Sweet November  (2001) نوفمبر الجميل

7.2

تدور أحداث الفيلم في مدينة سان فرانسيسكو حول رجل الإعلانات المغرور نيلسون موس "كيانو ريفز" الذي يكرس كل اهتمامه لعمله فقط،وفي يوما ما وخلال تأديته لاختبار القيادة يلتقي بالفتاة المتحررة...اقرأ المزيد الجميلة سارة "تشارليز ثيرون"، التي تقيم علاقة في كل شهر مع شخص مختلف ، ومنذ أن رأته للوهلة الأولي تبدأ بملاحقه نيلسون بعد أن تلاحظ غروره وتعاليه. وتتمكن سارة من إثاره إعجابه بعد أن يشعر نيلسون أنها فتاة مختلفة عن كل الفتيات اللاتي قابلهن ، تحاول سارا إقناعه بقضاء شهر نوفمبر معها،وتعده أن تغير حياته كثيرا ولللأبد ،وبالفعل يوافق نيلسون على ذلك ، ويتعرف على أشياء كثيرة في الحياة لم يكن يعرفها أو يهتم بها ، مما يجعل نيلسون يبدأ في إعادة التفكير في ماضية وحياته ومستقبله. ورغم الاختلافات الكثيرة بين نيلسون وسارة وانفصالهما عدة مرات إلا أنه يقع في غرامها ويكتشف أنه لا يستطيع الحياة بدونها فيعرض عليها الزواج ، ولكن ترفض سارا وتطلب منه نسيانها بعد انتهاء هذا الشهر، وبعد عدة محاولات يكتشف نيلسون مفاجأة تزلزل كيانه ، بأن سارا مريضه بمرض خطير وخبيث ولن تعيش لفترة طويلة ، وبأن حالتها تسوء كل يوم عن اليوم السابق ، تري ماذا يفعل نيلسون بعد معرفته بهذا ، على الرغم من كتمان سارا مرضها عنه؟

صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في مدينة سان فرانسيسكو حول رجل الإعلانات المغرور نيلسون موس "كيانو ريفز" الذي يكرس كل اهتمامه لعمله فقط،وفي يوما ما وخلال تأديته لاختبار القيادة يلتقي...اقرأ المزيد بالفتاة المتحررة الجميلة سارة "تشارليز ثيرون"، التي تقيم علاقة في كل شهر مع شخص مختلف ، ومنذ أن رأته للوهلة الأولي تبدأ بملاحقه نيلسون بعد أن تلاحظ غروره وتعاليه. وتتمكن سارة من إثاره إعجابه بعد أن يشعر نيلسون أنها فتاة مختلفة عن كل الفتيات اللاتي قابلهن ، تحاول سارا إقناعه بقضاء شهر نوفمبر معها،وتعده أن تغير حياته كثيرا ولللأبد ،وبالفعل يوافق نيلسون على ذلك ، ويتعرف على أشياء كثيرة في الحياة لم يكن يعرفها أو يهتم بها ، مما يجعل نيلسون يبدأ في إعادة التفكير في ماضية وحياته ومستقبله. ورغم الاختلافات الكثيرة بين نيلسون وسارة وانفصالهما عدة مرات إلا أنه يقع في غرامها ويكتشف أنه لا يستطيع الحياة بدونها فيعرض عليها الزواج ، ولكن ترفض سارا وتطلب منه نسيانها بعد انتهاء هذا الشهر، وبعد عدة محاولات يكتشف نيلسون مفاجأة تزلزل كيانه ، بأن سارا مريضه بمرض خطير وخبيث ولن تعيش لفترة طويلة ، وبأن حالتها تسوء كل يوم عن اليوم السابق ، تري ماذا يفعل نيلسون بعد معرفته بهذا ، على الرغم من كتمان سارا مرضها عنه؟

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم التصوير فى عدة أماكن منها دالي سيتي، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية .
  • يعتبر هذا الفيلم هو اللقاء الثاني التي يلتقي فيها النجمان كيانو ريفز وتشارليز ثيرون بعد فيلم...اقرأ المزيد "محامي الشيطان The Devil,s Advocate
  • وصل إجمالي الإيرادات عند عرضه فى الولايات المتحدة الأمريكية في 22 إبريل 2001 إلي حوالي $25,178,165 .
  • بلغت ميزانية الفيلم حوالي $40,000,000 .
  • يعتبر إعادة لفيلم أنتج عام 1968 تدور حول نفس المعنى
المزيد

أراء حرة

 [3 نقد]

ليت الحياة كلها نوفمبر

"الحياة ليست كاملة ... وكل ما يتبقى لنا فيها هي الذكرى"، تلك هي مقولة الساحرة "تشارلز ثيرون" التي نبض لها قلبي فرحا وانقبض خوفا، ابتسم لها وجهي ودمعت معها عيني، تشوق معها عقلي لمعرفة النهاية وتوقف بها زمني حتى لا توشك الأحداث على النهاية، ولما لا فهو الفيلم الأوحد الذي تجردت له جميع حواسي لدرجة جعلتني أشعر وكأني أحد أبطاله إلى جوار بطلته "تشارلز" التي قررت تكريس ما تبقى من عمرها في مساعدة وإسعاد كل عاجز عن التمتع بأبسط سبل الحياة، ليكن هنا "كيانو ريفز"...اقرأ المزيد الذي أوقعه القدر معها بشهر نوفمبر بعد فقدانه عمله وصديقته، وخلال هذا الشهر تبسط تشارلز سحرها الفكري والعاطفي عليه حتى تنتشله من الملل الذي يغلف كامل حياته. ما أعجبني بالفيلم هو انسيابية "تشارلز" في أداء دورها، الذي أكاد أجزم أنه أقرب للحقيقة عنه كتمثيل، فقد جعلتني أتعاطف معها وهي عليلة وهي واثقة من ذاتها، حتى وهي متطفلة أحيانا للوصول إلى أهدافها، وعلى الرغم من أني أحد منتقدي الممثل "كيانو ريفز" لأداء الأدوار الرومانسية لكنه أتقن دوره بعد تمكن المخرج العبقري "بات أوكونور" من إظهاره بمظهر مقنع للمشاهد، كما استخدم "بات" أيضا ذكائه في جعل النهاية مفتوحة، ليتيح للجميع تخيل نهاية الفيلم كما يحلو له ويرضي جميع شرائح المشاهدة، وقد يكون بداية لجزء ثاني مستقبلا إن أراد ذلك. كذلك الموسيقى كانت غاية في التأثير على انخراطي بالأحداث، والاندماج معها، إلى جوار أغنية (إنه ليس وداعا) للرائعة إنيا. على الرغم من كل هذا إلابهار والإعجاب بروعة القصة والأداء إلا أني افتقدت الألوان المبهجة والزاهية سواء بالبيئة أو حتى بملابس "تشارلز" والتي تعد أبرز ما تتميز به الأفلام الرومانسية. الفيلم في مجملة غاية في الروعة ولن أمله مهما تزايدت عدد مشاهداتي له، فنوفمبر الآن لي ليس مجرد شهر يمضي ويعود، وإنما بات حلما أتمنى أن أدركه يوما.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
تخليد الحب في ..نوفمبري ebtehal hussein ebtehal hussein 0/0 11 فبراير 2012
سويت نوفمبر .. ذكري تحولت سراب دعاء رجب دعاء رجب 1/3 12 فبراير 2012
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات