Christmas in Connecticut  (1945) الكريسماس فى كونيتيكت

0

إليزابيث لين(Barbara Stanwyck)صحفية تكتب عمود فى مجلة متخصصة فى الطعام والتدبير المنزلى ومقومات الاسرة السعيدة،وتقدم إليزابيث لقراءها الوصفات المثالية للطعام الشهى الذى تصنعه فى مزرعتها فى...اقرأ المزيد كونيتيكت،حيث تقوم برعاية إبنها الصغير،وكان صاحب المجلة ألكسندر ياردلى(Sydney Greenstreet) الذى من مبادئه الصراحة وعدم الكذب،يفخر بأن ليز صحفية فى مجلته. والحقيقة ان ليز تعيش فى شقة متواضعة فى نيويورك،وهى غير متزوجة،وبالتالى ليس لديها طفل،كما انها لاتعرف كيف تسلق البيض. وهى تستمد معلوماتها عن الطبيخ من صديقها المجرى فيليكس باستيناك(S.Z. Sakall)الذى يمتلك مطعما فى نيويورك ومعلوماتها عن المزرعة من صديقها جون سلون(Reginald Gardiner)المهندس المعمارى الذى يمتلك مزرعة فى كونيتيكت ويعرض عليها الزواج. هذه المعلومات لو علمها ياردلى سيطردها من المجلة،والوحيد الذى يعرف الحقيقة هو زميلها المحرر دادلى بيتشام(Robert Shayne). البطل جيفرسون جون(Dennis Morgan) وزميله سينكوتشز(Frank Jenks)الذين دمر الألمان مدمرتهم،وظلوا فى الماء مدة ١٨ يوما قبل إنقاذهم،واودعوا المستشفى،حيث وضع الأطباء جيفرسون تحت نظام غذائى مسلوق،إشتاق جيفرسون الى الطعام الشهى فطلب من الممرضة مارى لى (Joyce Compton)ان تساعده،فقررت الاتصال بالمتخصص ياردلى وطلبت منه ان يدعوا البطل لقضاء الكريسماس فى مزرعة الصحفية ليز وأن يتناول الطعام من يديها. وجد ياردلى انها فرصة لتكريم البطل،وعمل دعاية لمجلته. اسقط فى يد ليز ولكن دادلى أنقذها بإقتراحه إستضافة البطل فى مزرعة سلون وان تدعو فيليكس الشيف ليقدم الطعام،كما يمكن استئجار طفل من الجيران. المصيبة ان ياردلى قرر ان يحضر الكريسماس فى المزرعة،واتحد فيلكس مع إليزابيث وسلوم ودادلى لإخفاء الحقيقة عن ياردلى وجيفرسون،والمصيبة الأكبر ان إليزابيث وقعت فى حب جيفرسون الذى ربما غير رأيه لو علم حقيقة ليز التى انبهر بمزرعتها وطعامها وابنها. (Christmas in Connecticut)

صور

  [9 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

إليزابيث لين(Barbara Stanwyck)صحفية تكتب عمود فى مجلة متخصصة فى الطعام والتدبير المنزلى ومقومات الاسرة السعيدة،وتقدم إليزابيث لقراءها الوصفات المثالية للطعام الشهى الذى تصنعه فى...اقرأ المزيد مزرعتها فى كونيتيكت،حيث تقوم برعاية إبنها الصغير،وكان صاحب المجلة ألكسندر ياردلى(Sydney Greenstreet) الذى من مبادئه الصراحة وعدم الكذب،يفخر بأن ليز صحفية فى مجلته. والحقيقة ان ليز تعيش فى شقة متواضعة فى نيويورك،وهى غير متزوجة،وبالتالى ليس لديها طفل،كما انها لاتعرف كيف تسلق البيض. وهى تستمد معلوماتها عن الطبيخ من صديقها المجرى فيليكس باستيناك(S.Z. Sakall)الذى يمتلك مطعما فى نيويورك ومعلوماتها عن المزرعة من صديقها جون سلون(Reginald Gardiner)المهندس المعمارى الذى يمتلك مزرعة فى كونيتيكت ويعرض عليها الزواج. هذه المعلومات لو علمها ياردلى سيطردها من المجلة،والوحيد الذى يعرف الحقيقة هو زميلها المحرر دادلى بيتشام(Robert Shayne). البطل جيفرسون جون(Dennis Morgan) وزميله سينكوتشز(Frank Jenks)الذين دمر الألمان مدمرتهم،وظلوا فى الماء مدة ١٨ يوما قبل إنقاذهم،واودعوا المستشفى،حيث وضع الأطباء جيفرسون تحت نظام غذائى مسلوق،إشتاق جيفرسون الى الطعام الشهى فطلب من الممرضة مارى لى (Joyce Compton)ان تساعده،فقررت الاتصال بالمتخصص ياردلى وطلبت منه ان يدعوا البطل لقضاء الكريسماس فى مزرعة الصحفية ليز وأن يتناول الطعام من يديها. وجد ياردلى انها فرصة لتكريم البطل،وعمل دعاية لمجلته. اسقط فى يد ليز ولكن دادلى أنقذها بإقتراحه إستضافة البطل فى مزرعة سلون وان تدعو فيليكس الشيف ليقدم الطعام،كما يمكن استئجار طفل من الجيران. المصيبة ان ياردلى قرر ان يحضر الكريسماس فى المزرعة،واتحد فيلكس مع إليزابيث وسلوم ودادلى لإخفاء الحقيقة عن ياردلى وجيفرسون،والمصيبة الأكبر ان إليزابيث وقعت فى حب جيفرسون الذى ربما غير رأيه لو علم حقيقة ليز التى انبهر بمزرعتها وطعامها وابنها. (Christmas in Connecticut)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات