وحوش أليفة  (0)

0
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

كامل محروس عبد المولى(شكرى سرحان) وكيل وزارة التموين، حفل سجله الوظيفى بالامانة والاستقامة حتى اقترب من سن المعاش، وقد سبق له رفض كل الإغراءات لإستغلال وظيفته للتربح، حتى انه رفض مشاركة زميله الفاسد...اقرأ المزيد عباس الواعر (فاروق فلوكس) وابلغ عنه حتى تم سجنه وفصله من وظيفته بعد خروجه من السجن، غير ان عباس الواعر استثمر الأموال التى تربحها من وظيفته حتى اصبح من كبار رجال الاعمال، ولكنه لم ينسى الانتقام من كامل الذى اصبح وكيلا للوزارة، وقد كان كامل يرعى شقيقته الأرملة مديحة(مديحة يسرى) وأبناءها الثلاثة حتى تخرجوا من الجامعة وصار عمرو (هانى رمزى) محاميا، ومجدى (سامح السيد) ضابطا، وسهى (ناهد رشدى) طبيبة، ولكن حقد عباس الواعر جعله يرشى عم ابراهيم (جمال اسماعيل) فراش مكتب كامل، ليضع له مبلغا كبيرا من المال بمكتبه، وقام بتزوير مكاتبات لبنوك أوروبية تثبت اجراء كامل لعمليات سحب أموال كبيرة من حسابه السرى بتلك البنوك، ثم ابلغ النيابة عن فساد كامل المزعوم، وأرسل للنيابة الأوراق التى تدين كامل، وتم ضبط الأموال بمكتب كامل، وتم القبض عليه، واتهامه بالتربح والرشوة من وظيفته، وفوجئ كامل بتورطه رغم استقامته، وفوجئ بتخلى جميع معارفه عنه، حتى أبناء شقيقته الذين بذل عمره على رعايتهم، فقد خشيت سهى على مستقبلها من تهمة خالها، وخشى مجدى على وظيفته، وخشى عمرو على سمعته، ولم يقف بجواره سوى شقيقته مديحه، واجبرت ابنها عمرو على الدفاع عن خاله، وصدق الأخير ان خاله سحب اموالا من البنوك، وسأله عن مكانها، فطرده خاله بعد ان صفعه، ولأن الله لايرضى ظلما، فقد تغلب ضمير عم ابراهيم على طمعه، واختلف مع عباس الواعر، فقام الأخير بقتله، ولكن عم ابراهيم قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة، اعترف لأحمد عاطف (احمد عبد الوارث) وكيل النيابة بالحقيقة، فتم القبض على عباس الواعر بتهمة القتل والتزوير وتلفيق التهم، بينما تم الإفراج عن كامل محروس، الذى كافأه الوزير(حسنى صقر) بمد خدمته بالوظيفة عاما اضافيا بعد بلوغه سن المعاش. (وحوش أليفه)

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

كامل محروس عبد المولى(شكرى سرحان) وكيل وزارة التموين، حفل سجله الوظيفى بالامانة والاستقامة حتى اقترب من سن المعاش، وقد سبق له رفض كل الإغراءات لإستغلال وظيفته للتربح، حتى انه رفض...اقرأ المزيد مشاركة زميله الفاسد عباس الواعر (فاروق فلوكس) وابلغ عنه حتى تم سجنه وفصله من وظيفته بعد خروجه من السجن، غير ان عباس الواعر استثمر الأموال التى تربحها من وظيفته حتى اصبح من كبار رجال الاعمال، ولكنه لم ينسى الانتقام من كامل الذى اصبح وكيلا للوزارة، وقد كان كامل يرعى شقيقته الأرملة مديحة(مديحة يسرى) وأبناءها الثلاثة حتى تخرجوا من الجامعة وصار عمرو (هانى رمزى) محاميا، ومجدى (سامح السيد) ضابطا، وسهى (ناهد رشدى) طبيبة، ولكن حقد عباس الواعر جعله يرشى عم ابراهيم (جمال اسماعيل) فراش مكتب كامل، ليضع له مبلغا كبيرا من المال بمكتبه، وقام بتزوير مكاتبات لبنوك أوروبية تثبت اجراء كامل لعمليات سحب أموال كبيرة من حسابه السرى بتلك البنوك، ثم ابلغ النيابة عن فساد كامل المزعوم، وأرسل للنيابة الأوراق التى تدين كامل، وتم ضبط الأموال بمكتب كامل، وتم القبض عليه، واتهامه بالتربح والرشوة من وظيفته، وفوجئ كامل بتورطه رغم استقامته، وفوجئ بتخلى جميع معارفه عنه، حتى أبناء شقيقته الذين بذل عمره على رعايتهم، فقد خشيت سهى على مستقبلها من تهمة خالها، وخشى مجدى على وظيفته، وخشى عمرو على سمعته، ولم يقف بجواره سوى شقيقته مديحه، واجبرت ابنها عمرو على الدفاع عن خاله، وصدق الأخير ان خاله سحب اموالا من البنوك، وسأله عن مكانها، فطرده خاله بعد ان صفعه، ولأن الله لايرضى ظلما، فقد تغلب ضمير عم ابراهيم على طمعه، واختلف مع عباس الواعر، فقام الأخير بقتله، ولكن عم ابراهيم قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة، اعترف لأحمد عاطف (احمد عبد الوارث) وكيل النيابة بالحقيقة، فتم القبض على عباس الواعر بتهمة القتل والتزوير وتلفيق التهم، بينما تم الإفراج عن كامل محروس، الذى كافأه الوزير(حسنى صقر) بمد خدمته بالوظيفة عاما اضافيا بعد بلوغه سن المعاش. (وحوش أليفه)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات