The Letter  (1940) الرسالة

0

علمت الزوجة الخائنة، أن عشيقها قد تزوج، فأرسلت له رسالة تستدعيه لأمر هام، وعندما حضر قتلته بمسدس زوجها، وإدعت أنه حاول إغتصابها، ولكن أرملة العشيق عثرت على الرسالة، فساومت الخائنة عليها، مقابل مبلغ من...اقرأ المزيدغ من المال، دفعته القاتلة من أموال زوجها، وتمت تبرئة القاتلة، ولكن الأرملة تربصت بالخائنة وطعنتها بخنجر فى صدرها، ليتم القصاص العادل.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

علمت الزوجة الخائنة، أن عشيقها قد تزوج، فأرسلت له رسالة تستدعيه لأمر هام، وعندما حضر قتلته بمسدس زوجها، وإدعت أنه حاول إغتصابها، ولكن أرملة العشيق عثرت على الرسالة، فساومت الخائنة...اقرأ المزيدائنة عليها، مقابل مبلغ من المال، دفعته القاتلة من أموال زوجها، وتمت تبرئة القاتلة، ولكن الأرملة تربصت بالخائنة وطعنتها بخنجر فى صدرها، ليتم القصاص العادل.

المزيد

القصة الكاملة:

بمستعمرة سنغافورة يعمل البريطانى روبرت كروسبى مديرا لمزرعة المطاط، وكانت زوجته ليزلى كروسبى تتخذ من جارهما جيفرى هاموند عشيقا، حتى تركها وتزوج من السنغافورية مسز هاموند، فأرسلت...اقرأ المزيد إليه ليزلى رسالة، تستدعيه لمنزلها ليلا، أثناء غياب زوجها فى المزرعة، لأمر مهم وكارثى، فلما ذهب إليها، أفرغت مسدس زوجها فى صدره، وإدعت أنه حاول إغتصابها، فدافعت عن نفسها، ولكن محامى الأسرة هوارد جوبس، لم يقتنع ببرائتها، خصوصا عندما أخبره مساعده السنغافوري، بأن ليزلى أرسلت رسالة إستدعاء للقتيل، وهذه الرسالة موجودة حاليا لدى أرملة هاموند، وهى كفيلة بلف حبل المشنقة حول رقبة ليزلى، وقد عرضت الأرملة الرسالة مقابل ١٠ آلاف جنيه، وإضطر المحامى للموافقة، وعدم إبلاغ صديقه روبرت، حتى لا يزيد آلامه، وإشترت ليزلى الرسالة من نقود زوجها المخدوع، وتمت تبرئتها، والغريب ان زوجها روبرت، علم بأمر الرسالة، والأغرب أنه غفر لها خطيئتها، وخرجت ليزلى للتنزه فى حديقة المنزل، لتجد أمامها الأرملة السنغافورية وبيدها خنجرا، أغمدته فى صدر ليزلى، لتحقق القصاص العادل، فلا يفل المرأة سوى إمرأة مثلها. (The Letter)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات