التحدي  (1988) Al-Tahadi

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يتم الإفراج عن هدى قاتلة زوجها الخائن مما يثير غضب والده عبدالقوي، يتعاطف معها المحامي أحمد. يحاربها عبدالقوي ليحول بينها وبين حضانة طفلها، يفسخ أحمد خطبته لابنة خاله، ويستولي على الشقة التي يمنحها له...اقرأ المزيد ويتزوج من هدى وبذلك يضمن لها حقها في حضانة طفلها. يتعاون الخال مع عبدالقوي للانتقام منهما.

مفضل قناة سيما الجمعة 23 اغسطس 01:30 مساءً فكرني
مفضل قناة سيما السبت 24 اغسطس 06:30 صباحًا فكرني
المزيد

صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتم الإفراج عن هدى قاتلة زوجها الخائن مما يثير غضب والده عبدالقوي، يتعاطف معها المحامي أحمد. يحاربها عبدالقوي ليحول بينها وبين حضانة طفلها، يفسخ أحمد خطبته لابنة خاله، ويستولي على...اقرأ المزيد الشقة التي يمنحها له ويتزوج من هدى وبذلك يضمن لها حقها في حضانة طفلها. يتعاون الخال مع عبدالقوي للانتقام منهما.

المزيد

القصة الكاملة:

قاست هدى(نبيله عبيد)من معاملة زوجها ابراهيم(محمد خيرى)فتركت له المنزل وصحبت ابنها الصغير عادل، واقامت لدى اختها سعاد (عواطف تكلا) وزوجها زينهم (فاروق فلوكس) ولكن بعد ان أقنعتها...اقرأ المزيد اختها بالصلح والعودة والتوافق مع زوجها، استجابت هدى وعادت لتفاجأ بأن زوجها فى احضان زوجة جاره بحجرة النوم، ففقدت أعصابها وارادت فضح الجميع امام الجيران، فحاول ابراهيم إسكاتها، وأطبق على رقبتها وكادت ان تختنق، لتجد أمامها سكين فطعنته بها، فلقى مصرعه، وقبض عليها، ولأنها لاتملك أتعاب محامى، فقد ندبت لها المحكمة المحامى أبو المجد (حمدى يوسف) ليدافع عنها بالمجان، وظلت القضية متداولة لأكثر من عامين بسبب تأجيلات أبو المجد، بينما كان الطفل عادل فى رعاية جده لأبيه عبد القوى (فريد شوقى) وهو رجل ثرى ذو نفوذ قوى، ودأب على تلقين الطفل كراهية أمه التى قتلت ابيه امام عينيه، بينما كان المحامى الشاب احمد (فاروق الفيشاوى) الذى يعمل بمكتب المحامى ابو المجد، قد فقد منزله المنهار، وأودع أمه (ناهد سمير) لدى خاله (يوسف داود) وعاش هو فى منازل أصدقاءه، وكان خاله يطمع فى زواج احمد من ابنته كاميليا التى كانت متعلقة به، وفى مقابل ذلك تحل كل مشاكل احمد، نظرا لثراء خاله المقاول الذى سيمنحه شقة للزواج وشقة ليفتحها مكتب محاماة، ولكن احمد كان يفضّل ان يصنع مستقبله بيده، وتبنى قضية هدى ليدافع عنها بالمجان، وتمكن من تحويل قضيتها لضرب أفضى للموت، بدلا من القتل العمد، وبذلك حصلت على ٣ سنوات سجن، كانت قد قضت معظمها فى الحبس، وبدأت أمور احمد تزدهر كمحامي يعمل بمكاتب الغير، ولجأت له هدى لمساعدتها فى رؤية ابنها، وتمكن احمد ان يحصل لها على ساعة رؤية أسبوعية، كان دائما الجد يحاول إعاقتها، وحاول احمد ان يبحث لهدى عن سكن مستقل وعمل ليتيح لها حضانة ابنها، وخاف الجد، من سؤال الحفيد عن أمه، فلجأ لمحاربة احمد ليمنع قاتلة ابنه من حضانة حفيده، واستطاع احمد ان يحصل على شقة من خاله بدعوى فتحها مكتب محاماة ليكون نفسه ويتزوج من ابنة خاله، ولكن احمد تزوج من هدى فى تلك الشقة، وتعاون الجد مع خال احمد ضد الزوجين، كل منهما له مصلحته الخاصة، الجد ليبعد احمد عن معاونة هدى، والخال ليجبر احمد على العودة والزواج من ابنته، وتم طرد احمد من الشقة، وسعى الجد لطرد هدى من الوظائف التى حصلت عليها، حتى فكر احمد فى خطف الطفل عادل، حيث ان الام لاتتهم بخطف ابنها، ولكن احمد فشل وقبض رجال الجد عليه واحتجزوه بالمزرعة، حتى جاء الخال وأخرجه، ولكن الجد استطاع احكام مؤامرة ضد هدى واحمد، بأن وعد هدى بالإقامة مع أبنها عادل فى المزرعة، اذا تخلصت من زوجها بالطلاق، فطلبت هدى من احمد الطلاق ونالته، ولكن الجد لم يفى بوعده وطردها من المزرعة، لتعود لنقطة الصفر. (التحدى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • فيلم التحدي من الأفلام التي حاولت المخرجة إيناس الدغيدي توصيل رسالة عن علاقة المراة بالمجتمع وخاصة...اقرأ المزيد الرجال.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

إيناس الدغيدي وسينما المرأة

إذا تحدثنا أو ذكرنا سينما المرأة فبالطبع لابد أن نذكر سينما المخرجة إيناس الدغيدي ....فبغض النظر عن عدد اﻷفلام التي قامت بإخراجها إيناس والتي قد تكون قليلة مقارنة بأي مخرجة أخرى إلا أنها استطاعت في جميع أفلامها أن تبرز دور المرأة وتسلط الضوء على حياتها وحقوقها ، وكان فيلم (التحدي) بطولة النجمة نبيلة عبيد أثر كبير في التسليط على تلك البقعة فالفيلم يحكي عن هدى (نبيلة عبيد) قاتلة زوجها الخائن التي تم يتم الحكم عليها بالسجن ويتولى المحامي أحمد (فاروق الفيشاوي) الدفاع عنها وإثبات براءتها وحيثات...اقرأ المزيدات اندفاعها للإقدام على قتل زوجها في الوقت ذاته يتولى عبد القوي (فريد شوقي) والد القتيل وجد ابنها تربية الحفيد زارعا فيه كل انواع الكره والحقد تجاه والدته التي يتم اﻹفراج عنها لتبدأ في محاولة إستراد حضانة ضفلها من جده وتتوالى أحداث الفيلم الذي يعرض قضية هامة وهي معانة المرأة وعلاقتها بمجتمع الرجال وحضانة الأطفال من خلال ذلك الجد عبد القوي الذي يستغل سلطته وقوته وثرائه في الانتقام من هدى وخاصة عندما تتعلق بحب المحامي وهذا ما يحدث كثيرا في مجتمعنا حيث تجد المرأة نفسها بين آمرين أنوثتها وإحساسها كامرأة وأمومتها ، وبالرغم من أن القانون المصري حسم الأمر في تلك الحالة وخاصة مسألة الحضانة وانتقالها إلى الجد في حالة زواج اﻷم من رجل أخر وهذا ما يرأه الكثيرون ظلما للمرأة وإنما هي حقيقة لابد منها كما أنها في مصلحة الطفل المحتضن وقد نجحت الممثلة نبيلة عبيد في تأدية دور تلك اﻷم وهذه المراة وصعوبة اخيتارها بين هذه اﻷمرين ولم يكن هذا الفيلم الوحيد الذي قدمته إيناس الدغيدي عن المرأة بل اشتهرت المخرجة العبقرية في عرض جميع اﻷفلام التي تتحدث عن النساء ومشاكلهن فكان من بينها فيلم (عفوا أيها القانون) الذي ناقش المسأوة بين المرأة والرجل في قضية الزنا...ويأتي دور الجد عبد القوي (فريد شوقي) ذلك الملك الذي استطاع ان يدفعك إلى تكوين مشاعر كراهية تجاهه متخذا موقفا مع قتيلة ابنه وأم حفيده فتمكن الملك فريد من استخدام جميع تعبيراته وانفعالاته في توصيل تلك الحالة بصورة كبيرة ومقنعة ...الفيلم يؤكد ضرورة المرونة والنظر في شئون وحقوق المرأة والقوانين الخاصة بها

أضف نقد جديد


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات