فوتوكوبي  (2017) Photocopy

7.3
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

محمود، في أواخر الخمسينيات من عمره، صاحب مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى حى عبده باشا، أحد أحياء الطبقة المتوسطة. يرى أن مهنته والعالم من حوله يتلاشى تدريجيًا ولا يقدر على التكيف معه أو مع جيرانه، وفي...اقرأ المزيد أحد الأيام أثناء تصويره للمستندات يجد موضوعًا عن الديناصورات ليبدأ رحلته من الهوس بالبحث عن أسباب انقراضها في إطار درامي، يدفعه هذا الهوس بالديناصورات إلى إعادة اكتشاف الحب والصداقة والأبوة والمعنى الحقيقي للحياة.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

محمود، في أواخر الخمسينيات من عمره، صاحب مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى حى عبده باشا، أحد أحياء الطبقة المتوسطة. يرى أن مهنته والعالم من حوله يتلاشى تدريجيًا ولا يقدر على التكيف...اقرأ المزيد معه أو مع جيرانه، وفي أحد الأيام أثناء تصويره للمستندات يجد موضوعًا عن الديناصورات ليبدأ رحلته من الهوس بالبحث عن أسباب انقراضها في إطار درامي، يدفعه هذا الهوس بالديناصورات إلى إعادة اكتشاف الحب والصداقة والأبوة والمعنى الحقيقي للحياة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • وصل السيناريو للقائمة القصيرة أفضل سيناريو - جائزة ساويرس عام 2014.
  • حصل سيناريو الفيلم على منحة آفاق (الصندوق العربي للثقافة والفنون) لعام 2016.
  • تم اختيار الفيلم لتمثيل مصر في المسابقة الرسمية لمهرجان الجونة في دورته الأولى 2017
  • حصل على نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربي في دورته الأولى 2017
  • حصل أحمد داش على تنويه خاص في المهرجان الكاثوليكي للسينما 2018
  • حصلت شيرين رضا على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان جمعية الفيلم، وتنويه خاص في مهرجان وهران للفيلم العربي
المزيد


أراء حرة

 [2 نقد]

قصة حب فريدة من نوعها,و فيلم فريد من نوعه

قصة حب فريدة من نوعها,و فيلم فريد من نوعه. فوتوكوبي فيلم على قدر بساطته فهو حمال المعاني ,عندما يعيد لنا الحب لذة الحياة بعد أن نوشك على فقدانها فيزرع فينا الامل من جديد ويحي أحاسيسا إعتقدنا أنها لن تعود أبدا. عندما يصبح التقدم في السن عائقا وحاجزا امام السعادة و الإستمتاع بملذات الحياة ...فينظر إلى هذا المتقدم في السن نظرة عنصرية من شريحة كبيرة من المجتمع فيحرم من أدق تفاصيل الحياة و يصبح مقييدا وعاجزا عن عيش حياته بالشكل الذي يحلو له ليصبح سجينا لكلمة " عيب " " احنا كبرنا عالكلام...اقرأ المزيد ده". لبأتي الحب فيكسر كل هذه القيود و يفتح باب الأمل و السعادة من جديد . قصة حب الاستاذ محمود و الست صفية قصة تحدي .. تحدي للذات ولأعراف المجتمع الذي حول الشخص المتقدم في إلى كائن "يأكل القوت وينتظر الموت ".تحظر الرمزية بشكل بارز في الفيلم من خلال قصة إنقراض الديناصورات التي ما هي إلا إسقاط مباشر على شخص الاستاذ محمود الذي يدرك أنه سينقرض يوما ما دون أن يترك أثرا لعدم إنجابه أطفالا. فالفيلم هو عبارة عن طاقة إيجابية تعيد لنا الأمل في الحياة و في السعادة والحب من جديد.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فوتوكوبي .. حدوتة صادقة Abdelrahman Mohammed Abdelrahman Mohammed 7/7 24 ديسمبر 2017
المزيد

أخبار

  [43 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل