نساء لا تعرف الندم  (2009)

7.2
  • مسلسل
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور الأحداث من خلال خمس شقيقات تدهورت بهن أحوال الحياة بعد وفاة الأب والحكم على الأم بالإعدام بعد تورطها في جريمة قتل دفاعا عن شرفها و شبت كل منهن على ذكريات أليمة ولدت لديهن مشاعر الحقد والكراهية...اقرأ المزيد لهذا العالم و تأصلت العداوة في نفوسهن لكل الرجال وجعلت لديهن الرغبة في الانتقام و السيطرة. الأخت الكبرى (عزيزة) تعمل في إحدى شركات الملاحة وتلقي بشباكها حول صاحب الشركة الطاعن في السن الذي يتودد إليها طمعا في الزواج منها فتبدأ في استنزاف أمواله وتتفنن في الإذلال به حتى يصاب بأزمة قلبية ويسقط صريعا لنزواته عندما تخبره بأنه لو اجتمعت فيه قوة العالم فلن تعادل قوة رفضها لأمثاله من البشر . أما (حوريه) فتحظى بإعجاب الكثيرين و تستمتع بنظراتهم وتميل حياتها للعبث وعندما يراودها نداء الانتقام توقع شقيقين في حبها لينتهي الأمر بقتل احدهما للأخر أملا في إرضائها . الأخت الثالثة (نجوى) تعمل مديرة لمكتب والد صديقتها (هدى) صاحب شركة للاستيراد والتصدير وتتصنت عليه وتتبع أسراره حتى تعرف أن هدى ليست ابنته و تبدأ في ابتزازه حتى يقتل في النهاية على يد احد أعوانه ممن يعرفون السر. أما (نوال) التى تعرضت للشلل بسبب الإهمال الصحى لها وعاشت منطوية على نفسها فكـانت ضحيتهـا هذه المـرة أستـاذهـا الجـامعي فشوهت تـاريخه العلمي وسربت أسئلة الامتحانات رغم ثقته بها . الاستثناء الوحيد من رغبة الانتقام و كراهية الرجال كانت (أحلام) ذات المشاعر الرقيقة التي ترتبط بقصة حب بمدحت الشاب الثرى و عندما تصارح إخوتها برغبته في الزواج منها يحاولون الوقيعة بينهما ليدمروا تلك العلاقة. و ينتهي الأمر بصراع الشقيقات على ثروة خالتهن التي توفيت في حادث غامض ويتهمن بقتلها بدس السم لها في الطعام طمعا في ثروتها و لكن يتم تبرئتهن في النهاية و رغم ما حدث تبقي لديهن غريزة الانتقام فهن لا يعرفن طريقا للندم .

صور

  [63 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث من خلال خمس شقيقات تدهورت بهن أحوال الحياة بعد وفاة الأب والحكم على الأم بالإعدام بعد تورطها في جريمة قتل دفاعا عن شرفها و شبت كل منهن على ذكريات أليمة ولدت لديهن...اقرأ المزيد مشاعر الحقد والكراهية لهذا العالم و تأصلت العداوة في نفوسهن لكل الرجال وجعلت لديهن الرغبة في الانتقام و السيطرة. الأخت الكبرى (عزيزة) تعمل في إحدى شركات الملاحة وتلقي بشباكها حول صاحب الشركة الطاعن في السن الذي يتودد إليها طمعا في الزواج منها فتبدأ في استنزاف أمواله وتتفنن في الإذلال به حتى يصاب بأزمة قلبية ويسقط صريعا لنزواته عندما تخبره بأنه لو اجتمعت فيه قوة العالم فلن تعادل قوة رفضها لأمثاله من البشر . أما (حوريه) فتحظى بإعجاب الكثيرين و تستمتع بنظراتهم وتميل حياتها للعبث وعندما يراودها نداء الانتقام توقع شقيقين في حبها لينتهي الأمر بقتل احدهما للأخر أملا في إرضائها . الأخت الثالثة (نجوى) تعمل مديرة لمكتب والد صديقتها (هدى) صاحب شركة للاستيراد والتصدير وتتصنت عليه وتتبع أسراره حتى تعرف أن هدى ليست ابنته و تبدأ في ابتزازه حتى يقتل في النهاية على يد احد أعوانه ممن يعرفون السر. أما (نوال) التى تعرضت للشلل بسبب الإهمال الصحى لها وعاشت منطوية على نفسها فكـانت ضحيتهـا هذه المـرة أستـاذهـا الجـامعي فشوهت تـاريخه العلمي وسربت أسئلة الامتحانات رغم ثقته بها . الاستثناء الوحيد من رغبة الانتقام و كراهية الرجال كانت (أحلام) ذات المشاعر الرقيقة التي ترتبط بقصة حب بمدحت الشاب الثرى و عندما تصارح إخوتها برغبته في الزواج منها يحاولون الوقيعة بينهما ليدمروا تلك العلاقة. و ينتهي الأمر بصراع الشقيقات على ثروة خالتهن التي توفيت في حادث غامض ويتهمن بقتلها بدس السم لها في الطعام طمعا في ثروتها و لكن يتم تبرئتهن في النهاية و رغم ما حدث تبقي لديهن غريزة الانتقام فهن لا يعرفن طريقا للندم .

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات