منامة عروسيّة  (2000) Manamet Aroussia

6
  • مسلسل
  • تونس
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تتلخص قصة المسلسل في رؤية المرأة العجوز الثرية "عروسية" لمنام لم تفهم تفسيره إلا في أواخر حلقات المسلسل. لم تكن على علم بعلاقة الحب التي جمعت ابنها المتوفى التي كانت تحبه كثيرا بالخادمة التي...اقرأ المزيد كانت تعمل عندها والتي كانت نتيجتها حملها في ابنة اسمها "ليليا" (وجيهة الجندوبي) فرحلت الخادمة عن المنزل وتزوجت برجل شهم سترها وأعطى اسمه لابنتها. تزوج ابن عروسية وأخ "الهادي" من امرأة أخرى وأنجب ابنه الوحيد "عزيّز" (فيصل بالزين) ويصادف أن يأتي "الزاهي" (علي مصباح) بابنة أخته لكي تعمل مدبرة منزل عند عروسية لمعرفته الجيدة لها كونه الصديق المقرب لابنها المتوفى والذي لم يكن يعرف بعلاقته مع أخته وحتى ليليا لم تكن تعرف أن والدها ليس الذي رباها وتتوالى الأحداث إلى أن يكتشف كل الشخصيات أن ليليا أخت عزيز من الأب وتتزوج من ابن عمها "مهدي" (محمد الجبالي) الذي كان يحبها من قبل اكتشافه للحقيقة

صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتلخص قصة المسلسل في رؤية المرأة العجوز الثرية "عروسية" لمنام لم تفهم تفسيره إلا في أواخر حلقات المسلسل. لم تكن على علم بعلاقة الحب التي جمعت ابنها المتوفى التي كانت تحبه...اقرأ المزيد كثيرا بالخادمة التي كانت تعمل عندها والتي كانت نتيجتها حملها في ابنة اسمها "ليليا" (وجيهة الجندوبي) فرحلت الخادمة عن المنزل وتزوجت برجل شهم سترها وأعطى اسمه لابنتها. تزوج ابن عروسية وأخ "الهادي" من امرأة أخرى وأنجب ابنه الوحيد "عزيّز" (فيصل بالزين) ويصادف أن يأتي "الزاهي" (علي مصباح) بابنة أخته لكي تعمل مدبرة منزل عند عروسية لمعرفته الجيدة لها كونه الصديق المقرب لابنها المتوفى والذي لم يكن يعرف بعلاقته مع أخته وحتى ليليا لم تكن تعرف أن والدها ليس الذي رباها وتتوالى الأحداث إلى أن يكتشف كل الشخصيات أن ليليا أخت عزيز من الأب وتتزوج من ابن عمها "مهدي" (محمد الجبالي) الذي كان يحبها من قبل اكتشافه للحقيقة

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل


  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

دور "الزاهي" للفنان علي مصباح رحمه الله

أكثر دور نال إعجاب المشاهدين التونسيين في هذا المسلسل وشد انتباهم هو دور الزاهي (خال ليليا والصديق المقرب لابن عروسية) الذي جسده الفنان علي مصباح رحمه الله فشخصية الزاهي شخصية صعبة ومعقدة ويلزمها تغيير من حالة عادية تحب الناس ومتفائلة وخفيفة الظل إلى حالة نفسية سيئة تتولد بعد اكتشافه لخيانة صديقه المقرب له مع أخته فيتحول إلى شخصية كئيبة ويائسة وانطوائية تنعزل عن كل الشخصيات المحيطين بها وتفقد الثقة في كل من حولها وقد نجح الفنان علي مصباح رحمه الله في نقل كل المشاعر التي يتطلبها هذا الدور فجعل...اقرأ المزيد المشاهدين يتفاعلون معه وكأنهم أمام قصة حقيقية ليس مجرد تمثيل.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات