المنادي  (2005) Al Mounady

5.7
  • مسلسل
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

بالرغم من بساطة حال المنادي عبد الجواد وفقره إلا أنه اختار كلمة الحق أن تكون مبدأه في الحياة وبالرغم من تهديدات شوقي له بإلحاق الأذى بأولاده إلا انه لم يرضى بموت الضمير وقررالاعتراف على شوقي الذي حكم...اقرأ المزيد عليه بالسجن في إحدى جرائمه فيقرر " إسماعيل " أحد اتباع شوقي خطف الطفل " عادل" ابن " عبد الجواد " ويتركه وحيدا لينتهي به المقام في ملجأ للأيتام . هنا يقرر عبد الجوار الرحيل برفقة زوجته معتقدا بموت ابنه الوحيد ويستقر به الحال عند " سيد " أحد أقربائه بالقاهرة ويعيش هو وزوجته " هانم " على ذكرى ابنهما " عادل " ثم ينجبا " ضياء " و " سمية " في جو من المبادئ السامية و الأيمان العميق وتصبح " سمية " مدرسة ويتخرج " ضياء " من كلية الأعلام التي يلتحق بها " عادل" باسمه الجديد "سامي " . يستيقظ ضمير " إسماعيل " وهو على حافة الموت ويعترف ل " عبد الجواد " بان ابنه " عادل" مازال على قيد الحياة لتتوالى الأحداث في جو من محاولة نصرة الحق على الباطل فهل سيعود الابن الي أبيه؟ "


يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بالرغم من بساطة حال المنادي عبد الجواد وفقره إلا أنه اختار كلمة الحق أن تكون مبدأه في الحياة وبالرغم من تهديدات شوقي له بإلحاق الأذى بأولاده إلا انه لم يرضى بموت الضمير...اقرأ المزيد وقررالاعتراف على شوقي الذي حكم عليه بالسجن في إحدى جرائمه فيقرر " إسماعيل " أحد اتباع شوقي خطف الطفل " عادل" ابن " عبد الجواد " ويتركه وحيدا لينتهي به المقام في ملجأ للأيتام . هنا يقرر عبد الجوار الرحيل برفقة زوجته معتقدا بموت ابنه الوحيد ويستقر به الحال عند " سيد " أحد أقربائه بالقاهرة ويعيش هو وزوجته " هانم " على ذكرى ابنهما " عادل " ثم ينجبا " ضياء " و " سمية " في جو من المبادئ السامية و الأيمان العميق وتصبح " سمية " مدرسة ويتخرج " ضياء " من كلية الأعلام التي يلتحق بها " عادل" باسمه الجديد "سامي " . يستيقظ ضمير " إسماعيل " وهو على حافة الموت ويعترف ل " عبد الجواد " بان ابنه " عادل" مازال على قيد الحياة لتتوالى الأحداث في جو من محاولة نصرة الحق على الباطل فهل سيعود الابن الي أبيه؟ "

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل