Martha Marcy May Marlene  (2010) مارثا مارسي ماي مارلين

0

بعد أن فرّت مارتا (إيليزابيث أولسن) من الطائفة وزعيمها الفاتن (جون هوكس)، حاولت إعادة تشييد حياتها وعيش حياة عادية. استنجدت بأختها الكبرى لوسي ( سارا بولسن) وزوجها (هيو دانسي) بعد أن انقطعت العلاقات...اقرأ المزيد بينهما منذ زمن بعيد، غير أنّها لم تجرؤ على الكشف عن حقيقة اختفائها. مارتا واثقة بأن أعضاء الطائفة لا يزالون يلاحقونها، ورويداً رويداً تتحول ذكرياتها في الطائفة إلى خوف بالغ أدى إلى اضمحلال الحدود بين الواقع والوهم.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بعد أن فرّت مارتا (إيليزابيث أولسن) من الطائفة وزعيمها الفاتن (جون هوكس)، حاولت إعادة تشييد حياتها وعيش حياة عادية. استنجدت بأختها الكبرى لوسي ( سارا بولسن) وزوجها (هيو دانسي) بعد...اقرأ المزيد أن انقطعت العلاقات بينهما منذ زمن بعيد، غير أنّها لم تجرؤ على الكشف عن حقيقة اختفائها. مارتا واثقة بأن أعضاء الطائفة لا يزالون يلاحقونها، ورويداً رويداً تتحول ذكرياتها في الطائفة إلى خوف بالغ أدى إلى اضمحلال الحدود بين الواقع والوهم.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • فاز مخرج الفيلم بجائزة اﻹخراج من مهرجان صندانس السينمائي، كما رشح الفيلم لجائزة لجنة التحكيم الكبرى...اقرأ المزيد من المهرجان.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

فيلم صعب أنساه..

من بين عشرات الأفلام اللي تحضُرني لما حد يسأل "فيلم بتحبه؟"، مش عارف ليه دايمًا بأفتكر الفيلم ده، مع انه مش الفيلم اللي أعتبره استثنائي أو حاجة مشفتش بعدها قبل كده، بس يمكن عشان من أوائل الأفلام خالص اللي فعلًا حبيتها، ومعاها حبيت أمعمع في عالم السينما والأفلام.

الفيلم الأمريكي المستقل (مارثا مارسي ماي مارلين) شاهدته في أحد أيام صيف سنة 2014 على وقت الفجرية، ولحد دلوقتي معلّم معايا مش ناسي حاجة منه. فيه أفلام كتير ممكن الواحد يشوفها ويحبها وتبقى ليها مكانة خاصة عنده، بس قليل ال...اقرأ المزيدي تتحفر جوّاك وتفتكر مشاهد كاملة بعينها منها؛ المشهد الختامي، مشهد لما مارثا/"إليزابيث أولسن" -في الدور اللي خلاني أبتدي أحبها كممثلة- بتسأل أختها الكبيرة: «هل حصلك قبل كده إن جالك الإحساس إنك مش عارفة تفرقي بين حَدَث كان ذكرى ولا حاجة حلمتي بيها؟» .. مشهد المُشاجرة في آخر الفيلم، مشهد الأغنية اللي على اسم البطلة (Marcy Song).. منساش أبدًا مقولة اتقالت على لسان أحد الشخصيات اللي هأحطها في نهاية كلامي، وغيرها من المَشاهد. الفيلم صَنَعهُ شخص كَنَدي اسمه (سيـن دوركين) سنة 2011 وللأسف معملش أي فيلم طويل آخر غيره. لذا، فالتجربة ذاتية إلى حدٍ ما بالنسباله، كان عايز يعملها ويعبر عن جوّانياته وهمومه اللي بتؤرقه في الحياة، وهوا فعلًا فيلم (جوّاني) جدًا. == == Patrick: You know that death is the most beautiful part of life, right? Death is beautiful because we all fear death. And fear is the most amazing emotion of all because it creates complete awareness. It brings you to now, and it makes you truly present. And when you're truly present, that's nirvana. That's pure love. So death is pure love.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات