Patch Adams  (1998) باتش أدامز

6.4

يحكي الفيلم عن قصة حياة الطبيب آدمز، الذي كان ينظم السفر لبلاد مختلفة كل عام مع مجموعة من الأطباء، ويرتدوا كالمهرجين ليخففوا عن المرضى والأيتام ويعالجوهم، لكن لسوء الحظ لا يعترف بهم المجتمع العلمي.

صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يحكي الفيلم عن قصة حياة الطبيب آدمز، الذي كان ينظم السفر لبلاد مختلفة كل عام مع مجموعة من الأطباء، ويرتدوا كالمهرجين ليخففوا عن المرضى والأيتام ويعالجوهم، لكن لسوء الحظ لا يعترف...اقرأ المزيد بهم المجتمع العلمي.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الفيلم مأخوذ عن قصة حقيقة للطبيب آدمز الذي كان ينظم السفر لبلاد مختلفة كل عام مع مجموعة من الأطباء...اقرأ المزيد ليرتدوا كالمهرجين ليخففوا عن المرضى والأيتام ويعالجوهم.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

مش هتموت من الضحك .... هتعيش من الضحك

"لو زاد تركيزك مع المشكلة فلن تصل ابدا الى حال "

كنت اتمنى قبل ان يقرر روبن ويليامز الانتحار ان يشاهد فيلمه هذا (يمكن كان يغير رأيه ) من وجهة نظرى يعد فيلم باتش ادامز من اهم الافلام فى تاريخ روبن ويليامز وربما يكون من اه افلام السينما الامريكية المقتبس عن قصة حقيقية فالفيلم يعيد لك الامل فالحياة يعيد ترتيب مفاهيم عن الحياة ومن الممكن ان يغير وجهة نظرك عن الموت والحب والضحكة " الموت ليس عدونا ايها السااااااادة "

قصة الفيلم : يئس باتش ادامز من الحياة وحاول...اقرأ المزيد الانتحار اكثر من مرة وفشل وذهب الى مستشفى الامراض العقلية ليشارك مريض غرفته وهذا المريض يعتقد ان هناك سناجب يطارده ويلاحظ باتش عدم اهتمام الاطباء بمساعدة هؤلاء المرضى فيبدأ هو بمساعدتهم من غير قصد عن طريق مشاركتهم الحوار لتتحسن احوالهم قليلا وبعدها يقرر باتش اللحاق بكلية الطب ليصطدم هناك بالمناهج التى تمنع اختلاط الاطباء بالمرضى الا فى مرحلة علمية معينة ويلاحظ تعامل الاطباء للمرضى على اعتبار انهم حالات وارقام ولا يهتمون حتى بالتلكلم مع المرضى عن مشاكلهم النفسية وهذا مايحطمه باتش ادامز فيبدأ بالتلكم مع المرضى ونشر روح الدعابة والمرح ويحاول جاهدا بتحقيق حلمه فتح مستشفى تعالج بالمرح والتكلم مع المريض والتعامل معه قبل التعامل مع المرض جدير بالذكر ان قصة الفيلم مقتبسة عن قصة حقيقية "لو اننا سنحارب مرضا فلنحارب اخطر الامراض قاطبة وهو الامبالاة " التمثيل : روبن ويليامز فى دور باتش ادامز اعتقد ان الدور بلغتنا العامية متفصل على روبن ويليامز واعتقد ان لا احد يستطيع اداء الدور غيره مونيكا بوتر فى دور كارين دورها كان بسيط ولكنها كانت جيدة جدا فيليب سيمور هوفمان رائع جدا يجعلك تكره فى البداية وتغير وجهة نظرك فى نهاية الفيلم " ليس مهمة الطبيب ان يؤخر الموت ولكن ان يحاول جعل الحياة افضل " الفيلم رائع جدا فى المجمل لا تمل من مشاهدته اطلاقا واختم بمقولة روبن ويليامز الجميلة فى النهاية "عندما تعالج المرض فا اما ان تفوز او تخسر ولكن عندما تعالج الانسان اضمن لك ان تفوز مهما كانت النتائج "

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات