مهما طال الزمن  (1995)

4.8
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

متولى (عبدالرحمن ابوزهره) متزوج من عائشة (سلوى عثمان) ولديه ابنان حمدى (محمدصفوت) وإيناس (دينا فريد) ويعمل فراشا بمرتب ٤٠ جنيه شهريا عند ابن خالته رأفت بيه فايز (أسامه عباس) صاحب الشركة الثرى والمتزوج...اقرأ المزيد من درية (زيزى البدراوى) وله ابنة صغيرة هى نجلاء (منى الليثى) والتي تعانى من فشل كلوى حاد واضطراب فى وظائف الكلى وأنيميا وتحتاج الى قل كلية. يشكو متولى ظروف الحياة الصعبة لصديقه حسونه (عبد الحميد المنير) سائق رأفت بيه، فيجد له عملا فى الفترة المسائية فى مكتب محامى نظير مرتب ٥٠ جنيه شهريا، ويسعد متولى بالوظيفة الإضافية التى مكنته من تحسين أحواله المعيشية. يعلم رأفت بيه ان متولى ابن خالته لديه ابنة فى عمر ابنته، فيتقرب اليه اكثر ويضاعف له مرتبه ثلاثة أضعاف،ويغمره بالهدايا ويجعله سكرتيره الخاص،ويمنحه شقة جديدة فى حى راق ويؤثثها له بأفخر الأثاث ويقارب بين ابنته وأولاد متولى،بل قام بإلحاق اولاد متولى بمدرسة ابنته الخاصة،حتى تمكن يوما من اصطحاب إيناس ابنة متولى الى الطبيب سلامه (عثمان محمد على) ليأخذ عينة من دمها ويتأكد من ان فصيلة الدم وباقى التحاليل متوافقة مع ابنته،ولكن الطبيب طلب إقرار بموافقة متولى على نقل كلية ابنته،وتعذر على رأفت الحصول على هذا الإقرار،فلجأ الى طبيب اخر (أمين عنتر) لا يهمه الإقرار، وإدعى أمام متولى ان المدرسة ستقوم برحلة ترفيهية الى اليونان لمدة ١٠ أيام ويطلب منه موافقة على سفر ابنته فيوافق الأب. يكتشف متولى ان رحلة اليونان وهمية،ويكتشف ان ابنته فى المستشفى تجرى عمليه نقل كلية، فيبلغ البوليس ويتم القبض على رأفت الذى يتذرع برغبته فى منح الحياة لإبنته الصغيرة، وتنجو إيناس من موت محقق،ويشاء السميع العليم ان تموت نجلاء رغم نجاح نقل الكلية إليها.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

متولى (عبدالرحمن ابوزهره) متزوج من عائشة (سلوى عثمان) ولديه ابنان حمدى (محمدصفوت) وإيناس (دينا فريد) ويعمل فراشا بمرتب ٤٠ جنيه شهريا عند ابن خالته رأفت بيه فايز (أسامه عباس) صاحب...اقرأ المزيد الشركة الثرى والمتزوج من درية (زيزى البدراوى) وله ابنة صغيرة هى نجلاء (منى الليثى) والتي تعانى من فشل كلوى حاد واضطراب فى وظائف الكلى وأنيميا وتحتاج الى قل كلية. يشكو متولى ظروف الحياة الصعبة لصديقه حسونه (عبد الحميد المنير) سائق رأفت بيه، فيجد له عملا فى الفترة المسائية فى مكتب محامى نظير مرتب ٥٠ جنيه شهريا، ويسعد متولى بالوظيفة الإضافية التى مكنته من تحسين أحواله المعيشية. يعلم رأفت بيه ان متولى ابن خالته لديه ابنة فى عمر ابنته، فيتقرب اليه اكثر ويضاعف له مرتبه ثلاثة أضعاف،ويغمره بالهدايا ويجعله سكرتيره الخاص،ويمنحه شقة جديدة فى حى راق ويؤثثها له بأفخر الأثاث ويقارب بين ابنته وأولاد متولى،بل قام بإلحاق اولاد متولى بمدرسة ابنته الخاصة،حتى تمكن يوما من اصطحاب إيناس ابنة متولى الى الطبيب سلامه (عثمان محمد على) ليأخذ عينة من دمها ويتأكد من ان فصيلة الدم وباقى التحاليل متوافقة مع ابنته،ولكن الطبيب طلب إقرار بموافقة متولى على نقل كلية ابنته،وتعذر على رأفت الحصول على هذا الإقرار،فلجأ الى طبيب اخر (أمين عنتر) لا يهمه الإقرار، وإدعى أمام متولى ان المدرسة ستقوم برحلة ترفيهية الى اليونان لمدة ١٠ أيام ويطلب منه موافقة على سفر ابنته فيوافق الأب. يكتشف متولى ان رحلة اليونان وهمية،ويكتشف ان ابنته فى المستشفى تجرى عمليه نقل كلية، فيبلغ البوليس ويتم القبض على رأفت الذى يتذرع برغبته فى منح الحياة لإبنته الصغيرة، وتنجو إيناس من موت محقق،ويشاء السميع العليم ان تموت نجلاء رغم نجاح نقل الكلية إليها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات