كارت ميموري  (2017) Cart Memory

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • 92 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +16

تدور أحداث الفيلم في إطار من الحركة والإثارة والتشويق ، من خلال سرد عدة قصص منفصلة ، يقوم المحامي الشاب (أحمد منير) بربط الأحداث بينهم ، والذي يعيد فتح بعض القضايا القديمة التي تم صدور الحكم فيها ،...اقرأ المزيد بعضها كان حكما بالإعدام؛ لكونه يعتقد أن المحكوم عليهم في هذه القضايا ليسوا الجناة الحقيقيين ، ويقدم بلاغا للنائب العام مستعينا ببعض المعلومات المخزنة على (كارت ميموري) .

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في إطار من الحركة والإثارة والتشويق ، من خلال سرد عدة قصص منفصلة ، يقوم المحامي الشاب (أحمد منير) بربط الأحداث بينهم ، والذي يعيد فتح بعض القضايا القديمة التي تم...اقرأ المزيد صدور الحكم فيها ، بعضها كان حكما بالإعدام؛ لكونه يعتقد أن المحكوم عليهم في هذه القضايا ليسوا الجناة الحقيقيين ، ويقدم بلاغا للنائب العام مستعينا ببعض المعلومات المخزنة على (كارت ميموري) .

المزيد

القصة الكاملة:

راضى السيد دكرور (صلاح عبدالله٢)، ينتظر فى سجن الإستئناف تنفيذ حكم بالإعدام، وهو مجرم عاتى بدأ حياته العملية بشيكات بدون رصيد، ثم تاجر فى السيارات المسروقة، وإمتهن زراعة الكاميرات...اقرأ المزيد والسماعات بأماكن سرية داخل المكاتب والمنازل، وعندما إختلف مع شريكة، قام بقتله عمداً، بعد أن هدده بخطف إبنه، وبعد تنفيذ حكم الإعدام، تم إكتشاف رسالة تركها، يذكر فيها وقائع تدين رجل مخابرات سابق، وزوجة رجل أعمال، ارتكبوا جرائم، وإتهم غيرهم بإرتكابها، وأودع مستندات القضيتين لدى المحامى المبتدئ وليد كمال (أحمد منير)، الذى إستدعاه النائب العام (سامى مغاورى) للحصول على تلك المستندات، التى كانت عبارة عن كارت ميمورى، مسجل عليه كل الوقائع، التى حصل عليها راضى، بطرق غير مشروعة، بحكم عمله فى زراعة الكاميرات وإزالتها. القضية الأولى بها : عبدالحميد (عزت أبو عوف) الثرى الذى أنفق عمره فى جمع المال، ثم تنبه لإحتياجه لوريث، حتى لا يرثه أبناء عمومته، فتزوج من أربعة نساء، ولم ينجب، كان آخرهم الشابة سمر (دينا فؤاد)، التى تطمع فى ثروته، ويقطن بالشقة المقابلة، الشاب الفقير تامر (احمد جمال سعيد) المتزوج من الطبيبة الثرية هاله (رانيا ياسين)، والذى يشعر بضئالته بالنسبة لزوجته، فيسعى للثراء السريع عن طريق تجارة المخدرات، التى كان يخفيها بعيادة زوجته، وعندما اكتشفت زوجته سره، طلبت الطلاق، وهددته بإبلاغ البوليس، بينما كانت علاقة غير مشروعة قد تمت مابين تامر، الذى يرغب فى التخلص من زوجته ليرثها، وبين جارته سمر، التى ترغب فى التخلص من زوجها لترثه، وإستغل تامر ولع عبدالحميد بإنجاب الوريث، وزرع ميكروفونات بمنزل عبدالحميد، وكانت سمر تضع حبوب الهلوسة لزوجها فى الشراب، لتسلبه إرادته، وكان تامر يخاطبه من تلك الميكروفونات، ليوهمه أن جارته هاله، جنية لا بد من قتلها إذا أراد الإنجاب، ويقوم عبدالحميد بقتل هاله، ويتم القبض عليه، بينما يقبض على تامر متلبساً بتجارة المخدرات، وينال حكم مؤبد، وقامت سمر بإستدعاء راضى لإزالة السماعات والكاميرات، وتمكن راضى من سرقة موبايل سمر، لينقل ما سجلته سمر لشريكها تامر، لتأمن شره. القضية الثانية كانت لرجل المخابرات السابق، والقبطان البحرى الحالى هادى الوردانى (خالد سليم)، إبن الأثرياء، والذى ساعد صديقه المعدم كريم (محمد نجاتى) على فتح محل أزياء، وسرعان ما أصبح للمحل عدة فروع، وأحب هادى الفتاة يارا (هيام الجباعى) العاملة بمحلات كريم، ورفض والده (مجدى منير) فكرة زواجه من يارا، بسبب مستواها الاجتماعى المتدنى، ولكن محاولة يارا للانتحار، جعلت هادى يتأكد من حبها له، فصمم على الزواج بها، قبل خروجها من المستشفى، وعندما خاف من خيانتها له، أثناء سفره الدائم، زرع بمنزله كاميرات مراقبة، قام بتركيبها راضى دكرورى، والذى أراد سرقة فيللا هادى أثناء سفره، فوضع جهاز مراقبه لكمبيوتر هادى، ليعرف أوقات تغيبه عن الفيللا، وهى الطريقه التى حصل بها على المعلومات. وعندما شك هادى فى وجود شيئا ما، بين زوجته يارا، وبين صديقه كريم، الذى كان فى حقيقته يشعر بالدونية، لمساعدة هادى له، وأنه صاحب فضل عليه، كما أن كريم كان يحب يارا، ولكنها رفضت حبه، وإستجابت لهادى، لذلك كان كريم يحاول أن يوهم يارا بأن هادى يخونها، وقام هادى بزراعة كاميرات بداخل حجرة نوم كريم، ليرى إن كانت زوجته يارا تدخلها، ولكنه شاهد مى (دنيا المصرى) زوجة كريم، تخون زوجها مع أحد العاملين لديه، فقام هادى بسرقة خنجر من منزل كريم، وقتل به العامل الخائن، ووضع جثته بأحد محلات كريم، ثم دعى كريم وزوجته مى إلى رحلة للغردقة بصحبته وزوجته يارا، حيث واجه الجميع بما يملك من فيديوهات، ودافعت مى عن نفسها، بعدم إهتمام زوجها بها، وإعترف كريم بأنه يكره هادى، الذى جعل كريم يمسك بالخنجر، ليحصل على بصماته، بعد أن قتل العامل به، وجعل كريم يقتل زوجته مى، ثم قام هادى بقتل زوجته يارا، وترك كريم يواجه مصيره، بعد أن أبلغ البوليس، وأرسل الفيديو الذى يوضح خيانة مى مع العامل المقتول، ويتم الحكم على كريم. قام النائب العام بإصدار أمر بالقبض على هادى وسمر للتحقيق معهما، بينما تأزمت الأمور بين المحامى وليد وأهل خطيبته غادة (ميرنا جميل) بسبب فقره، ولكن غادة تمسكت به، فقرر اطلاعها على حقيقته، فقد كان وليد ابناً لراضى دكرور، الذى إنفصل عن زوجته سعاد (نورهان) بسبب إنحرافه السلوكى، وعندما أراد راضى أن يضمن مستقبل إبنه وليد (آدم احمد حلمى)، طلب من سعاد أن تنسب ابنه وليد، لزوجها كمال (محمد حسن شبل) ليتخلص من لعنة سوابق والده راضى، وعندما أشرف على الموت، سلم الكارت الميمورى لابنه وليد المحامى الناشيئ، ولم تتأثر غادة بهذا الإعتراف، وصممت على مواصلة المشوار مع وليد. (كارت ميمورى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +16


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • بدأ فيلم (كارت ميموري) في الأصل كمشروع مسلسل مكون من 60 حلقة يدعى (القضية أكس) ولكن تم تحويلة إلى...اقرأ المزيد فيلم فيما بعد.
المزيد

أخبار

  [20 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات