أراء حرة: فيلم - قلب الأسد - 2013


أزمة السينما في أبنائها

يحلو للسبكاوية أن يسألوا أي منتقدٍ لأفلامهم السؤال الآتي : "شوفت الفيلم؟"، يخالون بهذا السؤال أنهم يفحمون منتقديهم، ويقيمون عليهم الحجة الناصعة. حسناً أنا لم أشاهد فيلم "قلب الأسد"، هذه التحفة الفنية، الشاهدة على مدى التطور الذي حدث للسينما المصرية، لكني شاهدتُ صوراً وفيديوهاتٍ على الإنترنت لشبابٍ رءوسهم مصفوفة على طريقة "فارس الجن"، عراة إلا من بناطيلهم، يرقصون بالمطاوي، مروعين بذلك الآمنين السّارون إلى جوارهم. كانت هذه الصور والفيديوهات كفيلتان بألا أشاهد الفيلم،...اقرأ المزيد ولو عن طريق التنزيل من الإنترنت، أو عبر قناة من القنوات التي لا تستحي أن تسطو على الأفلام (حتى وإن كان أغلبها يستحق السطو) وتعرضها على شاشتها خلسة؛ مكتفياً بصور عشاق "فارس الجن" التي طاردتني أينما حللت ضيفاً على أي موقع إخباري فقلبي الصغير لا يتحمل!. بعض النقاد يدافعون عن الفيلم قائلين : "إن السبكاوية هم المنتجون الوحيدون الذين لا يزالون ينتجون الأفلام بالرغم من من المشاكل التي تواجه الصناعة وشركات الإنتاج معاً"، وأحب أن أرد عليهم قائلاً : قد يكون كلامكم صحيحاً لو أنهم يختارون أن ينتجوا أفلاماً ترتقي بالمواطن مع الحفاظ على تحقيق عائد مادي مرضٍ لهم، لكن وللأسف نجدهم مستمرين في إمطارنا بكمٍ لا بأس به من الأفلام التي يصبح معها دفع ثمن تذاكرها جريرة تستوجب الجلد، مُستغلين حالة الموات التي عليها بقية الشركات في احتكار الصناعة. من الصعب جداً أن نزدري ونسخط على هذه النوعية من الأفلام دون أن نُلقي باللوم على المشاهد المصري، الذي يقطع تذكرة تلوث بصري لمشاهدة "قلب الأسد"، ولا يكترث لأفلامٍ أخرى موجودة في نفس السينما أعلى قيمة وأجود تقديماً. "لكن أليس فارس الجن هو أنموذج للكثير من الشباب؟، أليست أفلام السبكي إنعكاس مرآةٍ لما يحدث في الشارع؟."، يقول البعض، بينما البعض الآخر يرد : "إن الشباب يقلدون ما يجدونه في الأفلام، إن خيراً فخير، وإن شراً فشر"... لا أحب أن أدخل في هذا الجدل البيزنطى؛ فلا فائد ترجى من جنس الملائكة، أو بمعنى أصح، الإجابة عمن قلد الآخر أهو المواطن أم الممثل؟، لا طائل من ورائه. ما أريد أن أقوله هو أن المواطن المصري يعيش فترة من أصعب فترات حياته، من حيث البطالة وغلاء الأسعار وانعدام الأمان، فلا أقل من أن يقدم له صناع السينما الحقيقيون فيلماً ذا قيمة، ولا بأس لو ابتعدوا عن الواقع، فالمواطن يحاول الهرب من هذا الواقع إلى الخيال والجمال والرقي، ولو وجد واقعه الأليم في السينما يصبح كمن نصب له فخاً لتحطيمه.


إلى كل من لم يشاهد قلب الأسد

النقد يحتوي على معلومات قد تحرق القصة. رأي جديد عن فيلم قلب الأسد

نحن إذن نتحدث منذ البداية عن فيلم يحاول استغلال النجاح السابق لنجم جديد، ولكن قلب الاسد تجرية تستحق الحديث عنها من زاوية أنها بالفعل أفضل افلام محمد رمصان الثلاثةكبطل شاب، بل أن العمل كان يمكن أن يكون دراما شعبية مميزة، لولا هذا الخط الهندي الذي لازم خلفية الأحداث، ثم أثر علي نهايتها دون مبرر أو لزوم.

مشكلة قلب الأسد ليست في رسم شخصية بطلة فارس الجن، بل إن هذه الشخصية بتفاصيلها وعباراتها وحركاتها هي أفضل ما في...اقرأ المزيد الفيلم، أزمة فارس في أنه نموذج حقيقي من الواقع المصري. ولكنه يمتلك فول معتبر بالزيت والليمون اضيفت إليه توابل هندية غيرت طعمه دون حاجة إلى ذلك. فارس، كما رسمه السيناريو، شخصية قوية وماكرة ومستقلة، لم يكن في حاجة إلى مفاجأة ميلودرامية مضحكة لتغيير اختياراته، ولكن ماذا نفعل إذا كان السيناريو يرفضون استكمال عملهم دون تلك اللمسات الهندية المليئة بالمبالغة والافتعال. ليس بلطجيآ يختلف فارس [محمد رمضان] عن الألماني وعبده موتة، في أنه ليس بلطجيا، شخص عادي تماما يمكن أن تقابله في أي حارة مصرية، بملابسه ومظهره الغريب، فارس أيضا له عمل معروف وترويض الأسود في السيرك، يمتلك كذلك شبلا صغيرا، يحله إلى الأهرامات، ليلتقط معه السائحون صورا مقابل دولارين للصورة الواحدة. بطلنا لديه في نفس الوقت دائرة علاقات اجتماعية محدودة ولكنها متماسكة: خطيبته الجميلة رقية، وأمها صفية التي تمثل بالنسبة له أمه البديله، ولدية صديق وفي هو سيد مسله، لن يلجأ فارس لكسر سيارة، وسرقة ساعة وتليفون محمول، إلا للحصول علي 3 الآف جنيه لعلاج أمه البديلة. ولكن فارس سيئ الحظ مثل الألماني وعبده موتة، لذلك يتصادف أن يكون صاحب السيارة تاجر سلاح كبير يدعى سليم الوزان [حسن حسني] مافيوزي علي الطريقة المصرية، لديه مخازن وفريق من الحراس الأشداء بقيادة الممثل محسن منصور، كما أنه يتعامل مع ضابط بوليس فاسد يدعى تهامي [صبري فواز]. ينجح تاجر السلاح في استعادة تليفونه المسجل عليه مكالماته المشبوهة. ويقوم بتعذيب فارس وسيد مسله [ماهر عصام] ولكن فارس يصمد أمام التعذيب بل إنه يثير إعجاب سليم بشجاعته، وبقدرته على احتجاز زوجة سليم الشابة [حوية فرغلي] كرهينة فيعرض علي فارس أن يعمل لديه. وخصوصا أنه مروض الأسود شجاع وليس لديه أي سجل إجرامي أو جنائي. الحياة السهلة منبهرا بالحياة اللامعة السهلة، وهاربا من حياة فقيرة يوافق فارس على العمل ولكنة يمارسه وفقا لمفهومه التقليدي عن الجدعنة والرجولة الشجاعة يرفض أن يخون سليم مع زوجتة الشابة التي اشتراها بالمال وينجح في استعادة أسلحة وأموال من أحد العملاء الخونة. شخصية بهذه التركيبة تنتمي رأسا إلى عالم أبطال الأفلام الشعبية الصغيرة التي كان يقوم ببطولتها الممثل الراحل محمود إسماعيل. ويخرجها الراحل حسن الصيفي. ولكن سقوط فارس المدينة الجدير بالألفية الثالثة لن يكون كاملا. هو بالأساس ليس شريرا. ولذلك يوافق بصعوبة. وبعد تردد طويل علي طلب سليم بقتل ضابظ بوليس شريف يطارده [عمر مصطفي متولي] وفي ليلة التنفيذ تحدث مفاجأة تغير مسار الأحداث وتدفع فارس للتعاون مع الشرطة بدلا من تاجر السلاح ويصبح شاهد ملك في أدانة سليم وسيحصل على أموال العصابة. وسيستعيد خطيبته التي نالها من التعذيب. ولكن شاء السيناريو أن يجعل من فارس طفلا اختطف في طفولته من والده الكفيف اختطفه رجل شرير يعمل في السيرك يدعى زينهم [سيد رجب] لكي يبيعه إلى سيدة ثرية ولكن سن الطفل كبير لم بسمح بإتمام الصفقة فدربه الرجل علي ترويض الأسود وظل فارس كارها للرجل الذي خطفه. وشاء السيناريو أن يكشف أن الضابظ الشريف ليس إلا ابن عم فارس الذي يلعب معه في طفولته وجاء الاكتشاف وهو يصوب مسدسه إلى رأس الضابظ في منزله فرأى صورة ثلاثية لوالده الكفيف ولنفسه ولابن عمه صغيرآ وهكذا أصبح المهمش ابن عم الشرطة فتراجع فارس عن مقولته الخالدة إذا أردت النجاح تاجر في السلاح ولكن الإنصاف يقتضي منا الإشارة إلى أن تنفيذ الفيلم كان جيداً كريم السبكي مخرج لديه إحساس بايقاع المشاهد، وأعجبتني لمسات رمضان المرحة حتي الأغنية كان توظيفها مقبولا وليس مقحما كما في كثير من فارس الطيبة جعلته أقرب إلى طفل فرضت عليه الظروف أن يتورط في لعبة عنيفة. وعلي عهدة بعض المواقع الصحفية يقال إنه الفيلم الذي حقق أعلى إيرادات افتتاحية لأي فيلم عبر تاريخ هذه السينما العريقة يتحدثون عن 3ملايين و200 ألف جنية في أول يوم عرض الفيلم وأيضا ثالث بطولة للموهوب محمد رمضان بعد فيلميه الألماني وعبده موتة يذكر أن فيلم قلب الأسد حطم الرقم القياسي في سينمات في الدول الخليج مثل دولة الأمارات العربيه والبحرين واليمن وقطر والأردن.


افضل فيلم شاهدته

هذه هى الأفلام الرائعة الناجحة و ليس لها مثيل و هذا كان افضل فيلم رأيته و هذا الفيلم كان اول فيلم فى تاريخ السينما يطرح فى 135 دار عرض و اول فيلم مصرى يحقق هذه الإيرادات فى اول يوم عرض خلال فترة قصيرة استطاع تحقيق نجاح جماهيري غير تقليدي، البعض وصفه بأنه نتاج للحظ، وأخرون وصفوه بالذكاء، لاختياره تجسيد شخصيات وأدوار تمس عدد كبير من الشباب فى المجتمع، أفلامه دائماً محل انتظار ومحل جدل أيضاً، هذا العام اختار النجم محمد رمضان أن يطل على جمهوره من خلال شخصية "الجن" في فيلم "قلب...اقرأ المزيد "قلب الأسد" و انا من رأيى ان محمد رمضان ناجح و فنان و موهوب رسالة الفيلم ان العمل يوجه رسالة للمسئولين بأن لا يستهتروا بعقلية المواطن المصري أياً كانت ظروف حياته، أيضا يكشف كيف يتم استغلال الظروف السيئة للمواطنين من أجل تحقيق مصالح سياسية، بالإضافة إلى أن الفيلم به إسقاط سياسي من خلال شخصية عضو مجلس الشعب الذى يجسد دوره الفنان حسن حسني، ويكشف كيف يتعامل من يريدون اكتساب الحصانة على حساب الشعب، ويستخدمها ستار للإتجار فى السلاح، فالعمل بشكل عام به إسقاطات متعلقة بالمجتمع. و المخرج كريم السبكى مخرج الجيل و ان هذا الفيلم كان المعنى الوحيد للنجاح و المنتج احمد السبكى هو المنتج الناجح الوحيد و مبروك لمحمد رمضان و أسرة العمل هذا هو حقاً المعنى الحقيقى للنجاح و ننتظر كالعادة الأفضل من محمد رمضان


البساطة فالاداء

اكيد الناس كلها مستغربة ازاى فيلم زى قلب الاسد يحقق ايرادات عالية و من قبله عبده موته......... السبب هو قرب الشخصيه الشخصيه دى موجوده فعلا فالمجتمع السناريو البسيط مع الانتاج ( بيتهيالى الميزانية مش كبيره اوى ) مع كام افيه و قلش من محمد رمضان عمل جو حلو فالسنيما السبكي عمل فيلم يمس الشباب و يقربهم من الواقع يغازلهم بكام شتيمة و مشاهد تخدش الحياء ( اه زمبئولك كده ) على تعبيرات وش محمد رمضان الى انا بعتبره ممثل عبقري و تقريبا الشخصية دى بقت حته منه القصة بسيطه و المفروض من البوستر انه فارس الجن (...اقرأ المزيد ( محمد رمضان ) نشا فسيرك مع الاسود و النمور رغم ان احنا مشفنهوش معاهم غير ف 4 مشاهد بالكتير ... كمان تحس ان مفيش ادوار بارزة تانى فالفيلم اللهم حورية فرغلى الى كنت تحس انها عايزة تعمل عرض لمفاتن جسمها مش تمثل شخصية حسن حسني بقى لازم يحط بصمة فالافلام الهابطة الى من النوعية دى .... برضه باداء بسيط و مش مبهر ماهر عصام...... اعتقد انه كان مزنوق فقرشين فعمل الدور ده لانه تحس انه جاى علشان يفضل يعمل الشات و افيهات مع محمد رمضان و هو ده دوره و السلام ريهام امين .... دور عادى و مكنتش اضافة للفيلم السناريو ...... بسيط اوى لدرجه الكسح و التفاهة و قصة مكررة 100 الف مرة الاخراج....... على قده اوى السبكي بيلعبها صح . ... كام قلش على مهرجان على كام حركه اكشن يجذب بيها المراهقين و خلصت الليله و تجيله ايرادات بالملايين و كل ده و من غير افورة فالانتاج و فعلا تحس ان فيه افلام لنجوم تانيه بيتصرف عليها ضعف الميزانيه دى و متجبش ايرادات علشان مبيفهموش الجمهور صح


عبدة موتة و قلب الاسد.

هذا النقض يحتوي علي معلومات تحرق القصة

قبل ما اتكلم عن الفيلم و ابدأ في الشكر فية لأنة فيلم يستحق كل جنية ادفع فية من وجهة نظري الشخصية, عايز اتكلم عن فيلم عبدة موتة, طب اية العلاقة؟ العلاقة ان الناس قالت ان فيلم قلب الاسد هو هو فيلم عبدة موتة, بدون اضافة اي جديد, طبعا الاتهام دة اتهام ظالم, بس ما علينا, المهم. دلوقتي في ظاهرة في مصر اسمها البلطجة, صح؟ الظاهرة دي عاملة مشكلة كبيرة في الشارع, انا مثلا اتسرق مني موبايل قبل كدة. المهم, كل الناس تعبت من الظاهرة دي,...اقرأ المزيد و كان لازم ييجي فيلم يعالج الموضوع دة و يعالج هنا معناها التحليل مش الحل, كان لازم ييجي فيلم يقول الناس دي اية الوصلها لكدة, و اية عاقبة الموضوع دة, و نبدأ نخش في التفاصبل الدقيقة لحياة البلطجي, فيلم عبدة موتة حقق دة, و قال في الاخر اية عاقبة البلطجي دة, بس المشكلة هنا مع الناس مكانتش في الفيلم, المشكلة كانت مع محمد رمضان لأنة عمل فيلم تاني عن البلطجية, دة الكنت عاوز اقولة. دلوقتي بالنسبة لفيلم قلب الاسد, الملخص بتاعة ان في ولد صغير اتخطف من ابوة الاعمي في المولد, و الراجل الخطفة حاول يدية لعيلة غنية و يقبض التمن, بس الطفل كان واعي, فا العيلة رفضت انها تاخدة, فا الراجل الخطفة دة رباه مع الاسود و كدة و الولد دة اشتغل في السرك و من هنا جية اسم الفيلم. الطفل دة الهو فارس كان محتاج فلوس فسرق موبيل من عربية, و في الاخر صاخب العربية مسكة "حسن حسني" و طلع نائب مجلس شعب فاسد و شغلة معاة في تجارة السلاح عشان هو أعجب بذكائة, و طلب منة انة يقتل ظابط عاملهم قلق. فأكتشف و هو رايح عشان يقتلة, ان الظابط دة ابن عمة, فقرر انة يساعدة عشان يقبضوا علي عضو مجلس الشعب الفاسد دة و الفيلم خلص بنهاية سعيدة. دلوقتي,انا راضي زمتك, اية علاقة قلب الاسد بفيلم عبدة موتة؟ و المصيبة ان كل النقاض بيشتموا في الفيلم من غير ما يشوفوا. انا شايف ان فيلم قلب الاسد من احسن الافلام الاتعملت في ال10 سنين الفاتت, التمثيل كان رائع, الاخراج رائع مع ان المخرج كريم السبكي كانت دي اول تجاربة الاخراجية, السيناريو كان ممتاز, دور السنيد كان كويس, الفيلم كمجمل فيلم حلو, يمتع المشاهد, فيلم بيمزج الكوميديا بالاكشن.


مش هتندم

في البداية أحب اقول أن الفيلم حلو جدا و مش هتندم لو شاهدتة و أنا مش هتكلم عن قصة الفيلم أنا بس هأقول رأي فيها و هو حلوة جدا . بالنسبة عن اداء الممثلين فهو كويس فهم لم يبذلوا مجهود كبير و بالنسبة للإخراج فهو كويس و الإنتاج فالسبكي مصرفش كتير . قصة الفيلم لذيذة و حلوة و غير مملة بالمرة و أنا شايف أن مفيش ممثل كان يقدر يعمل الدور دة غير محمد رمضان و أنا فرأي أن محمد رمضان احسن ممثل في مصر و طبعا علي كام مشهد أكشن و كام قلشة حلوة من محمد رمضان خلو الفيلم أحلي وأنا فرأي أن الفيلم فعلا بيمثل كتير من...اقرأ المزيدر من الشعب المصري . أما الناس ألي عمالة تشتم في الفيلم و تنتقدة فدول ألي بيسموهم أعداء النجاح لإن الفيلم خلاس نجح وحطم أرقام قياسية في تاريخ السينما المصرية زي أنة اول فيلم يتعرض في 135 دار عرض و أنة أكتر فيلم جاب ايرادات في يوم الافتتاح بعدما حطم رقم فيلم اكس لارج للفنان أحمد حلمي بعد حصولة علي 3 مليون و 200 ألف في يوم الافتتاح . الفيلم بجد حلو و مش هتندم لو شاهدتة .


اذا اردت النجاح تاجر فى السلاح (اسلوب ليس متحضر )

افلام تعلم المواطن الفاظ بشعه وغريبه وقد تتداول بين الناس ,انا من وجهة نظرى ان الفيلم لم يمثل المواطن المصرى , فأنا اقول ان محمد رمضان ممثل جيد ولاكن يجب ان يجيد اختيار افلامه , لأن فكره افلامه متشابها , وشخصيته متشابها فى كل فيلم و لان الشباب الان يأخذونه قدوه لهم , فمثلا عندما عمل قصتو شعره , قلده الشباب فى تسريحته والشباب اخذوا منه كل السالبيات فى الفيلم ولاكن يجب ان اتكلم عن الممثل  القدير حسن حسنى انه لم يضيف للفيلم امكانيه ولازم اتكلم على ان الفلم اخذ اعلى الارادات لم تجئ...اقرأ المزيدالارادات لم تجئ الارادات لجمال الفيلم بل جاء ليرفه الناس بسبب الظروف التى كان فيها البلد , فأنا ايضا اتعجب فى دخول الاغانى الشعبيه فى الفيلم , هذه الاغانى باقت غريزه فى الشباب والافلام تزود هذه الغريزه عندهم تجعلهم لا يعرفون ما يقولون و الواحد مستغرب من افلام السبكى التى تاتى فيها كلمات قلش قد تلخبط اللغه العربيه عند الشباب .


احلي فيلم مصري

هذه المعلومات قد تحرق القصة ابدع في الاكشن والحركة والمطاردات غير عادي لقد اسبت محمد رمضان إنه ممثل مش بصدفة وانه موهوب في الاكشن او في الكوميديا وحصل ظلم كبير من النقاد علي الفيلم وان فيلم قلب الاسد يشبة فيلم عبده موتة وهذا ظلم كبير جدا لانه فيلم قلب الاىسد مفهوش بلجطية فا فارس الجن في الفيلم بيتعاون مع الشرطة فا الفيلم حقق اعالي ايرادت وكسر الرقم القياسي الذي حقق احمد حلمي في فيلم اكس لاج العام الماضي في تحقيق ايرادت وصلت 3مليون و‎ ‎‏ 105الف في ثاني ايامة عرضه وكان هذا الرقم القياسي الاول في...اقرأ المزيدفي تاريخ السينما المصرية ولكن محمد رمضان كسر هذا الرقم في قيلم قلب الاسد بحقيق ايرادت وصلت الي 3مليون 164الف في اول ايام العيد وفي ثاني ايام العيد حقق 3مليون و200الف وفي ثلاث ايام العيد حقق 3مليون 180الف واقول لمحمد رمضان الف مبروك علي النجاح الكبير وكان سبب من الاسباب الاخراج الرئع من كريم السبكي مع انه اول تجرية سنمائية