أراء حرة: فيلم - عيار ناري - 2018


نقد فيلم عيار ناري

فيلم عيار ناري متي يكون الحق باطل و الباطل حق؟ و هل الحقيقة تحمل وجها واحدا ام لها عدة وجوه؟ و هل من الافضل معرفة الحقيقة كاملة أم احيانا المصلحة تتغلب علي صوت الحق؟ أم أن الحقيقة هي ما يتفق عليها كل الناس؟ جميع هذه الاسئلة تعرف اجابتها عند مشاهدة فيلم عيار ناري و الذي يتطرق الي عالم جديد, و غامض به الخزين من الاسرار و الالغاز و هو الطب الشرعي. تدور احداث الفيلم حول ياسين المانيسترلي (احمد الفشاوي) الذي يعمل بمصلحة الطب الشرعي وقت اشتباكات ماسبيرو, و الذي يكتب تقريره بأن الصفة التشريحية ...اقرأ المزيد للقتيل لاحمد مالك بأنه اصيب بطلق ناري من مسافة قريبة و ليست بعيدة .و يتم تسريب هذا التقرير الي الاعلام لتنقلب الامور راسا علي عقب و يفجأ باهل القتيل و جميع المتظاهرين غاضبين و مرددين هتافات ان كل الجثث تم قتلها بواسطة قناصة محترفين, لتضطر مديرة الطبيب الشرعي بتغيير التقرير باخر مزيف يؤيد كلام المتظاهرين تجنبأ للمشاكل. ويبدأ الدكتور ياسين رحلة البحث عن الحقيقة مع الصحفية روبي التي سربت التقرير و بعد عدة محاولات يستطيعوا الوصول الي الحقيقة بان احمد مالك قتل بعد اشتباك مع شقيقه في منزله. و في النهاية و بعد حصولهم علي الحقيقة مسجلة رفضوا الافصاح عن الحقيقة و التي سوف تتسبب في ضرر لجميع الاطراف, سوا لاسرة القتيل و الذين حصلوا علي شقة و محل موبايلات باعتباره شهيدا .أو شقيق القتيل ( محمد ممدوح) و الذي يضطر للزواج من خطيبة شقيقه الحامل . بالاضافة الي ان الاجواء المحيطة كانت مطالبة بهذا ليجيب الفيلم عن السؤال بأن الحقيقة فعلا لها عدة وجوه و احيانا تكون ما يتفق عليه الجميع و يرضي جميع الاطراف, خاصا في وقت التخبط الشديد التي مرت بالبلاد و التي اختلط فيها جميع الاوراق ببعضها و علي الرغم من ان الفيلم يثير الشكوك و التساولات و الكثير هاجموه بسبب تشكيكه في نزاهة ثورة يناير, و أنه ليس كل من قتل شهيدا, و ان هناك ايادي خفية او ما ان يطلق عليه طرف ثالث , الا ان تميز بالحيادية في سرد الاحداث فهو لم يتخذ صفا ضد الاخر و لم يوضح مصادر تمويل لاي جهة. و من االناحية الفنية تعتبر تجربة جيدة جدا بالنسبة لاول عمل للمخرج كريم الشناوي, سوا في حركة الكاميرا او في حسن اختيار اماكن التصوير و ساعد علي ذلك الاضاءة الخافتة, و لحظات الصمت و الموسيقي التصويرية القليلة و التي تتناسب مع اجواء الفيلم ,و لم ينقصه سوا بعض السرعة في الايقاع بالاضافة الي ان المخرج لم يستفيد بالقدر الكافي من امكانيات نجومه. ياسمين باشات


فيلموجرافيا 🎬 عيار ناري ( مراجعة الفيلم )