الهرم الرابع  (2016) The Fourth Pyramid

6.9
  • فيلم
  • مصر
  • 92 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي مثير، عن عالم القرصنة الإلكترونية وخباياه، بما ارتبط به من عمليات عديدة ومتباينة، سواء في مواقع التواصل الاجتماعي أو المنتديات الفنية المختلفة وغيرها، وذلك من خلال...اقرأ المزيد يوسف طالب الهندسة الماهر الذي يقوم بعمليات قرصنة تثير الكثير من اللغط.

مفضل أو إس إن ياه... الأحد 26 اغسطس 02:00 مساءً فكرني
مفضل أو إس إن ياه... الإثنين 27 اغسطس 06:00 صباحًا فكرني
مفضل أو إس إن ياه... الثلاثاء 28 اغسطس 10:00 مساءً فكرني
المزيد

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي مثير، عن عالم القرصنة الإلكترونية وخباياه، بما ارتبط به من عمليات عديدة ومتباينة، سواء في مواقع التواصل الاجتماعي أو المنتديات الفنية المختلفة...اقرأ المزيد وغيرها، وذلك من خلال يوسف طالب الهندسة الماهر الذي يقوم بعمليات قرصنة تثير الكثير من اللغط.

المزيد

القصة الكاملة:

يوسف حجاج(احمد حاتم)طالب بكلية الهندسة، يعمل على تاكسى لمساعدة أمه(عفاف رشاد) بعد وفاة والده سائق التاكسى، وكانت كل أحلامه ان يتخرج ويتزوج زميلته التى يحبها فى صمت، ولايستطيع حتى...اقرأ المزيد الاقتراب منها للفارق الاجتماعى بينهما، فقد كان يوسف يحب ندى سالم الشافعى (تارا عماد) من بعيد لبعيد، ويقف امام منزلها يوميا بالساعات لعله يحظى برؤيتها، وقد كان يوسف يهوى الكمبيوتر والإنترنت، وعمل كقرصان صغير يتجسس على تليفون حبيبته ندى، ليكون بجوارها فى أى أزمة تتعرض لها، دون ان تشعر بمشاعره، وقد تعرف على صديقته رانيا (ميريهان حسين) من خلال الانترنت، بسبب ولعها الزائد بالمطرب محمد منير، وقد كانت رانيا كصديقه اقرب لتصرفات الرجال منها للنساء، وكان يطلعها على كل أسراره ، عدا حبه لندى، وقد مارس يوسف هوايته فى القرصنة الالكترونية وإختراق حسابات الغير، فى الانتقام من الأشخاص الاشرار، مثل عصام حشاد (محمد سليمان) صاحب اكبر المواقع الاباحية فى مصر، ومالك اكبر شبكة دعارة ألكترونية، ولا يعلم البوليس عنه شيئا، وقد كون ثروة كبيرة من عمله السرى، بعد تخرجه من المصحة النفسية التى كان يعالج فيها من الادمان، وقد أعد ملف له وسلمه للبوليس الذى قبض عليه، ثم شاهد يوسف، معيدا بالكلية يهدد ندى حبيبته بالرسوب، بعد ان عاتبته على فعل شائن، فإخترق حسابه وعلم ولعه بالنساء ومغامراته معهن، رغم انه متزوج وله أبناء، فهدده بنشر فضائحه على الانترنت لو إقترب من مستقبل ندى، وكانت نقطة التحول فى حياة يوسف، عندما وقعت والدته فريسة المرض، واحتاجت للعناية المركزة وربما عملية بالمخ، لم تتوفر فى المستشفى الحكومى، فتوجه لمستشفى استثمارى، رفضت ادارتها ان تستقبلها قبل ان يدفع ٥ آلاف جنيه، كما رفضت الدفع لاحقا، فماتت امه امام المستشفى، وأخبره الأسطى يحيى (يوسف شعبان) صاحب التاكسى، ان موت أمه قدر، فقرر يوسف ان يكون قدر المستغلين لآلام الناس، فإخترق حساب صاحب المستشفى د.ناصر النجار(إيميل وديع) وحول رصيده بالبنك والبالغ ٢٥ مليون جنيه الى جمعية خيرية، عبر عدة تحويلات فى حسابات حول العالم، بعضها وهمى، ليفلس الدكتور ناصر، الذى لم يتحمل الصدمة، وتعرف يوسف من خلال التاكسى، على الريكلام حسنات (ريهام عبد الغفور) التى اشتكت له من اعتداء صاحب الكباريه عليها بالضرب، بعد رفضها ممارسة البغاء مع زبائن الكباريه، فطلب منها اصطحابه لداخل الكباريه، ليتعرف على كبار الفاسدين واختراق حساباتهم وتحويل ارصدتهم لصالح المحتاجين، مثل على الزناتى (محمود الجندى) القواد صاحب الكباريه، وعزيز مراد (احمد بجه) صاحب مصنع السيراميك، الذى يستورد وسط بودرة السيراميك الهيروين والكوكايين، وراضى ابو الرجال (جرير منصور) تاجر السلاح، وكان اختراق حساب الأخير فيه ضرر بالغ لمافيا السلاح بالخارج، فأرسلت رجلها منتصر (نجيب بالحسن) للتخلص من الهاكرز الجديد، بعد ان توصلوا لمكانه بالاقمار الصناعية، وبينما افتتن أفراد الشعب بأفعال يوسف الإيجابية بسرقة الاشرار لمصلحة الفقراء، واتخذوا من الهرم الذى جعله يوسف لوجو له، اتخذوا منه شعارا رسموه على الجدران فى كل مكان، ولكن كان للبوليس رأى آخر، فقد سعوا للقبض على الهرم، خوفا من سحب رؤوس الأموال من البنوك وإغلاق المصانع، وتم تكليف الضابط جمال (محسن منصور) بالمهمة، ولأنه فقير فى المعلومات الأليكترونية، فقد استعانوا بالشاب الذكى عبد الله الحسينى (مصطفى ابو سريع) من شركة الإتصالات، وذلك لمعرفة مكان الهرم، ولأن رانيا صديقة يوسف كانت تعمل بالشركة التى يمتلكها راضى ابو الرجال، فقد توقعت ان يقتحموا شقة يوسف، فسبقتهم ونقلت الأجهزة والاسطوانات لسطوح المنزل، لدى جارته رباب (رانيا مسعد)، واقتحم منتصر الشقة للتخلص من يوسف، الذى تنبه لوجود منتصر فهرب منه، غير ان منتصر عثر على صورة ندى، وتوقع انها مهمة بالنسبة ليوسف، فأراد ان يصطاده بها، فلجأ الى مرزوق يحيى (بيومى فؤاد) الضابط الفاسد المفصول لسوء سلوكه، ويعمل كقاتل محترف وتاجر للسلاح، ويستثمر امواله فى كازينو للقمار بشرم الشيخ، وذلك لجمع معلومات عن ندى، والعمل على خطفها، ونجح مرزوق فى خطف ندى، وإقتحم يوسف شقته مرة اخرى وإعاد الأجهزة بمساعدة رباب ورانيا، وإخترق حساب الداخلية لمعرفة ماجمعوه من معلومات عن قضيته، فتوصل لمنتصر ولجوءه لمرزوق، فإخترق حساب الأخير وعلم كل فضائحه وأسماء من قتلهم، وحول لحسابه مبلغ ٢ مليون دولار، ثم ذهب إليه يساومه على تسليم ندى إليه، مقابل المكافأة وعدم الفضيحة، ونجح يوسف فى تحرير ندى، التى علمت منه كل المخاطر التى تعرض لها من اجل حبها، وفوجئ يوسف بتعاطف الشعب معه وتغطيته، واعلنت ندى من خلال مكالمة تليفزيونية حبها ليوسف وانتظارها له، وذاب يوسف وسط جموع الشعب، بعد إقتحام البوليس لشقته والاستيلاء على اجهزته، وكشف هوية الهرم وإيقاف خطورته لينعم الفاسدون بالنوم الهادئ، بعد توقف يوسف. (الهرم الرابع)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [2 نقد]

عودة الرقي الي السينما

دعنا نحيي صناع هذا الفيلم علي هذا الفيلم الراقي اخلاقيا قبل ان يكون راقي فنيا القي نظرة علي الفيلم واستمع للالفاظ الموجودة به ان وجدتها ستجد صناع الفيلم يتحاشون بكل السبل الوقوع في دائرة الابتزال والافلام الهابطة التي لا تحتوي الا علي اغنية شعبية وراقصة مشهورة فكرة الفيلم هي مثيرة وفريدة من نوعها في السينما المصرية فهي عن عالم الهاكر الذي يهوس معظم الشباب المصريين والذين غالبا ما يقعون فريسة له اداء الممثلين احمد حاتم... ممتاز تارا عماد... جيد جدا نورهان حسين ...ممتاز محسن منصور...جيد...اقرأ المزيد جدا مصطفي ابو سريع...جيد جدا ظهور مميز ل يسرا اللوزي وريهام عبد الغفور بالاضافة الي الكبار محمود الجندي ويوسف شعبان في النهاية الفيلم رائع جدا

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فكرة جديدة على السينما العربية Tasnim Mosa Tasnim Mosa 5/6 9 فبراير 2016
المزيد

أخبار

  [9 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل