إعترافات إمرأة  (1971)

6.1
  • فيلم
  • مصر
  • 87 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تعاني (نادية) المحامية الناجحة من حالة نفور من العلاقة الزوجية، مما يؤدي إلى وقوع الطلاق بينها وبين زوجها (حسين)، ويبدو أن السبب هو تعرضها لمحاولة اغتصاب من صديقها (عصام) في فترة المراهقة، تسافر...اقرأ المزيد للاستجمام في أسوان، وتتعرف على محامٍ اسمه (أحمد) وتنشأ بينهما علاقة قوية تتحول إلى حب، لكن يسيطر القلق عليها وترفض طلب ارتباطه. يظهر (عصام) في حياتها ثانية ويتقرب منها، ويؤكد أنه لم ينسَ حبه لها، فتحاول (نادية) العلاج عند طبيب نفسي لمعرفة سبب العقدة.

صور

  [31 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تعاني (نادية) المحامية الناجحة من حالة نفور من العلاقة الزوجية، مما يؤدي إلى وقوع الطلاق بينها وبين زوجها (حسين)، ويبدو أن السبب هو تعرضها لمحاولة اغتصاب من صديقها (عصام) في فترة...اقرأ المزيد المراهقة، تسافر للاستجمام في أسوان، وتتعرف على محامٍ اسمه (أحمد) وتنشأ بينهما علاقة قوية تتحول إلى حب، لكن يسيطر القلق عليها وترفض طلب ارتباطه. يظهر (عصام) في حياتها ثانية ويتقرب منها، ويؤكد أنه لم ينسَ حبه لها، فتحاول (نادية) العلاج عند طبيب نفسي لمعرفة سبب العقدة.

المزيد

القصة الكاملة:

عانت الطفلة ناديه(نيفين نور الدين)من قسوة ابيها(محمود المليجى)وخلافه مع امها الحنونة (عليه عبد المنعم) واعتداءه الدائم عليها، وطرده لها من المنزل، ثم شاهدته مع إمرأة أخرى يمارس...اقرأ المزيد معها الجنس بالمنزل، وأطفأت المرأة النور عندما اكتشفت تلصص ناديه، وتعرفت ناديه (ناديه لطفى) فى فترة مراهقتها على الرسام عصام (حسن عبد السلام)، وتبادلا الحب، وأثناء تواجدهما بالأتيليه الخاص بعصام، حاول اغتصابها، وانقطع التيار الكهربائى وفزعت ناديه من الظلام وتركت عصام وهربت، وارتبط الجنس الذى كرهته ناديه وخافت منه بالظلام، وأكملت دراستها لتتخرج من كلية الحقوق وتتدرب فى مكتب الاستاذ فريد (عبد الرحيم الزرقانى) وإلتقت فى أثناء ذلك برجل الاعمال حسين (كمال الشناوى) وقبلت الزواج منه، وطلب منها ترك العمل بالمحاماة ووافقت، غير انها كانت تعانى من اقتراب ليلة الدخلة، وصدق توقعها، فلم تتحمل اقتراب زوجها منها وإظلامه لحجرة النوم، طلبت من زوجها العودة لممارسة المحاماة، فوافق مرغما، ورغم ارتفاع معنوياتها بنجاحها فى اول القضايا، إلا انها فشلت فى حياتها الزوجية، مما دفع حسين للإنفصال عنها، واستقبلت ناديه الامر وكأن حمل ثقيل زال عن كاهلها، وانضم لمكتب الاستاذ فريد الوافد الجديد احمد (صلاح ذو الفقار) والذى سافرت معه الى أسوان لحضور تحقيقات النيابة مع احد عملاء المكتب متهم بالقتل، غير ان احمد بعد إصابته بالبرد والتهاب اللوز، عانى من ارتفاع درجة الحرارة وأصيب بحمى، وقامت ناديه بالسهر الى جواره فى الفندق تمرضه، وحضرت فى الصباح التحقيق وحدها واستطاعت ان تحرز نجاحا، وحدث تقارب بين ناديه واحمد، والذى فتح لها قلبه، وطلب منها ان تفتح له قلبها، ففتحته له ولكن بتحفظ شديد، وقضت ناديه وقتا ممتعا بأسوان مع احمد، الذى عرض عليها حبه والارتباط بها، لكنها اعتذرت، فقد كانت ماتزال تعانى من عقدتها القديمة، وبذل احمد جهدا معها لإقناعها بالحب، ولكنها لم تتجاوب معه، وتصادف التقاءها بحبيبها السابق عصام فهربت منه، وطاردها ليفسر لها عدم تدخله فى قطع الكهرباء عن الاتيليه، وانه بحبها بشدة، ولكنها لم تصدقه وتركته وعادت للقاهرة وحدها على ان تبحث عن لقاء مع طبيب نفسى يتولى علاجها. (إعترافات إمرأة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات