ملخص القصة

 [1 نص]

ميهوب شاب بدوى قضى بعض الوقت فى المدينة لتلقى العلم، وهناك تعرف على بدريه التى لا تلبث ان تختفى، ويعود الى القبيلة ، يدعوه الأصدقاء لحضور حفل بمناسبة شفاء الشيخ عوف شيخ القبيلة،وهناك يقابل بدريه ويعرف انها مخطوبة لإبن عمها دياب الذى تولدت الغيرة فى صدره،ويتولد العداء. يلتقى الحبيبان فى منزل الشيخ فاضل مأذون القبيلة ويتزوجا سراً. يتحرش دياب بميهوب فيقتله ويهرب ويرسلون الفرسان خلفه. يسوق القدر أمير قبيلة الفتاة الشيخ عوف الى مأزق مميت بين قطاع الطرق، ويشاء القدر أيضاً ان يرسل له ميهوب فى اللحظة الحرجة ، ويستطيع الشاب إنقاذ الشيخ عوف الذى ما ان يعلن الامير ذلك حتى يتبعه بالعفو عنه، وتتبدل القلوب والمفاهيم والمشاعر وتستطيع القبيلتان ان تعلنا زواج الشاب من الفتاة دون خجل او حقد.