المواجهة  (1987)

4.5
  • فيلم
  • مصر
  • 104 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يترك (محمود) بلدته بعد أن قدم كفنه ليوقف حمام الدم بين عائلته وعائلة أخرى، بدأ الخلاف عندما التقى (محمود) بـ(سليم) كبير الهوارة، والذي يحكم سيطرته على البلدة، وأراد (سليم) أن يشتري نصيب أرملة أخيه...اقرأ المزيد (عطيات) والتي ترفض البيع، ويتعاطف معها (محمود) ضد (سليم) الذي يتعرض لمحاولة قتل من بعض الأهالي فيحميه (محمود) بما له من دلال عند الأهالي. يعتدى ابن (سليم) على (فاطمة) ابنة (محمود) ثم يقتلها، ويتهم في الجريمه شقيق (عطيات)، ويطالب (سليم) بالثأر وتحقيق العدل، ويسعى لتحقيقه بنفسه، ولكن تحدث مفاجأة تغير مجرى الأمور.

صور

  [20 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يترك (محمود) بلدته بعد أن قدم كفنه ليوقف حمام الدم بين عائلته وعائلة أخرى، بدأ الخلاف عندما التقى (محمود) بـ(سليم) كبير الهوارة، والذي يحكم سيطرته على البلدة، وأراد (سليم) أن يشتري...اقرأ المزيد نصيب أرملة أخيه (عطيات) والتي ترفض البيع، ويتعاطف معها (محمود) ضد (سليم) الذي يتعرض لمحاولة قتل من بعض الأهالي فيحميه (محمود) بما له من دلال عند الأهالي. يعتدى ابن (سليم) على (فاطمة) ابنة (محمود) ثم يقتلها، ويتهم في الجريمه شقيق (عطيات)، ويطالب (سليم) بالثأر وتحقيق العدل، ويسعى لتحقيقه بنفسه، ولكن تحدث مفاجأة تغير مجرى الأمور.

المزيد

القصة الكاملة:

يحمل محمود (محمود ياسين) المهندس الزراعي كفنه ليقدمه الى الشيخ رضوان (عبد الغنى ناصر) كبير الهنداويه ليوقف سلسال الدم بين العائلتين تحت رعاية المأمور (رشوان مصطفى) فيتولى...اقرأ المزيدتولى سويلم(عادل برهام) صاحب الثأر ذبح الخروف الضحيه بديلا عن محمود ولكن عوضين (حسنى عبد الجليل) عم محمود لا يوافق على الصلح ويحاول قتل محمود فيصيب بدلا منه زوجته امينه (لمياء الأمير) فيقتلها. يأخذ محمود أولاده فاطمه (منال السبعاوى) وحماده (رأفت ماهر لبيب) ويرحل الى العامريه بالقرب من الاسكندريه ليعيش هناك ويصلح أرضا جديده بجوار البدو وعائلات الهواره التي لاتعترف إلا بالأحكام العرفية والتي يرأسها كبيرهم الشيخ سليم(فريدشوقى) وكانت هناك عداوات بين البدو والشيخ سليم.وعطيات (صفيه العمرى) أرمله تمتلك فندق سياحي وكان زوجها شقيق للشيخ سليم وبينهم خلافات حول الميراث. تعيش عطيات مع شقيقها الأصغر الشاب بدوي (عبدالله محمود) وهو صديق حميم لابن الشيخ سليم محيى(احمدسلامه) الفاسد الذي يرسب دائماً ويتعاطى أقراص مخدره. حكمت المحكمة في قضية الميراث لصالح عطيات وهي عباره عن احقيتها في امتلاك ٥٠ فدان ولكن الشيخ سليم رفض ان يسلم ارض أجداده الى أغراب وعرض ان يدفع ثمنهم لعطيات. توسط محمود لدى عطيات التي كانت تكن له حبا فوافقت وحينما ذهب سليم الى منزل محمود اطلق عليه البدو النار واصابوه في كتفه وانقذه محمود واحضر له طبيبا (اسماعيل عبدالمجيد) ومنع عنه البدو بما يملكه من دلال عليهم. طلب الطبيب دواءاً سريعا فقامت فاطمه ابنة محمود بالذهاب لإحضاره من الصيدلية وفي الطريق تعقبها محيى ابن الشيخ سليم وهو يقود سيارة بدوي شقيق عطيات فخطفها واغتصبها وقتلها تحت تأثير المخدر. شهد عامل المزلقان(صالح الإسكندرانى) انه شاهد سيارة بدوي تطارد فاطمه فظن الجميع ان المغتصب هو بدوي فأقسم الشيخ سليم انه سيأخذ بثأر فاطمه. قبض على بدوي وتم سجنه فى منزل الشيخ سليم حتى يضر محمود ويأخذ بثأره منه ولكن محيي ساعد بدوى على الهرب. طارد الشيخ سليم ورجاله بدوي فى الزراعات وتمكن من إصابته وفي نفس الوقت علم محمود من الصيدلى ان محيي هو الذي كان يقود السياره وشهد بذلك امام الضابط (ماهرلبيب).قبض محمود على محيي الذي اعترف بكل شئ فقام بتسليمه الى ابيه الشيخ سليم امام أهل البلده وطلب منه تنفيذ العدل الذى يقوم بتحقيقه بين أهل البلده.أمسك الشيخ سليم بمسدسه ووجهه نحو رأس ابنه ولكنه لم يستطع ان يضغط على الزناد فوجهه نحو رأسه هو وقتل نفسه وقبض البوليس على محيى وتم إنقاذ بدوي الذى أصيب فقط.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات