Mr. Peabody & Sherman  (2014) السيد بيبودي وشيرمان

6.8

الكلب بيبودي (تي بوريل) في الحقيقة شخصيةٌ جبارةٌ ومخترعٌ وعالمٌ وفائزٌ بميداليتين أولمبيتين وعبقري. باستخدام أحدث اختراعاته العبقرية (آلة واباك) سيسافر وشيرمان (ماكس تشارليز) إلى الوراء عبر الزمن. حيث...اقرأ المزيد يقابلان في رحلتهما أعظم الشخصيات التاريخية التي عرفها العالم. ولكن يقومان بخرق قواعد السفر عبر الزمن ويقومان بحسن نية بتغيير الأحداث، وعليهما الآن الصراع مع الوقت من أجل إصلاح ما قاما بإفساده وإلا سيدفعان ثمن أخطائهما هما والعالم كله.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

الكلب بيبودي (تي بوريل) في الحقيقة شخصيةٌ جبارةٌ ومخترعٌ وعالمٌ وفائزٌ بميداليتين أولمبيتين وعبقري. باستخدام أحدث اختراعاته العبقرية (آلة واباك) سيسافر وشيرمان (ماكس تشارليز) إلى...اقرأ المزيد الوراء عبر الزمن. حيث يقابلان في رحلتهما أعظم الشخصيات التاريخية التي عرفها العالم. ولكن يقومان بخرق قواعد السفر عبر الزمن ويقومان بحسن نية بتغيير الأحداث، وعليهما الآن الصراع مع الوقت من أجل إصلاح ما قاما بإفساده وإلا سيدفعان ثمن أخطائهما هما والعالم كله.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • PG



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • روبرت داوني جونير كان من المقرر أن يقوم بدور السيد بيبودي.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

فكرة جيدة للتعريف بالحضارات والثورات

في فيلم ( Mr. Peabody & Sherman) يقلب المخرج (روب مانكوف) الأدوار؛ فبعد أن كان الإنسان يتبنى الكلاب ويقوم بتربيتها ورعايتها أصبح العكس قائم تماما في فيلمه هذا حيث يقوم الكلب (مستر بييودي) بتبني الطفل (شيرمان) ويتولى رعايته ويحاول مساعدته في الالتحاق بالمدرسة ونقل كل ما يملك من علم له، ويدفع به لمشاركته اختراعاته إلى أن يقع ما لم يكن في حسبانه عندما يستخدم شيرمان آلة الزمن ويعود بها إلى الوراء وتحدث العديد من المفارقات.

قام بأداء أدوار الشخصيات كلا من الممثلين تاي بريل في دور السيد...اقرأ المزيد بيبودي، و الطفل ماكس تشارلز في دور شيرمان، وستيفن كولز في دور السيد بول بيترسون، وقد قدم الفيلم العديد من المعاني الإنسانية والاجتماعية الجميلة حيث فكرة المشاركة والتعاون، والصداقة ومعنى الأبوة الحقيقة والأمان بغض النظر عن كون الأب ليس بشرا، بالإضافة للعديد من رالمغامرات الشيقة، والرحلات التاريخية وثقافية وعرض معلومات هامة والتعريف بحضارات عريقة مثل الحضارة الفرعونية، والثورة الفرنسية، وزيارة لبعض المتاحف العالمية واﻹشارة إلى شخصيات هامة مثل الرسام العالمي دافنشي. وقد استطاع المخرج مانكوف أن يقدم كل ذلك من خلال خاصية ثلاثي الأبعاد التي زادت من لحظات المتعة والتشويق بالإضافة إلى استخدام الألوان والشخصات المبهرة وبعض الكوميديا التي أضفت جو جميلا طوال أحداث الفيلم. وقد حقق الفيلم إيرادات عالية بلغت 21 مليون دولار أمريكي وهو مناسب للكبار والصغار ويخاطب جميع الأعمار ونستطيع أن نقول فيلم العائلة عن جدارة.

أضف نقد جديد


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات