الحب نصيب ... الجواز قسمة  (1995)

0
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

نهى(منى عبد الغنى)تستذكر دروسها فى الثانوية العامة مع صديقتيها فاديه(مها ابو عوف) وداليا (روجينا)، وكانت نهى مولعة بالفلك والنجوم وعلم الأبراج وتصدق التنجيم، وصحبتها صديقتها داليا لأحد العّرافين...اقرأ المزيد وقارئة فنجان، وأوصتهم بإن يذكروا لها ان نصيبها فى رحلة العمر شخص إسمه وليد عبدالله، وصدقت نهى واقتنعت بالنصيب، ومرت سنوات وتخرجت الصديقات وعملن بالتدريس، وتزوجت فاديه من زميلها سامح (أيمن الفار) بعد قصة حب كبيرة، ولكنه بعد الزواج انشغل عنها بعمله، وتسرب الشك لقلبها، فطلبت الطلاق ونالته، بينما اتخطبت لنهى لمهندس كان متأثرا بوالدته، فلم تقتنع به نهى، بينما تأثرت داليا بظروف صديقتيها ففضلت العزوف عن الزواج، ولكن وصل لأسماع نهى ان شخصا يدعى وليد عبدالله موجود بالمطار استعدادا للسفر الى بيروت، فظنت انه نصيبها وأسرعت وراءه ومعها صديقتيها، حيث تعرفوا على غسان (اشرف ايهاب) صاحب شركة اعجب بداليا، وتولى مساعدتهم فى العثور على وليد عبد الله، وقادهم الى فندق مناسب، وأوصى عليهم صديقته هاله (داليا مصطفى) وقد شاهدهم رجل الاعمال المصرى حسام (خالد زكى) والذى اعجب بنهى، وما ان علم قصتهم حتى ادعى انه وليد عبدالله ليقترب من نهى، فلما تعلق بها صارحها بالحقيقة فتركته، ولكن فاديه التى جاءها طليقها سامح يطلب الوصال مرة اخرى، وكذلك داليا التى عرض عليها غسان الزواج، ومعهن موظفة استقبال الفندق هاله، ساعدوا حسام على عودته الى نهى بعد ان لمسوا شدة حبه لها وصدق نيته، واعترفت داليا لصديقتها نهى بحقيقة نبوءة العّرافين بإسم وليد عبدالله الذى اعتقدت انه نصيبها. (الحب نصيب... الجواز قسمة)


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

نهى(منى عبد الغنى)تستذكر دروسها فى الثانوية العامة مع صديقتيها فاديه(مها ابو عوف) وداليا (روجينا)، وكانت نهى مولعة بالفلك والنجوم وعلم الأبراج وتصدق التنجيم، وصحبتها صديقتها داليا...اقرأ المزيد لأحد العّرافين وقارئة فنجان، وأوصتهم بإن يذكروا لها ان نصيبها فى رحلة العمر شخص إسمه وليد عبدالله، وصدقت نهى واقتنعت بالنصيب، ومرت سنوات وتخرجت الصديقات وعملن بالتدريس، وتزوجت فاديه من زميلها سامح (أيمن الفار) بعد قصة حب كبيرة، ولكنه بعد الزواج انشغل عنها بعمله، وتسرب الشك لقلبها، فطلبت الطلاق ونالته، بينما اتخطبت لنهى لمهندس كان متأثرا بوالدته، فلم تقتنع به نهى، بينما تأثرت داليا بظروف صديقتيها ففضلت العزوف عن الزواج، ولكن وصل لأسماع نهى ان شخصا يدعى وليد عبدالله موجود بالمطار استعدادا للسفر الى بيروت، فظنت انه نصيبها وأسرعت وراءه ومعها صديقتيها، حيث تعرفوا على غسان (اشرف ايهاب) صاحب شركة اعجب بداليا، وتولى مساعدتهم فى العثور على وليد عبد الله، وقادهم الى فندق مناسب، وأوصى عليهم صديقته هاله (داليا مصطفى) وقد شاهدهم رجل الاعمال المصرى حسام (خالد زكى) والذى اعجب بنهى، وما ان علم قصتهم حتى ادعى انه وليد عبدالله ليقترب من نهى، فلما تعلق بها صارحها بالحقيقة فتركته، ولكن فاديه التى جاءها طليقها سامح يطلب الوصال مرة اخرى، وكذلك داليا التى عرض عليها غسان الزواج، ومعهن موظفة استقبال الفندق هاله، ساعدوا حسام على عودته الى نهى بعد ان لمسوا شدة حبه لها وصدق نيته، واعترفت داليا لصديقتها نهى بحقيقة نبوءة العّرافين بإسم وليد عبدالله الذى اعتقدت انه نصيبها. (الحب نصيب... الجواز قسمة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات