أبواب الليل  (1969)

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يقع سلامة في براثن مجرم يقوم بتزييف الأوراق المالية ، فحالته المادية صعبة . يكون ثروة كبيرة. ينسحب من حياة ابنة عمه التي تحبه ، فهو لا يستطيع مواجهتها ، فهي تمثل له ماضيه الشريف. إلا أن ضميره يستيقظ ،...اقرأ المزيد ويبتعد عن طريق الانحراف.

صور

  [15 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يقع سلامة في براثن مجرم يقوم بتزييف الأوراق المالية ، فحالته المادية صعبة . يكون ثروة كبيرة. ينسحب من حياة ابنة عمه التي تحبه ، فهو لا يستطيع مواجهتها ، فهي تمثل له ماضيه الشريف....اقرأ المزيد إلا أن ضميره يستيقظ ، ويبتعد عن طريق الانحراف.

المزيد

القصة الكاملة:

محمدسلامه(يوسف شعبان)شاب يعمل بمطبعة الخواجه كرياكو(سيدابراهيم) ماهر فى عمله لدرجة ان الخواجه يصفه بأنه يستطيع ان يرسم اوراق النقد ببراعة شديدة. يعيش محمد بباب الخلق مع والده عامل...اقرأ المزيد النقش على الفضيات الحاج سلامه(شفيق نور الدين)وتخدمهم عمته أمينه(عليه عبد المنعم)كما انه على علاقة عاطفية بصفيه(زيزى مصطفى)إبنة سيد(إسكندر منسى)الكفيف صاحب كشك السجائر.كان محمد يعانى من صداع دائم بسبب تفكيره دائماً بمستقبله وصراعه الدائم مابين الصح والخطأ،وكذلك إستيقاظ ضميره الذى يمنعه من سلوك الطريق الخطأ،ولكن نفسه الامارة بالسوء،والظروف المعيشية الصعبة،جعلته يتغلب على ضميره،حين تصيده المجرم الخسيس حسنى منير (صلاح منصور)عندما قابله فى خمارة نرجس(نعيمه الصغير)وقاده الى وكره فى باب اللوق،واحضر له مكبس وطلب منه تزييف اوراق النقد ذات ١٠ قروش. كان حسنى يمتلك محلاً للخردوات،ومتزوج الطامحة للثراء كوثر(ليلى طاهر) والتى على استعداد،مثل زوجها حسنى،لفعل اى شيئ من اجل الثروة ،فألقت بشباكها حول محمد لتغرية بالعمل،وذلك بتكوين علاقة آثمة معه بعلم زوجها حسنى الذى كان على علاقة آثمة بالفتاة اللعوب زيزى(مديحه كامل)والتى نقلها من الحضيض الى عالم الثراء بفضل امواله الحرام،ويعدها بالزواج بعد خبطة كبيرة يعد لها،وتعلم كوثر بمخطط زوجها،وتنوى هى الاخرى بعد نفس الخبطة الكبيرة،ان تعود الى بلد امها الاسكندرية،وتشترى احد اللوكاندات المعروضة للبيع وتأمل ان يكون معها محمد،الذى كانت تتنازعه الأفكار مابين حياة الحرام مع كوثر وزوجها،والحلال مع صفية ومهنته الأصلية،ويحاول ان يتواصل ووالده وصفية وأبيها،ولكنه لايستطيع ان يترك حسنى وزوجته كوثر ومكبس التزييف، ويشعر بالإثم وهو يعطى النقود المزيفة للغلابه من الناس. تمكنت كوثر من إقناع محمد بالانتقال لتزييف الورقة الكبرى ذات ١٠ جنيهات حتى يصلوا الى الثراء السريع،وذلك لتحقيق الخبطة الكبرى ثم التوقف بعدها. ونجح محمد فى تزييف مبلغ كبير تم تقسيمه بين الشركاء الثلاثة،وأفترق الجميع كل الى حيث يحقق حلمه،فكوثر توجهت للمعلم الوحش(سعيدخليل)ليشترى الأوراق المالية المزيفة لتستبدل مامعها بأخرى حقيقية لتتمكن من شراء اللوكاندة،لكن البوليس تمكن من القبض على الاثنين،وتوجه حسنى الى حيث عشيقته زيزى ولكن البوليس كان بانتظارهم وقبض عليهما،بينما لم يستريح ضمير محمد بنقوده المزورة، فتوجه بها الى مديرية الامن وسلم نفسه،مع وعد من صفية بإنتظاره حتى يخرج من سجنه ليجدها فى انتظاره. (أبواب الليل)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات