نقاوه  (2001) Nakawa

4.9
  • فيلم
  • مصر
  • 80 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

(نقاوة) هو اسم فتاة فقيرة، يتيمة، جميلة، طيبة،ت عيش في أحد الأحياء الشعبية الفقيرة مع والدتها وزوج والدتها. تعاني من مضايقات عديدة في العمل والحارة ، من الجميع الذين يطمعون فيها، وفي جمالها، وتبحث عن...اقرأ المزيد الحب الحقيقي الذي سينقذها مما هي فيه.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(نقاوة) هو اسم فتاة فقيرة، يتيمة، جميلة، طيبة،ت عيش في أحد الأحياء الشعبية الفقيرة مع والدتها وزوج والدتها. تعاني من مضايقات عديدة في العمل والحارة ، من الجميع الذين يطمعون فيها،...اقرأ المزيد وفي جمالها، وتبحث عن الحب الحقيقي الذي سينقذها مما هي فيه.

المزيد

القصة الكاملة:

نقاوة (نهلة سلامة) فتاة جميلة ويتيمة، توفى والدها وترك لها قهوة بإسمها، وتعمل فى سوبر ماركت، تمتلكه الست عزيزة، التى تعاملها كإبنتها، وتعيش نقاوة فى حي شعبي مع والدتها خضرة (جليلة...اقرأ المزيد محمود) وزوج والدتها بيومى (حسن الأسمر)، وكانت الست خضرة تتمتع بمعاش كبير، تركه لها زوجها المتوفى، والد نقاوه، وتزوجت من بيومى العاطل الذى يخدع الأرامل صاحبات المعاش الكبير، ليعيش عالة عليها، ولأن المعاش يقطع عندما تتزوج الأرملة، فلم تبلغ الست خضرة إدارة المعاشات، بزواجها حتى لا يقطع المعاش، وهى السقطة التى تعرضها للعقاب، ويستغل زوجها بيومى تلك السقطة، ليفرض هيمنته عليها، ويهددها بإبلاغ المعاشات. كان بيومى يرمى الى السيطرة على إبن أخيه العبيط دقدق (ماجد السميعى)، الذى ورث عن والده عدة عمارات وعدد من عربات الكارو، وذلك بتزويجه من نقاوه، التى كانت ترفض تلك الزيجة الغير متكافأة. تستقل نقاوه تاكسى، وفى الطريق يركب معها صادق عبدالسلام (حسن كامى)، الذى تعطلت سيارته، وتكتشف نقاوه أنها نسيت نقودها، فيتولى صادق دفع حسابها، وتصر نقاوه على رد مادفعه، ويعطيها كارت بعنوانه. كان صادق عبدالسلام يمتلك مزرعة كبيرة لتربية العجول، ومتزوج من الست مديحه (ميمى جمال)، التى كانت مولعة بتربية العصافير، وتقتنى الكثير منها بمنزلهم، وكانت مرتبطة بالعصافير الى الحد المرضى، فإنشغلت عن زوجها بعصافيرها، وانعدمت العلاقات العاطفية بينها وبين زوجها صادق، الذى كان يعانى من حرمان عاطفى، ولكنه كان يتحمل سلوك زوجته الشاذ، بسبب أنها تصغره فى العمر. تلتقى نقاوه بصادق فى مزرعته، وترد له نقوده، ويلاحظ حزنا فى عينيها فيصر على معرفة سبب حزنها، وتخبره بحالها مع زوج أمها، وتهديداته المستمرة لأمها، ورغبته فى إستغلال أبن أخيه بإجبارها على الزواج منه، ويعدها صادق بإيجاد حل لمشكلتها. تعود نقاوه للمنزل، لتكتشف أن زوج أمها بيومى، قد أقام الزينات بالحارة، تمهيدا لزواجها من دقدق، فتهرب نقاوه متجهة لمنزل الست عزيزة، صاحبة السوبر ماركت، فتكتشف أنها قد سافرت للخارج، فتتوجه لمزرعة صادق، بحثا عن مكان تقضى فيه ليلتها، فيقترح عليها أن تتزوجه، زواجا صوريا، وتكون العصمة فى يدها، لتضع زوج أمها أمام الأمر الواقع، ويفشل فى إجبارها على الزواج من دقدق، وقبلت نقاوه الزواج من صادق صوريا، ولكن بيومى أبلغ البوليس، أن صادق غرر بإبنة زوجته، التى تبلغ من العمر ٢٧ عاما، ويستدعى الضابط (سيد علام) صادق لسؤاله، ولكن نقاوه تبرءه، وفى نفس الوقت تحضر مديحة وراء زوجها، لتكتشف زواجه من نقاوه، وتطلب الطلاق وتترك له المنزل. وتأسف نقاوه لما حدث بسببها، وعندما تعود للمنزل، يطردها زوج أمها، فتعود الى صادق، الذى يمنحها مفتاح شقته لتقيم فيها مؤقتا، حيث أن زوجته تركت له المنزل، ولكن تعود مديحه لتأخذ عصافيرها، فتجد نقاوه وتطردها من الشقة، تشعر نقاوه بحرج شديد، وتطلق صادق لكى تعفيه من الحرج. تكتشف نقاوه أن الست عزيزه قبل سفرها للخارج، قد منحتها كل ممتلكاتها، بما فيها السوبر ماركت، لتصبح نقاوه من الأثرياء، ويسعى وراءها زوج أمها بيومى، بينما يتجه صادق لمنزله، فيكتشف أن زوجته قد بدلت مفاتيح الباب، وطلبت منه العودة حيث أتى، ورفعت عليه قضية خلع، فيلجأ صادق الى نقاوه بحثا عن مكان يقيم فيه ليلته، فتقترح عليه الذهاب لأقرب مأذون للزواج مرة أخرى، على أن تكون العصمة بيده هو. (نقاوه)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم

  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات