتن حمامة)، وبينما الأولى لديها طموح كبير...اقرأ المزيد للخروج من الحارة، وأن تعيش حياة الأغنياء، تعمل كريمة ممرضة، وتعتني بوالدتها المريضة، وتنفق علي المنزل، وقنوعة و راضية عن حياتها بعكس أختها رتيبة. إلا أن رتيبة تتمرد على حياتها و تشجعها صديقة لها لكي تعمل راقصة فتعمل في الكباريات ليتبعها موت أمها. ثم يستغلها آفاق (فريد شوقي) لخداع الأثرياء وسرقتهم، وتتزوج من رجل كبير في السن (حسين رياض) وتنجب منه ولكنها كانت تخونه مع ذلك الآفاق الذي كان المدبر لمؤامراتهم. وعندما يكتشف الزوج خيانتها يطلقها و يحرمها من طفلتها، وتمرض رتيبة مرضًا شديدًا فيسرقها الآفاق ويهرب منها ولا تجد ملجأ إلا العودة إلى الحارة فيكرمها جيرانها الطيبين و يساعدونها علي التوبة ويأخذونها للحج. أما كريمة فيحبها ابن زوج رتيبة (شكري سرحان)، ويوافق الأب علي زواجهما بعد رفضه الشديد لها لأنها أخت طليقته رتيبة، وذلك بعد ما لمسه من أخلاقها الطيبة ومعدنها الأصيل. تعود رتيبة من الحج و تطلب رؤية ابنتها فيوافق الأب بعد تردد، وبينما هي في سكرات الموت تطلب أن يسامحها الجميع و تموت وهي تحمل ابنتها بين ذراعيها، ويبكي الكل علي رحيلها ويسامحوها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • من الافلام القوية و المؤثرة و التي جمعت بين التراجيديا و الاستعراضات و الغناء . وكان الابطال جميعا...اقرأ المزيد في أحسن حالاتهم .
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات